افتح القائمة الرئيسية

هدى (فيلم)

فيلم أنتج عام 1949
هدى
معلومات عامة
تاريخ الصدور
مدة العرض
100 دقيقة
اللغة الأصلية
العربية
العرض
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
نقولا بدران (قصة)
حلمي رفلة (سيناريو)
بديع خيري (حوار)
البطولة
التصوير
محمد عبد العظيم
التركيب
ألبير نجيب
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام حلمي رفلة
التوزيع
منتخبات بهنا فيلم

هدى هو فيلم مصري تم إنتاجه عام 1949، قصة نقولا بدران وإخراج حلمي رفلة و بطولة نور الهدى وكمال الشناوي.

قصة الفيلمعدل

في بورسعيد تعيش هدى (نور الهدى) الطالبة بالثانوية العامة مع والدها الأرمل فتحي الهوارى (حسن فايق) صاحب شركه للتوريد والتصدير والداده صابحة (ثريا فخري). نعيمة (زينات صدقي) الموظفة بالشركة ابنة زنوبة (سعاد أحمد) وهى سوابق مخدرات وشقيقها عاشور (فريد شوقي) بائع سريح وبلطجي وسوابق سرقات. تهمل نعيمة في عملها فيخصم لها رئيسها (محمود لطفي) خمسة ايام من مرتبها فتذهب لصاحب الشركه فتحي بيه للشكوى في استدانه وضعف واغراء للرجل الكبير حتى وقع في حبها وتزوجها. اعترضت هدى على زواج ابيها من إمرأه متدنية المستوى الأجتماعي ولكن دون جدوى. تتعامل زوجة الأب نعيمة بقسوه وغلظة مع ابنة زوجها هدى وتحيل حياتها إلى جحيم وتطرد الداده صاحبه مما يدعو هدى للإتصال بخالتها (رفيعة الشال) وزوجها نعيم (أحمد درويش) بالإسكندرية فيدعونها للإقامة عندهم والإلتحاق بكلية الحقوق لتبتعدعن زوجة أبيها. تتعرف هدى على سميرة (عفاف شاكر) زميلتها بالكلية وتذهب لمنزلها لتذاكر معها وتتعرف على أبيها رأفت بيه (محمود رضا) وأمها (سامية رشدي) وشقيقها القبطان البحري شكري (كمال الشناوي) ويحدث تقارب عاطفي بين هدى وشكري، وفي حفل عيد ميلاد سميرة تغنى هدى ويعجب بها الأستاذ عبد الصبور (شرفنطح) الملحن. إنتقل عاشور للإقامة في منزل أخته نعيمة التى أجبرت زوجها على إلحاق أخيها عاشور بالعمل بالشركه حيث عين أمينا للمخازن فإستلم القط مفتاح الكرار وعين عاشور أفراد عصابته بالشركة وبدأ في سرقة المخازن وتخزين المسروقات في السويس وبدأت احوال فتحي المالية في تدهور مستمر. نجحت هدى في اخر العام وحضرت إلى بورسعيد لقضاء الأجازه. تقدم شكري للزواج من هدى ولكن نعيمة أجبرت زوجها على رفضه لإنها تريد تزويجها من عاشور. غضب شكرى وسافر إلى أمريكا عام لحضور دوره دراسيه بينما هربت هدى من المنزل وذهبت إلى الملحن عبد الصبور وعرضت عليه العمل بالغناء وساعدها حتى نجحت وتألقت وهرولت إليها السينما بعد ان إختارت اسما فنيا جديدا هو فكرية فكري. افلس فتحي وبيع أثاث منزله في المزاد واستولى عاشور على كل شئ حتى أموال أخته نعيمة ومصاغها وتركها فقيرة معدمة تبيع أى شئ تملكه لكي تأكل وندمت على ما فعلت في هدى التى قابلتها في حالة يرثى لها فعطفت عليها وآوتها في منزلها وعلمت منها ما حدث لأبيها فطلبت من عبد الصبور أن يساعد والدها سراً بأن يشاركه في إعادة الشركة. رسمت هدى خطه للإيقاع بعاشور لمعرفة مكان البضاعه المسروقة ثم أبلغت البوليس وتم القبض على عاشور وعصابته. وتعود المسروقات لفتحي الهوارى وتعود هدى لوالدها وتعود نعيمة لزوجها فتحي بعد توبتها ويعود شكري من أمريكا ويتزوج من هدى.[1]

فريق العملعدل

مراجععدل

  1. ^ محتوى العمل: هدى - فيلم - 1949، اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2017