هجوم معسكر شاهين (أبريل 2017)

في يوم الجمعة 21 أبريل 2017 هاجم مقاتلون من حركة طالبان معسكرا (معسكر شاهين) للجيش الأفغاني في مدينة مزار شريف بولاية بلخ. قُتل في الهجوم أكثر من 140 جندي أفغاني فضلا عن مئات الجرحى.

مزار شريف
Approximately 1,350 Afghan army trainees stand in formation at the start of the Regional Basic Warrior Training course graduation ceremony at Camp Shaheen, Balkh province, Afghanistan, July 7, 2011 110707-F-IN504-011.jpg
 

جزء من الحرب في أفغانستان (2015–الآن)

المعلومات
الموقع مزار شريف،  أفغانستان
الإحداثيات 36°42′N 67°07′E / 36.700°N 67.117°E / 36.700; 67.117إحداثيات: 36°42′N 67°07′E / 36.700°N 67.117°E / 36.700; 67.117
التاريخ 21 أبريل 2017
الهدف الجيش الوطني الأفغاني  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P533) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 140 [1]
266 [2]  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الإصابات 60
64 [2]  تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
الضحايا 140+ جندي أفغاني
10 مقاتلين

التفاصيلعدل

اقتحم مقاتلو طالبان المعسكر وهم يرتدون الزي الرسمي ويقودون سيارتين عسكريتين، إدعوا أنهم يحملون معهم مصابين في حاجة إلى رعاية طبية عاجلة. أحد الشهود قال إن المهاجمين لم يلقوا أي مقاومة في نقطة تفتيش خارجية، فقتلوا ثلاثة من الحراس.

في وقت الهجوم، كان معظم الجنود غير مسلحين، وكانوا يحضرون صلاة الجمعة في مسجد داخل المعسكر. وقال جندي شهد الهجوم: "كان المشهد مشوشا ولم أكن أعرف ماذا أفعل [...] كان هناك إطلاق نار وانفجارات في كل مكان". وقال جندي آخر إن المهاجم نصب رشاشاً على نافذة شاحنة وأطلق النار على كل من في طريقه". وكان هذا الهجوم الأكثر دموية من نوعه على قاعدة عسكرية أفغانية خلال الحرب الطويلة.

وقالت طالبان إن المهاجمين الأربعة كانوا يخدمون في هذه القاعدة وكانت لديهم معرفة بها.[3] قتل ما لا يقل عن 140 جنديا وأصيب أكثر من 160 آخرين في الهجوم، وذلك وفقا لما ذكره مسؤول في المحافظة. وذكر بيان لطالبان صدر بعد الهجوم أن ما لا يقل عن 500 جندي أفغاني قد أصيبوا أو قتلوا. وقال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في بيان له، إن الهجوم جاء انتقاما لمقتل الملا عبد السلام آخند في شمال أفغانستان.

ردود أفعالعدل

المحليةعدل

الدوليةعدل

  إيران، أدان المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الهجوم الانتحاري معرباً عن تعاطف بلاده مع الحكومة والشعب الأفغانيين، وأسر ضحايا العملية الإجرامية قائلاً: «إن السبيل الوحيد للخلاص من هذه المشاكل هو وضع حد للتدخلات الأمريكية والأجنبية، وتفاوض جميع المجموعات التي تعتبر خارج إطار القانون مع حكومة الوحدة الوطنية الأفغانية.[4]»

مراجععدل

  1. ^ http://www.longwarjournal.org/archives/2017/04/taliban-kills-more-than-100-afghan-soldiers-in-suicide-assault.php
  2. أ ب https://www.start.umd.edu/gtd/search/IncidentSummary.aspx?gtdid=201704210001 — تاريخ الاطلاع: 26 يناير 2020
  3. ^ "أكثر من 100 قتيل بهجوم طالبان بمزار الشريف". الجزيرة.نت. 22 أبريل 2017. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الإنتحاري الدامي في أفغانستان- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- تاريخ النشر: 22 أبريل 2017 نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]