هجوم كنيسة نورماندي 2016

هجوم كنيسة روان هو هجوم وقع يوم 26 يوليو 2016 نفذه مسلحان، أحدهما يبلغ من العمر حوالي 19 سنة، حيث قاما باحتجاز رهائن في كنيسة وقتل قس. كان الرجلان يرتديان أحزمة ناسفة مزيفة وأخذا خمس رهائن وقتلا القس ذو الـ85 عامًا جاك هامل ذبحًا. قتلت الشرطة الفرنسية المسلحين عندما كانا يحاولان الخروج من الكنيسة. وتبنى الهجومَ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).[3]

هجوم كنيسة نورماندي 2016

جزء من الإرهاب في فرنسا
المعلومات
البلد فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع كنيسة سانت تيتيان
نورماندي, فرنسا فرنسا
الإحداثيات 49°22′58″N 1°06′24″E / 49.382753°N 1.106722°E / 49.382753; 1.106722
التاريخ
09:43 (ت ع م +2)
الهدف المسيحيون
نوع الهجوم إحتجاز رهائن
الأسلحة سكاكين
الدافع التطرف
الخسائر
الوفيات 3
الإصابات 3
المنفذون عادل كرميش وعبد الملك بيتيتجان [1][2]
عدد المشاركين
2
خريطة

انظر أيضًا عدل

مراجع عدل

  1. ^ "Teenagers who killed French priest made film declaring allegiance to Isis". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2018-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-28.
  2. ^ "Le deuxième jeune suspecté pour l'attentat contre une église était recherché depuis 5 jours: sa mère continue de le défendre". 27 يوليو 2016. مؤرشف من الأصل في 2017-08-20.
  3. ^ "الهجوم على كنيسة في فرنسا: مقتل قس على يد مقاتلين من تنظيم الدولة" (بإنجليزية). بي بي سي. Archived from the original on 2019-06-01. Retrieved 2016-07-28.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)