افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير_2012)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2012)

هند احماس

هند احماس
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1980 (العمر 38–39 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

تاريخ الميلادعدل

1980 وهي تبلغ الآن من العمر 32 عام

الجنسيةعدل

فرنسية من أصل مغربي

مكان الاقامةعدل

فرنسا باريس

قضية هند احماسعدل

هند احماس امرأة ترتدي النقاب وتعيش في فرنسا بلد الحريات أو التي تدعي انها بلد الحريات ولكن ظهر للجميع عكس هذا الكلام فبلد الحريات قامت بمنع السيدة التي تحمل الجنسية الفرنسية والتي من المفترض ان يكون لها كل حقوق المواطن الفرنسي وممارسة شعائر دينها بكل حريه بما لا يؤذي غيرها إلا أن الحكومة الفرنسية قامت بالتضيق على كل المنتقبات المسلمات كان أول التضيق في المدارس والجامعات حيث منعو ارتداء الحجاب فضلا عن النقاب في هذه المؤسسات التعليمية وفي الشركات أيضا ولاكنهم رأو ثبات غير مسبوق فكثير من الفتيات تخلو عن الدراسة من اجل الحجاب وكثير من العاملات والموظفات أيضا لم يكونو اقل نضال من فتيات المدارس والجامعات وتخلو أيضا عن وظيفتهم ولاكنهم لم ييأسو وقامو يطالبو بحقوقهن في ظل الحريات المزعومه في البلاد الغربية وعندما رأت الحكومة الفرنسية هذا الصمود جعلوها حرب عناد وتحدي بين اقلية وأغلبيه قوة وضعف لاستعراض قوتهم ونفوذهم فضيقو على المنتقبات لابعد مدى فمنعتهن الحكومة من التجول حتى في الشارع بالنقاب ولكن المناضلة هند احماس ابت الا وان تتجول في فرنسا بنقابها خارج قصر الإليزية يوم 11 أبريل الماضي، وحكم عليها بخضوعها لـ "دورة مواطنة" لمدة 15 يوما، وعلى الرغم من أنها أحد أطراف القضية لم يسمح لها بدخول محكمة (مي) الجنائية في إحدى ضواحي باريس لسماع أقوالها بسبب رفضها خلع النقاب عند دخول المحكمة.و أوضح القضاة لمحاميها جيل ديفيز أن هند تواجه عقوبة السجن لمدة عامين، وغرامة تصل إلى 27 ألف جنيه إسترليني. ونقلت الصحيفة عن هند قولها: "لا مكان للحديث عن خلع النقاب، أنا لن أخلعه، والقاضي هو من يحتاج إلى التدريب على المواطنة". والجدير بالذكر هنا ان هند احماس ان سجنت ستصبح أول مسلمه تواجه السجن بسبب النقاب وكالعاده شباب الفيس بوك المدافع عن الحريات اقام صفحات لدعم هند احماس ومن المتحمل قيام بعض الحركات الإسلامية بتنظيم وقفات احتجاجيه امام السفارة الفرنسية للمطالبه بالإفراج عنها

علاقة هند ب“كينزا دريدر” مرشحة محتملة للرئاسه في فرنساعدل

المتحدث الرسمي للمرشحة المحتمله لرئاسة فرنسا “كينزا دريدر” هي هند احماس

معلومات عن “كينزا دريدر”عدل

“كينزا دريدر” البالغة من العمر 32 سنة التي ترتدي النقاب منذ 13 سنة وتعتبر من المدافعات عنه في فرنسا على الرغم من قرار حظره أعلنت ترشحها لانتخابات الرئاسة الفرنسية لعام 2012 من مدينة مو، مقرّ أمين عام حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية جان فرنسوا كوبيه الذي شارك في اعداد قانون حظر النقاب

وكينزا دريدر مسلمة عربية الأصل مولودة في فرنسا، قررت الترشح لرئاسة الجمهورية في هذا البلد كخطوة رمزية قالت إنها تهدف إلى الدفاع عن حرية النساء في ارتداء اللباس الذي يرغبن فيه. ومع انها تعلم ان المنتقبات غير مرغوب فيهن في زمن الحريات المزعومة ولاكنها اتخذت خطوة ترشحها لتلفت نظر العالم عن سقوط اقنعة الحرية التي يدعيها العلمانيون والليبراليون مما أدى إلى عدوة مسلمي فرنسا بداء كره معظم المظاهر الإسلامية واكثرها النقاب

انظر أيضاعدل

الروابط الخارجيةعدل