هجوم شمال شرق أوكرانيا

مسرح عمليات مستمر ضمن الغزو الروسي لأوكرانيا 2022

هجوم شمال شرق أوكرانيا هو مسرح عمليات مستمر ضمن الغزو الروسي لأوكرانيا 2022 للسيطرة على تشرنيهيف أوبلاست وسومي أوبلاست.[3]

هجوم شمال شرق أوكرانيا
جزء من الغزو الروسي لأوكرانيا 2022
2022 Russian invasion of Ukraine Hlukhiv.png
معلومات عامة
التاريخ 24 فبراير 2022 – الآن
(6 شهور، و4 أسابيع، و2 أيام)
الموقع تشرنيهيف أوبلاست، سومي أوبلاست
51°N 34°E / 51°N 34°E / 51; 34  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة مستمرة
  • استولت القوات الروسية على كونوتوب[1] وعزلت تشيرنيهيف[2]
المتحاربون
أوكرانيا أوكرانيا روسيا روسيا
الوحدات
القوات المسلحة الأوكرانية القوات المسلحة الروسية
الخسائر
غير معروف غير معروف

نظرة عامةعدل

يعد هجوم شمال شرق أوكرانيا بمثابة توغل كبير للقوات المسلحة الروسية في المقاطعات الشمالية الشرقية من تشيرنيهيف أوبلاست وسومي أوبلاست وعاصمتيهما الإداريتين - تشيرنيهيف وسومي. ترضخ تشيرنيهيف حاليا تحت الحصار. في حين سيطرت القوات الروسية على المدينة الثانية في الإقليم - كونوتوب، التي تقع على بعد 90 كيلومترًا من الحدود الروسية، في 25 فبراير.[4][5] في سومي أوبلاست، استولت القوات الروسية تقريبًا على المدينة نفسها (التي تقع على بعد 35 كيلومترًا من الحدود) في بداية الهجوم، ولكن في معركة سومي التي تلت ذلك، اشتبك الجنود والميليشيات الأوكرانية مع القوات الروسية مما أدى إلى قتال حضري عنيف.[6] ووقع قتال أيضا في أوختيركا.[7] في تقييم للحملة في 4 مارس، كتب فريدريك كاغان أن «محور سومي هو حاليًا أكثر الطرق الروسية نجاحًا وخطورة للتقدم إلى كييف». وأشار إلى أن الجغرافيا تفضل التقدم الميكانيكي لأن التضاريس «مسطحة وقليلة السكان، ولا تقدم سوى القليل من المواقع الدفاعية الجيدة».[8] بينما تستمر معركة سومي، تتحرك القوات الروسية على طول الطرق السريعة من سومي؛ في 4 مارس، وصلت إلى بروفاري، الضاحية الشرقية من كييف.[9]

جدول زمنيعدل

24 فبرايرعدل

استهدف هجوم صاروخي روسي قاعدة تشوهويف الجوية.[10] كانت القاعدة الجوية تضم طائرات بدون طيار من طراز بيرقدار تي بي 2. خلف الهجوم أضرارًا في مناطق تخزين الوقود والبنية التحتية.[11]

25 فبرايرعدل

فقدت القوات الأوكرانية السيطرة على مدينة كونوتوب.[4][12] وفي الساعة 1:39 صباحًا، أفادت الأنباء أن القوات الروسية انسحبت من مدينة سومي. وقصفت القوات الروسية أوختيركا بصواريخ بي إم -27.[13]

26 فبرايرعدل

في سومي، اندلع القتال مرة أخرى.[14] تمكن الروس من الاستيلاء على نصف المدينة خلال النهار، ولكن بحلول الليل، طرد الأوكرانيون المهاجمين من المدينة.[15] ووردت أنباء عن سقوط 3 قتلى مدنيين في مدينة سومي.[16]

27 فبرايرعدل

تقدمت عدد من المركبات الروسية إلى سومي من الشرق.[17]

28 فبرايرعدل

قصفت القوات الروسية ودمرت مستودعا للنفط في أوختيركا.[18] وقال مسؤولون أوكرانيون إن أكثر من 70 جنديًا أوكرانيًا قتلوا عندما تعرضت قاعدة عسكرية في أوختيركا لقنبلة حرارية روسية.[19][20]

1 مارسعدل

صرح حاكم تشيرنيهيف أوبلاست أن كل نقطة وصول إلى مدينة تشيرنيهيف كانت ملغومة بشدة.[21] وزعم مسؤولون أوكرانيون أن القوات الأوكرانية قتلت 200 جندي روسي في قرية كروتي بجنوب تشيرنيهيف أوبلاست.[22]

2 مارسعدل

تفاوضت السلطات في مدينة كونوتوب مع القوات الروسية. تم التوصل إلى اتفاق وافقت بموجبه القوات الروسية على عدم تغيير حكومة المدينة، أو نشر القوات في المدينة، أو عرقلة النقل، أو إزالة العلم الأوكراني. في المقابل، وافق المسؤولون في المدينة على عدم مهاجمة السكان للقوات الروسية.[23] ووافق عمدة كونوتوب على استسلام المدينة خلال النهار.[1][23]

3 مارسعدل

أدت غارة جوية روسية على محطة كهرباء محلية إلى قطع التيار الكهربائي والتدفئة في مدينة أوختيركا.[24] صرح حاكم سومي أوبلاست، أن خمسة أشخاص أصيبوا بجروح جراء قصف مباني اللواء 27 مدفعية والقسم العسكري في جامعة ولاية سومي.[25]

حوصر أكثر من 500 طالب دولي منذ أن دمرت الطرق والجسور خارج المدينة ووردت أنباء عن اندلاع قتال في شوارع سومي.[26]

10 مارسعدل

زعم مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأمريكية أن تشيرنيهيف أصبحت الآن «معزولة».[2]

12 مارسعدل

وفقًا لمعهد دراسة الحرب، من المحتمل أن الهجمات المضادة التي تشنها قوات الدفاع الإقليمية لأوكرانيا تهدد خط الاتصال الروسي الطويل في هذا المسرح.[27]

مراجععدل

  1. أ ب Khavin, Dmitriy؛ Botti؛ Tiefenthäler (02 مارس 2022)، "Mayor in Ukraine asks his city's residents whether they wish to fight or surrender."، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2022.
  2. أ ب Ellie Kaufman (10 مارس 2022)، "Russian forces have moved about 3 miles closer to Kyiv and Chernihiv is now "isolated," US defense official says"، CNN، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2022.
  3. ^ Schwirtz, Michael؛ Tavernise (24 فبراير 2022)، "In Ukraine, Blasts Before Dawn, Outrage — Then Panic."، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2022.
  4. أ ب Ward, Alexander، "'Almost not possible' for Ukraine to win without West's help, Ukraine official says"، Politico (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2022.
  5. ^ "Ukraine war news from February 25: Kyiv suburbs breached, Russian forces face resistance, Zelensky warns Russia will 'storm' capital"، فاينانشال تايمز، 26 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2022.
  6. ^ "Бои под Сумами: артиллерия и "Байрактары" уничтожили 100 танков и 20 "Градов" оккупантов"، مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2022.
  7. ^ "Российская военная техника заняла территорию бывшего аэропорта "Бердянск" – горсовет"، www.unian.net (باللغة الروسية)، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2022.
  8. ^ Kagan (05 مارس 2022)، "Russian Offensive Campaign Assessment, March 4"، CriticalThreats، مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2022.
  9. ^ Kagan؛ Barros؛ Stepanenko (05 مارس 2022)، "Russian Offensive Campaign Assessment, March 4"، CriticalThreats، مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2022.
  10. ^ "Ukraine: Video appears to show aftermath of missile strike on air base in Chuhuiv"، Sky News، 24 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2022.
  11. ^ Sheetz, Michael، "Satellite imagery shows Russian attack on Ukraine from space"، CNBC، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022.
  12. ^ "Ukraine war news from February 25: Kyiv suburbs breached, Russian forces face resistance, Zelensky warns Russia will 'storm' capital"، Financial Times، 26 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2022.
  13. ^ "В Охтирці російські окупанти покидали БТРи та розбіглися — Геращенко"، Новини Чернівці: Інформаційний портал «Молодий буковинець»، مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2022.
  14. ^ "Ukraine's Sumy city says fighting under way on streets"، National Post (باللغة الإنجليزية)، 26 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2022.
  15. ^ "President's Office: Sumy fully returned to Ukrainian control."، Twitter (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2022.
  16. ^ "При обстрілах Сум загинули троє – Панорама" (باللغة الأوكرانية)، 27 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2022.
  17. ^ Стрельцов, Ігор (27 فبراير 2022)، "У Сумах обстріляли цивільне авто з дорослими та дітьми — загинула жінка"، Суспільне | Новини (باللغة الأوكرانية)، مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2022.
  18. ^ "Prohibited bombs dropped on Okhtyrka, oil depot on fire"، www.ukrinform.net (باللغة الإنجليزية)، 28 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2022.
  19. ^ "More than 70 Ukrainian soldiers killed in Russian attack on base near Kharkiv"، The Guardian، 01 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2022.
  20. ^ "More than 70 Ukrainian soldiers killed after Russian artillery hit Okhtyrka base"، واشنطن تايمز، أسوشيتد برس، 28 فبراير 2022، مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2022.
  21. ^ "Columns of Belarusian forces heading towards Ukraine's Chernihiv: Kyiv"، دايلي صباح (باللغة الإنجليزية)، Photograph by AP Photo، Turkuvaz Gazete Dergi Basim A.S.، 01 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2022.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  22. ^ "About 200 Russian invaders killed in new battle near Kruty in Chernihiv region"، www.ukrinform.net (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2022.
  23. أ ب Natalia Gurkovskaya، "Бої на Сумщині – влада Конотопа провела переговори з окупантами після ультиматуму"، RBC Ukraine (باللغة الأوكرانية)، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2022.
  24. ^ Jim Heintz؛ Yuras Karmanau؛ Mstyslav Chernov (3 مارس 2022)، "Russian Forces Take Control of Europe's Biggest Nuclear Plant After Shelling It"، Associated Press، Time، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 مارس 2022.
  25. ^ "Russian missile strikes Sumy, 5 wounded"، Pravda، 03 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2022.
  26. ^ "Sumy: more than 500 international students trapped in Ukrainian town battered by shelling"، The Guardian، 03 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2022.
  27. ^ Institute for the Study of War - RUSSIAN OFFENSIVE CAMPAIGN ASSESSMENT, MARCH 12. Retrieved 13 March 2022. نسخة محفوظة 13 مارس 2022 على موقع واي باك مشين.