افتح القائمة الرئيسية

هشام بركات

النائب العام المصري منذ 10 يوليو 2013 حتى مقتله
هشام بركات
Hisham Barakat.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 21 نوفمبر 1950  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مصر  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 29 يونيو 2015 (65 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
حي مصر الجديدة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
النائب العام   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
10 يوليو 2013  – 29 يونيو 2015 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد المجيد محمود 
نبيل صادق  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة محامي،  وقاضي،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

المستشار هشام محمد زكي بركات (21 نوفمبر 195029 يونيو 2015) النائب العام المصري منذ 10 يوليو 2013 حتى مقتله، وهو النائب العام الثالث في مصر بعد ثورة 25 يناير.[1]

محتويات

تعيينهعدل

أصدر الرئيس محمد مرسي إعلاناً دستورياً تم بمقتضاه عزل المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام السابق من منصبه، وتعيين المستشار طلعت إبراهيم بدلاً منه، لكن حكمت محكمة النقض المصرية ببطلان هذا التعيين وبعودة عبد المجيد محمود الذي استقال من منصبه بعد تعيينه.[1] فقام مجلس القضاء الأعلى المصري، في الأربعاء 10 يوليو 2013، بالموافقة على ترشيحه وتعيينه رسمياً في منصبه، وهو من القضاة المدافعين على استقلال القضاء المصري، ثم قام بأداء اليمين الدستورية أمام الرئيس المستشار عدلي منصور. وفي أول تصريحاته الصحفية، أكد أنه سيسعى لإجراء تحقيقات موسعة بمعاونة أعضاء النيابة العامة، من أجل الانتهاء من جميع القضايا المفتوحة، وأضاف أنه سأل الله أن يكون معه في تحمل المسئولية.[1]

تدرجه الوظيفيعدل

تخرج من كلية الحقوق في جامعة القاهرة عام 1973، وتم تعيينه وكيلاً للنائب العام حتى أصبح رئيس بمحكمة الاستئناف، ثم تم انتدابه رئيساً للمكتب الفني والمتابعة بمحكمة استئناف الإسماعيلية وقت نظر قضية محاكمة المتهمين في قضية أحداث ستاد بورسعيد.[1] كما تولى أيضاً قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، والذين كان من بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي.[1] ثم تم انتدابه رئيساً للمكتب الفني بمحكمة استئناف القاهرة.[1]

اغتيالهعدل

 
موقع انفجار السيارة المفخخة

في 29 يونيو 2015 اغتيل المستشار هشام بركات عن طريق سيارة مفخخة استهدفت موكبه خلال تحركه من منزله بمنطقة مصر الجديدة إلى مقر عمله بدار القضاء العالي في وسط القاهرة،[2][3] أصيب النائب العام على إثر التفجير بنزيف داخلي وشظايا وأجريت له عملية جراحية دقيقة فارق في أعقابها الحياة في مستشفى النزهة الدولي.[4][5] جاء الاغتيال بعد قرابة الشهر من دعوة "ولاية سيناء" وهي ذراع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر أتباعها إلى مهاجمة القضاة.[6] إثر تنفيذ حكم الإعدام في ستة أفراد من عناصرها.[7]

التحقيقاتعدل

في مايو 2016 نشرت صحف مصرية تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في قضية اغتيال المستشار هشام بركات نصاً وبالصوت والصورة مع المتهمين وكان بعضها في مسرح الجريمة، والتي كشفت أن مرتكبي الجريمة هم من عناصر المجموعات المسلحة المتقدمة بجماعة الإخوان المسلمين بالتعاون مع حركة حماس الفلسطينية.[8][9][10]

الأحكام القضائيةعدل

في 22 يوليو 2017 قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد بإعدام 28 متهمًا، لإدانتهم باغتيال المستشار هشام بركات، وعاقبت 15 متهمًا بالسجن المؤبد، و8 متهمين بالسجن المشدد 15 سنة، و15 متهمًا بالسجن المشدد 10 سنوات، وانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم واحد توفى قبل الفصل في الدعوى. في 25 نوفمبر 2018 أيدت محكمة النقض حكم الإعدام على 9 متهمين في قضية اغتيال المستشار هشام بركات، كما قضت بتخفيف حكم الإعدام على 6 متهمين آخرين إلى السجن المؤبد.[11][12]

في 20 فبراير 2019 نَفذ الحكم القضائي بالإعدام شنقاً بحق 9 مدانين باغتيال المستشار هشام بركات.[13]

ردود الفعلعدل

تباينت ردود أفعال المصريين على شبكات التواصل الاجتماعي إثر تنفيذ حكم الإعدام. فرآها المعارضون للنظام المصري غير عادلة ويجب وقفها، فيما رآها آخرون قصاصاً واجباً للشهداء.[14]

الإداناتعدل

دولياً، أدانت منظمة العفو الدولية إعدام السلطات المصرية لـ9 أشخاص بتهمة الضلوع في عملية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، معتبرة ذلك عارا بما يخص حق الحياة.[15] فيما أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن القلق بشأن أنباء إعدام 15 شخصا في مصر حتى الآن خلال شهر فبراير 2019، بمن فيهم 9 أشخاص أعدموا، في القضية المرتبطة بمقتل النائب العام هشام بركات، مطالبة السلطات المصرية بـ"وقف جميع الإعدامات ومراجعة كل القضايا المرتبطة بأحكام الإعدام"، بما يتوافق مع التزامات مصر الدولية في مجال حقوق الإنسان.[16]

عربياً، أدانت عدة قوى سياسية ومدنية في تونس عمليات الإعدام عبر بيانات أصدرها في الغرض، مثل أحزاب حركة النهضة وحزب العمال وحزب التيار الديمقراطي وحراك تونس الإرادة وحركة وفاء،[17] إلى جانب منظمات المجتمع المدني مثل النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات.[18]

الردود الحكوميةعدل

من جانبه صرح الرئيس السيسي خلال استقباله نواب العموم المشاركين في المؤتمر الأول لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بأنه «لا أحد يمكنه التدخل في عمل القضاء المصري واستقلاله».[19] وخلال فعاليات القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ، ورداً على سؤال مراسل الوكالة الألمانية عن موقف حقوق الإنسان في مصر "في إشارة لأحكام الإعدام في قضية اغتيال المستشار هشام بركات"، رد الرئيس السيسي بأن المنطقتين العربية والأوروبية لهما ثقافتين مختلفتين ولكل منهما ظروفه الخاصة، ففي حين أن أولوية الدول الأوروبية تحقيق رفاهية شعوبها، فإن الأولوية في المنطقة العربية الحؤول دون سقوط الدول وخرابها كما حدث في دول عديدة في ظل مئات العمليات الإرهابية التي تحاك في المنطقة، وذلك دون تجاهل لمبادئ القانون وحقوق الإنسان، ودعى السيسي الدول الأوروبية إلى عدم فرض وجهة نظرها فيما يخص عقوبة الإعدام على مصر، فكما تتفهم مصر وتحترم قيم وواقع وما يناسب الدول الأوروبية فيما يخص تنفيذ عقوبة الإعدام، يجب على الدول الأوروبية احترام القيم والأخلاقيات والأدبيات المصرية في هذا الشأن، حيث يطالب أهالي ضحايا العمليات الإرهابية الدولة بأخذ حق ذويهم والثأر لدمائهم، وتنفذ الدولة ذلك في إطار القانون وحقوق الإنسان.[20][21]

شارك هاني يونس، المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء المصري، تدوينة كتبها أحد وكلاء النائب العام في مصر أشار فيها للآتي:

  • أن التحقيقات مع المتهمين استغرقت أربع سنوات.
  • أن اعترافات المتهمين كاملة أمام النيابة وبمسرح الجريمة "ومن المعروف في مصر أنه لا إكراه للمتهمين أمام النيابة".
  • وجود أدلة دامغة وتحقيقات للنيابة وشهادة مئات الشهود وأحراز ومخططات مرفقة بالقضية تؤكد قيام المتهمين أو اشتراكهم أو مساعدتهم في ارتكاب الجريمة، وأقر بذلك جميع أعضاء المحكمة ومفتي الجمهورية.
  • عندما أدلى المتهمين أمام المحكمة بتعذيبهم أرسلوا جميعاً إلى الطب الشرعي لفحصهم وأثبت كذبهم وحتى محامييهم لم يعترضوا على النتائج.
  • من المتهمين في القضية من حكم له بالبراءة، ومنهم من حكم عليه بأحكام بالسجن ولم يتم ذكرهم.
  • كم الفيديوهات المقطوعة للمتهمين تعمدت عدم نشر المحاكمة كاملة، ولو أن القاضي غير عادل ما كان سمح للمتهمين بالحديث أو إبداء دفوعهم بأنفسهم في محاكمة مسجلة.
  • أن الإسلام يشرع حق القصاص وجعل فيه حياه.
  • أن من ضحى بهؤلاء الشباب هم من زجوا بهم لارتكاب الجريمة فيما هم هاربين خارج البلاد ويستغلوا حتى موتهم لمكاسبهم.
  • استغلال صور لأبناء بعض المتهمين وزوجاتهم لإثارة العواطف وتهييج الاعتراضات على الأحكام، وتناسى المتعاطف الأطفال الميتمة والزوجات المرملة لشهداء الجيش والشرطة والمدنيين من ضحايا العمليات الإرهابية.[22]

مصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج ح هشام بركات النائب العام الجديد.. تخرج 1973 من "الحقوق".. ومن المدافعين عن استقلال القضاء.. ويتقاعد في عام 2020.. ويؤكد: أسعى إلى الانتهاء من جميع القضايا المفتوحة نسخة محفوظة 03 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ مصر الجديدة من عاطف صدقي إلى هشام بركات: "فزع في الحي الهادئ"،دار الأخبار نسخة محفوظة 21 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ وكالة الأنباء الرسمية المصرية تؤكد وفاة النائب العام متأثرا بجراحه، وكالة رويترز، نشر في 29 يونيو 2015 نسخة محفوظة 02 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أول عملية اغتيال لمسؤول مصري رفيع منذ «عزل مرسي» تطال النائب العام،الشرق الأوسط، نشر في 30 يونيو 2015
  5. ^ استشهاد المستشار هشام بركات النائب العام متأثرا بجراحه جراء تفجير إرهابي، أخبار مصر نسخة محفوظة 24 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ تسجيل:جماعة مرتبطة بالدولة الإسلامية تدعو أتباعها لمهاجمة القضاة في مصر، وكالة رويترز، نشر في 20 مايو 2015 نسخة محفوظة 25 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ مقتل النائب العام المصري بتفجير استهدف موكبه،العربية نت، نشر في 29 يونيو 2015 نسخة محفوظة 3 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الوطن - "الوطن" تنشر نص اعترافات المتهمين باغتيال هشام بركات نسخة محفوظة 12 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ يوتيوب "الوطن" - اعترافات المتهمين باغتيال النائب العام هشام بركات
  10. ^ الأهرام - اعترافات قتلة النائب العام الشهيد هشام بركات
  11. ^ اليوم السابع - فيديو.. محكمة النقض تؤيد إعدام 9 متهمين في اغتيال النائب العام هشام بركات
  12. ^ اليوم السابع - حيثيات محكمة النقض بتأييد أحكام الإعدام للمتهمين في اغتيال النائب العام
  13. ^ "تنفيذ حكم الإعدام في حق 9 متهمين باغتيال النائب العام المستشار هشام بركات". اليوم السابع. 20 February 2019. Retrieved on 20 February 2019.
  14. ^ بي بي سي - إعدامات مصر...ردود فعل متباينة نسخة محفوظة 23 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ سي إن إن - إدانة "شديدة" من العفو الدولية لإعدام 9 متهمين باغتيال النائب العام المصري نسخة محفوظة 21 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ سي إن إن - مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تطالب مصر بـ"وقف جميع الإعدامات" نسخة محفوظة 22 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ (بالعربية) إعدام 9 شبان في مصر.. تونسيون من مختلف الاتجاهات يرفضون الأحكام ويدينون نظام السيسي، تورس عن الشاهد، 22 فبراير 2019.
  18. ^ (بالعربية) منظمات حقوقية تونسية تدين أحكام الإعدام بمصر، النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، 22 فبراير 2019.
  19. ^ الوطن - بينها "لا نتدخل في شأن القضاء".. أبرز تصريحات السيسي عن أحكام الإعدام نسخة محفوظة 21 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ سي إن إن - السيسي يدافع عن عقوبة الإعدام بمصر: "لدينا أخلاقياتنا وإنسانيتنا" نسخة محفوظة 01 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ يوتيوب "صدى البلد" - السيسي : الأولوية في أوروبا تحقيق الرفاهية لشعوبها والأولوية لدينا هو منع سقوط الوطن
  22. ^ الوطن - رواد «فيسبوك» يتداولون شهادة لوكيل نيابة بشأن «إعدام المتورطين باغتيال النائب العام» نسخة محفوظة 22 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.