هجوم المؤسسة الوطنية للنفط 2018

كان هجوم المؤسسة الوطنية للنفط لعام 2018 هجومًا إرهابيًا وقع في 10 سبتمبر 2018، حين قام ستة مسلحين على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا بهجوم، وأخذوا عدة رهائن وقتلوا اثنين على الأقل من الموظفين من مؤسسة النفط الوطنية. خلال الهجوم، وقع تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن الموالية للحكومة الوفاق الوطني في طرابلس. أفاد صحفي من الجزيرة أن المسلحين هاجموا البوابة الرئيسية للمنشأة، وأنه تسبب في موجة ذعر في طرابلس.[2][3][4]

هجوم المؤسسة الوطنية للنفط 2018
المعلومات
الموقع طرابلس  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الأسلحة بنادق هجومية وأحزمة ناسفة
الخسائر
الوفيات 2 من طاقم مؤسسة النفط الوطنية و2 من المنفذين[1]
الإصابات 10 من طاقم مؤسسة النفط الوطنية
الضحية المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا

ردود الفعلعدل

  إيطاليا: وزير الخارجية الإيطالي إنزو ميلانيزي أدان الهجوم في مكالمة هاتفية مع فايز السراج.[5]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Wintour, Patrick (10 سبتمبر 2018)، "Masked gunmen attack Libyan oil corporation HQ in Tripoli"، the Guardian، مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2018.
  2. ^ "Libya: National Oil Corporation's Tripoli offices attacked"، www.aljazeera.com، مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2018.
  3. ^ "Ministry of Interior raises alert in Tripoli to highest level - The Libya Observer"، www.libyaobserver.ly، مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2018.
  4. ^ "Armed Men Storm Libya's National Oil Corporation HQ In Tripoli - OilPrice.com"، OilPrice.com، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2018.
  5. ^ "Italian Foreign Minister denounces attack on Libya's oil corporation on the phone with Al-Sirraj - The Libya Observer"، www.libyaobserver.ly، مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2018.