همام عبد الخالق عبد الغفور

همام عبد الخالق عبد الغفور العاني هو أكاديمي وسياسي سابق عراقي، ولد في الرمادي في محافظة الأنبار عام 1945.[1]

همام عبد الخالق عبد الغفور
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1945 (العمر 74–75 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الرمادي  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
وزير التعليم العالي والبحث العلمي   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1992  – 1998 
رئيس الوزراء محمد حمزة الزبيدي، ‏أحمد حسين خضير و صدام حسين 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
عبد الجبار توفيق البياتي  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير الثقافة والإعلام   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1998  – 2001 
رئيس الوزراء صدام حسين 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png حامد يوسف حمادي 
محمد سعيد الصحاف  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير التعليم العالي والبحث العلمي   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2001  – 9 أبريل 2003 
رئيس الوزراء صدام حسين 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد الجبار توفيق البياتي 
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
الجنس ذكر  تعديل قيمة خاصية (P21) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وأكاديمي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

كان له دور في البرنامج النووي العراقي، ففي عام 1981، كان همام عبد الخالق يشغل منصب رئيس مركز البحوث النووية، فعين عبد الرزاق قاسم الهاشمي وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي فشغل همام عبد الخالق منصبه السابق نائبا لرئيس منظمة الطاقة الذرية العراقية، أما منصب رئيس مركز البحوث النووية فقد شغله الدكتور عبد الحليم الحجاح والذي كان يشغل منصب مدير موقع مفاعل تموز.[2]

عين وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي عام 1992 خلفا لعبد الرزاق قاسم الهاشمي، ثم شغل منصب وزير الثقافة والإعلام عام 1998 خلفا لحامد يوسف حمادي. خلفه في منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الجبار توفيق بالوكالة، ثم وزير التربية فهد سالم الشكرة بالوكالة أيضا ثم عاد همام عبد الخالق عبد الغفور وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي عام 2001.[3]

كان على قائمة العراقيين المطلوبين لدى الولايات المتحدة، ألقت قوات الاحتلال الأمريكي القبض عليه في 19 نيسان 2003،[4] ويذكر أنه عندما اعتقل الأمريكان قاموا بطرحه أرضا ثم وقف جندي أمريكي بقدميه فوق رأسه ورقبته مما سبب له عاهة مستديمة تمثلت في اعوجاج رقبته وميل رأسه.[5]

أفرج عنه في 18 كانون الأول 2005.

في عام 2017، أقر مجلس النواب العراقي قانونا ينص على مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من صدام حسين وزوجاته وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ومصادرة أموال قائمة من 52 من أركان النظام السابق، كان من بينهم همام عبد الخالق.[6]

مؤلفاتهعدل

  • استراتيجية البرنامج النووي في العراق: في إطار سياسات العلم والتكنولوجيا، مع عبد الحليم إبراهيم الحجاج[7][8][9]
  • التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل في العراق، دور لجان التفتيش وفرقها في تدمير العراق والتمهيد في لاحتلاله، مع نعمان سعد الدين وجعفر ضياء جعفر والدكتور عبد الحليم الحجاح والمهندس حسام محمد أمين والسيد سرور مرزا محمود[10]

طالع أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ بينهم 32 موقوفاً جمدت واشنطن أموالهم: "إيلاف" توثق تفاصيل "كوتشينة الـ 55" العراقية نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ القصة من الداخل: البرنامج النووي الوطني العراقي من البداية الى النهاية. د. باسل الساعاتي
  3. ^ Historical Dictionary of Iraq - إدموند غريب
  4. ^ أبرز وجوه النظام العراقي السابق: أين هم الآن؟ نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ سجين مع صدام حسين يكشف صفحات خفية من معتقل كروبر ومحاكمة الرئيس العراقي الراحل نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ مَنْ هم أركان نظام صدام حسين المشمولين بقانون مصادرة الأموال؟ نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ همام عبد الخالق عبد الغفور على موقع غودريدز نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ استراتيجية البرنامج النووي في العراق : في إطار سياسات العلم والتكنولوجيا نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ اصــــدرات، جريدة الدستور الأردنية في 27 أيار 2009 نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل في العراق على موقع غودريدز نسخة محفوظة 29 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.