افتح القائمة الرئيسية

هجوما كرايستشيرش 2019

هجوم إرهابي مُسلح على مسجدين بنيوزيلندا أدى إلى وفاة 49 شخصًا
هجوما كرايستشيرش 2019
Canterbury Mosque 12 June 2006.jpg

المعلومات
البلد
Flag of New Zealand.svg
نيوزيلندا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع مسجد النور،  ومركز لينود الإسلامي  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 43°31′58″S 172°36′42″E / 43.5329°S 172.6118°E / -43.5329; 172.6118  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 15 مارس 2019  تعديل قيمة خاصية نقطة في الزمن (P585) في ويكي بيانات
الهدف عمل إرهابي
الأسلحة شوزن،  وسيارة مفخخة  تعديل قيمة خاصية أسلحة (P520) في ويكي بيانات
الدافع سيادة البيض،  وإسلاموفوبيا  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات
50   تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الاصابات
50   تعديل قيمة خاصية عدد الإصابات (P1339) في ويكي بيانات

هجوما كرايستشيرش 2019 هما هجومان إرهابيان دافعهما سيادة البيض، وقعا في يوم الجمعة 15 مارس 2019 حيث أُطلقت النيران داخل مسجدي النور ومركز لينود الإسلامي في مدينة كرايستشرش في نيوزلندا ونتج عنهُما العديد من الإصابات والوفيات.[1] بدأ إطلاق النار الساعة 13:45 ظهر 15 مارس 2019 بتوقيت نيوزيلندا (00:40 حسب التوقيت العالمي المنسق)، وقُتل 50 شخصاً على الأقل، وأصيب 50 آخرون. وعثرت الشرطة على سيارتين ملغومتين وأَبطَلت مفعول المتفجرات فيهما. ويعد هذا أول حادث هجوم بإطلاق نار ضد مجموعات في نيوزيلندا منذ مجزرة راوريمو عام 1997، ويعد حادث إطلاق النار الأكثر دموية في تاريخ نيوزيلندا الحديث.[2]

وقد وصفت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا آردرن وعدد من الحكومات في العالم الحادث بأنهُ هجوم إرهابي. وقد اشتُبه بضلوع أربعة مجرمين في الهجوم أحدهم أسترالي الجنسية وصفه الإعلام بأنه من اليمين البديل ومؤمن بسيادة البيض، ويبلغ من العمر 28 عاماً، وكان يستخدم رموزًا وشعارات تعود للنازيين الجدد. وقد ربط بين الهجومين وبين الزيادة العالمية في نشاط متطرفي سيادة البيض واليمين البديل، والذي لوحظ منذ منتصف عقد 2010.[3][4]

محتويات

التفاصيل

نفذ المسلح الهجوم على مسجد النور في شارع دينز أفنيو في ريكارتن حوالي الساعة 13:45 بتوقيت نيوزيلندا. وبث هجومه بثًّا مباشرًا على موقع فيسبوك وقال فيهِ أنه يدعى برينتون تارانت (28 عاما) مولود في أستراليا، وبأنه من المؤمنين بضرورة سيادة البيض في العالم. وكانت الأسلحة التي استعملها تارانت مكتوبة عليها باللون الأبيض أسماء لأشخاص قد شاركوا في نزاعات تاريخية وحروب ومعارك ضد المسلمين منذ زمن بعيد.[5] وقبل إطلاق النار مباشرة قال تارانت تذكروا أن تشتركوا في قناة بيوديباي لتشاهدوا القصف المباشر. وقد ذكرت تقارير أنه كان يوجد داخل المسجد حوالي 300 شخص يؤدون صلاة الجمعة وقت إطلاق النار. وذكر شاهد عيان يقيم بالقرب من المسجد للمراسلين الصحفيين أنه شاهد المجرم الذي أطلق النار يفر من المسجد وقد ألقى سلاحه الناري في مدخل مرآب السيارات أثناء هروبه.

أما الهجوم الثاني فكان على مركز لينود الإسلامي حين هاجم مسلح آخر المركز الإسلامي في كرايست تشيرش. واستخدم أحد المصليين سلاحه الخاص لإيقاف الهجوم على مركز لينوود بعد لحاقهِ بالمهاجمين، والرد على إطلاق النار. وقد أكدت الشرطة أن الهجوم كان سريعاً، وأسفر عن وفاة 7 أشخاص.

المتهم

المتهم الرئيسي في الهجوم هو برينتون تارانت، وهو أسترالي الجنسية يبلغ من العمر 28 عامًا ويقيم في خليج أندرسون في دنيدن. اعتقل بعد الهجوم على شارع برغام في أعقاب مطاردة الشرطة التي اصطدمت بسيارتهِ. ووُجهت إليهِ فيما بعد تهمة القتل. مثُل أمام محكمة مقاطعة كرايستشيرش في 16 مارس، حيث حبس احتياطياً للمثول أمام محكمة كرايستشيرش العليا في 5 أبريل. وخلال مثولهِ أمام المحكمة ابتسم أمام وسائل الإعلام وصنع علامة OK، وهو رمز تتبناه حركة القومية البيضاء والعنصريون عبر شبكة الإنترنت.

عمل تارانت كمدرب شخصي في جرافتون، في نيو ساوث ويلز، بعد تخرجهِ من المدرسة الثانوية من عام 2009 إلى عام 2011. وبدأ زيارة العديد من البلدان في آسيا وأوروبا خلال عام 2012. وتحقق السلطات في بلغاريا وتركيا في زياراتهِ الأخيرة لهم. وقد أصبح مهووسًا بالهجمات الإرهابية التي وقعت في جميع أنحاء أوروبا في عامي 2016 و 2017. وبدأ التخطيط للهجوم قبل حوالي عامين واختار هدفهُ قبل ثلاثة أشهر من إطلاق النار. ويشتبه مسؤولو الأمن بأنه كان على اتصال بمنظمات يمينية متطرفة قبل حوالي عامين من الحادث أثناء زيارتهِ للدول الأوروبية.

بيانه الرسمي

سجل تارانت معتقداته في بيان من 73 صفحة عنوانه "الاستبدال العظيم" في إشارة إلى نظرية مؤامرة الإبادة الجماعية البيضاء ونسختها الفرنسية الاستبدال العظيم.[6] في البيان أيضا، قال إنه كان يخطط لهجوم قبل عامين وأنه اختار مدينة كرايستشيرش قبل ثلاثة أشهر. [7] أعلن أنه كان " شيوعيًا " و " أناركيًا " و " متحررًا "، لكنه بدأ يتبنى أفكارًا عنصرية وأصبح فاشيًا بيئيًا قلقًا بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري . [8] [9] [10] على الرغم من رفضه ذكر النازية ، إلا أن مجلة المحافظ الأمريكية تعلق على أن أيديولوجيته السياسية تتوافق مع الاشتراكية القومية. وتضيف المجلة المحافظة أن تارانت يرفض الرأسمالية، ويعتبر أن المسيحية تعتبر فقط عنصرا موحِّدا لأوروبا، في مواجهة التدهور الأخلاقي الذي يعزوه إلى الغرب. [11] يتضمن البيان إشارة إلى شخصيات بارزة في ميمات الإنترنت واليمين [12] ويشجع مستخدمي الإنترنت الذين يتفقون مع أفعاله على نشر رسالته وإنشاء ميمات جديدة.

عبر المتهم عن العديد من المشاعر المعادية للمهاجرين، بما في ذلك خطاب الكراهية ضد المهاجرين، والخطاب التفوقي الأبيض، والذي يدعو إلى إبعاد المهاجرين غير الأوروبيين مثل الروما، والهنود، والشعب التركي، والساميين، وغيرهم ممن يزعم أنهم "يغزون أرضه". كما حذر من غزو محتمل من الهند أو الصين أو تركيا في المستقبل. يصف تارانت نفسه بأنه قومي إثني.[13][14][15] وذكر الدوافع وراء الهجوم في بيان لهُ مثل الانتقام للمدنيين الأوروبيين الذين كانوا ضحايا في الهجمات الإرهابية الإسلامية داخل أوروبا. وعلى وجه الخصوص، يذكر مرارًا الانتقام لمقتل إيبا آوكلند، الضحية في هجوم ستوكهولم 2017. كما ذكر أن الهجمات هي انتقام للموت الناجم عن الغزوات الأجنبية للأراضي الأوروبية. ولإعطاء دوافعه لاستهداف المسلمين، كتب أن أسبابه كانت "تاريخية ومجتمعية وإحصائية ... [المسلمون] هم أكثر المجموعات احتقارًا من الغزاة في الغرب، حيث أن مهاجمتهم تحظى بأكبر قدر من الدعم. وهم أيضًا من أقوى المجموعات، ذات الخصوبة العالية، وإعلاء مصلحة المجموعة وإرادة الغزو".[16] كانت البنادق وخزائن الذخيرة المستخدمة مغطاة بكتابات بيضاء تحمل أسماء أشخاص وأشكالًا متعلقة بالنزاعات التاريخية والحروب والمعارك بين المسلمين وغيرهم.كما كان لديه محتوى عن العقيدة الوثنية والعبادة الوثنية في صفحتهِ على مواقع التواصل الاجتماعي.[17][18]

قبل الهجوم بتسع دقائق، أرسل البيان لأكثر من 30 شخصًا، منهم مكتب رئيس الوزراء وعدة مؤسسات إعلامية.[19] شارك كذلك روابط للبيان على تويتر و8تشان قبل هجومه مباشرة.[20][21]

بعد الحادثة

نُقل الناجون من الحادثين إلى المستشفيات القريبة، بما في ذلك مستشفى كرايستشيرش. قام مجلس مقاطعة كانتربري للصحة (CDHB) بتفعيل خطتهِ للإصابات الجماعية. وقال متحدث باسمهم أنهم عثروا على عبوتين ناسفتين في سيارة واحدة وابطلوا مفعولهما[22]. أعيد نشر تسجيل البث المباشر على العديد من خدمات بث الفيديو بما في ذلك LiveLeak و YouTube. وحثت الشرطة وجماعات الدعوة الإسلامية والحكومة كل من يجد مقاطع فيديو على إنزالها أو الإبلاغ عنها. وتعرضت وسائل الإعلام الأسترالية لانتقادات شديدة لبثها لقطات على شاشات التلفزيون، خاصة وأن المشتبه بهِ المؤكد كان أستراليًا. [23]

أُغلقت على أثر ذلك العديد من المدارس القريبة من موقع الحادثتين في أعقاب الحدث. ونصحت السلطات جميع المساجد في البلاد بإغلاق أبوابها حتى إشعار آخر وأرسلت قوات الشرطة لتأمين جميع المواقع. وأُلغيت جميع رحلات طيران New Zealand Link المغادرة من مطار كرايستشيرش كإجراء احترازي بسبب عدم وجود فحص أمني. [24]. وعُقدت لجنة للمسؤولين عن تنسيق الأمن الداخلي والخارجي (ODESC) (Officials Committee for Domestic and External Security Co-ordination) لتنسيق رد واستجابة الحكومة. وقد عادت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن التي كانت على ارتباطات عامة في نيو بلايموث، إلى ولنجتون عن طريق الجو لتلقي المشورة الرسمية. [25]

أُلغيت مباراة اختبار الكريكيت الثالثة بين نيوزيلندا وبنغلاديش، والتي كان من المقرر أن تُلعب في هاجلي أوفال في كرايستشيرش من 16 مارس، بسبب مخاوف أمنية. كما كان فريق بنغلاديش على وشك الوصول إلى مسجد النور وكان على بعد لحظات من دخول المبنى عندما بدأ الحادث. ثم هرب اللاعبون سيراً على الأقدام إلى هاجلي أوفال Hagley Oval ولكنهم احتجزوا في غرفة تبديل ملابس الملعب. [26]

في دنيدن، فتشت فرقة المسلحين التابعة لشرطة نيوزيلندا منزلاً في خليج أندرسون بعد أن أوضح مطلق النار في مسجد كرايستشيرش على وسائل التواصل الاجتماعي أنه كان يخطط أصلاً لاستهداف مسجد الهدى في المدينة. طوقت الشرطة جزءًا من شارع سومرفيل المحيط وأجلت السكان بالقرب من العقار المذكور. أرجأت جامعة أوتاجو أيضًا موكب الشوارع الذي يوافق الذكرى 150 لتأسيسهِ والذي كان من المقرر أن يجري في 16 مارس استجابةً للمخاوف الأمنية. [27][28]

الضحايا[29]

عدد الضحايا حسب الجنسية[30][31][32][33]
الجنسية عدد الضحايا
  باكستان 6
  الكويت 1
  مصر 4
  الأردن 4
  الصومال 4
  بنغلاديش 3
  أفغانستان 2
  الهند 5
  سوريا 2
  فيجي 1
  إندونيسيا 1
  نيوزيلندا 1
  فلسطين 1
  السعودية 1
  الإمارات العربية المتحدة 1
غير معروف 14
المجموع 50

ردود الفعل

الأفراد

"أحد أكثر الأيام ظلامًا في نيوزيلندا": تعليق رئيسة الوزراء النيوزيلندية على الهجمات
  • كتب اليوتيوبر بيوديباي بالتغريد قائلا: "أشعر بالاشمئزاز الشديد بعد أن نطق هذا الشخص باسمي"؛ حيث كان منفذ الهجمات قد طلب من المشاهدين "الاشتراك في قناة PewDiePie" في بداية البث المباشر الذي نشرهُ أثناء الهجمات.[34]
  • سوني بيل ويليامز: نشر الرياضي النيوزيلاندي الشهير سوني بيل ويليامز فيديو يُظهر تأثره الشديد بالحادث الأرهابي، قائلاً "سمعت الخبر ولم أتمكن من التعبير بكلمات عما أشعر به الآن، أرسل دعواتي ومحبتي إلى العائلات التي تأثرت بهذا الهجوم. إن شاء الله كلهم في الجنة، أشعر بالحزن العميق لأن هذا يحدث في نيوزيلندا".[35]

داعمو سيادة البيض

أيد عدد من قادة اليمين المتطرف والناشرون عبر الإنترنت الهجوم، مشيرين إلى مطلق النار باعتباره "بطلاً" ووصفوا العنف بأنه جزء من صراع عرقي عالمي مستمر بين البيض وغير البيض.[36][37] صرح أندرو أنجلين، زعيم موقع ذا ديلي ستورمر، أنه من بين عمليات إطلاق النار الجماعية التي شاهدها "هذا هو الأكثر تسليةً منهم جميعًا" وأن مطلق النار أصبح بالفعل "بطلًا شعبيًا" للكثيرين داخل الحركة.[38]

أطلق المكتب الخامس البريطاني تحقيقًا في الروابط بين مطلق النار واليمين المتطرف البريطاني.[39]

المحلية

  • دعت الشرطة النيوزيلندية، جميع المساجد في البلاد إلى إغلاق أبوابها على خلفية الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، أثناء صلاة الجمعة.[40]

الدولية

  •   ألمانيا: أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الهجوم الإرهابي الذي إستهدف مسجدين في نيوزيلندا بعد صلاة الجمعة.[41]
  •   إسرائيل: أدانت الخارجية الإسرائيلية هجوم إطلاق النار الذي استهدف مصلين داخل مسجدين في نيوزيلندا.[42]
  •   الأردن: أدانت وزارة الخارجية الأردنية، في بيان "بأشد العبارات الهجوم الإرهابي"، مشيرة إلى أن "المعلومات الأولية تشير إلى وجود مواطنين أردنيين بين المصابين في الحادث الإرهابي" لم تحدد عددهم. [43]
  •   السعودية: أدان الملك سلمان بن عبدالعزيز الهجوم الإرهابي في برقية بعثها إلى الحاكمة العامة لنيوزيلندا، وقال في تغريدة عبر حسابه على تويتر: «إن المجزرة الشنيعة في استهداف المصلين الآمنين بمسجدين في نيوزلندا، عمل إرهابي، وتؤكد مسؤولية المجتمع الدولي في مواجهة خطابات الكراهية والإرهاب، التي لا تقرها الأديان ولا قيم التعايش بين الشعوب.».[44] وعبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة بأشد العبارات إطلاق النار الذي استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.[45]
  •   السويد: أدان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا اليوم، معرباً عن أسفه وتعازيه لدولة نيوزيلندا وأهالي الضحايا وأصدقائهم. [46]
  •   الإمارات العربية المتحدة: أدانت حادث إطلاق النار على مسجدين في نيوزيلندا أسفر عن سقوط عدد من الأبرياء بين قتيل وجريح مجددة موقفها الثابت والرافض للإرهاب بكافة أشكاله
  •   العراق: أدانت وزارة الخارجية العراقية هذه الجريمة وأعلنت وقوفها إلى جانب الشعب النيوزلنديّ.[47]
  •   الكويت: أدانت الكويت الهجوم الارهابي الذي استهدف مسجدين وسط مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا وأدى إلى مقتل وجرح العشرات.[48]
  •   المملكة المتحدة: قالت الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، إنها شعرت "بحزن عميق بسبب الأحداث المروعة في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية"، وقالت في بيان لها: نقدم أنا والأمير فيليب تعازينا لأسر وأصدقاء من فقدوا أرواحهم".[49]
  •   تركيا: أدان رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة.[50]
  •   روسيا: أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي أرسل برقية تعزية إلى رئيسة وزراء نيوزيلاندا لسقوط الضحايا جراء العملية الإرهابية في مدينة كرايستشيرش، معربا عن أمله في معاقبة جميع المتورطين.[51]
  •   عمان: أدانت سلطنة عمان الهجوم الإرهابي على المصلين في المسجدين خلال صلاة الجمعة في كرايست تشيرش بنيوزيلندا والذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من بينهم أطفال.[52]
  •   فلسطين: أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية والمغتربين بأشد العبارات، الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف المصلين المسلمين في مسجدين في نيوزيلندا، وراح ضحيته العشرات بين قتيل وجريح. واعتبرت الوزارة في بيان لها يوم الحادث، أن هذا الإرهاب امتداد وترجمة لثقافة الكراهية والعنصرية والتطرف.[53]
  •   لبنان: أدانت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها "الجريمة الارهابية البشعة التي حصلت في نيوزيلندا في مسجد اعتقد المصلون فيه أنه ملاذ آمن للصلاة والتسامح، فإذ بيد التطرف تمتد إليهِ بأبشع الأعمال".[54]
  •   مصر: أعربت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا.[55]
  •   الولايات المتحدة: قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة بموقع تويتر "أعرب عن أحر مشاعر المواساة وأطيب التمنيات للنيوزيلنديين بعد المجزرة المروعة التي استهدفت المسجدين". كما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز "قلوبنا ودعاؤنا للضحايا وذويهم. نتضامن مع أهالي نيوزيلندا وحكومتهم ضد فعل الشر والكراهية هذا" الذي وقع بمدينة كرايست تشيرتش.[56]
  •   الجزائر: أعلن الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف أن الجزائر تدين “بشدة” الاعتداءين الإرهابيين “الإجراميين” اللذين استهدفا يوم الجمعة مسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا مخلفين 49 قتيلا و إصابة حوالي خمسين آخرين.[57]
  •   تونس: أعربت تونس عن إدانتها الشديدة للاعتداءين الإرهابيين الغادرين اللذان استهدفا مسجدين في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة وأدّيا إلى سقوط عدد كبير من المصلين بين قتلى وجرحى.
  •   المجر: أعرب الرئيس المجري يانوش أدير، عن تعازيه لعائلات وأصدقاء ضحايا حادث إطلاق النار الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة "كرايست تشيرش" الواقعة شرقي نيوزيلندا، وأسفر عن مقتل 50 شخصا.[58]
  •   اليمن: عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة الجمهورية اليمنية بشدة الهجوم الإرهابي وإطلاق النار الذي استهدف المصلين في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلندا وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى. [59]
  •   قطر: أدانت دولة قطر، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي والوحشي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.[60]
  •   الصين: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "لو كانغ" ـ في تصريح -" إن الصين تدين الحادث وتقدم التعازي في الضحايا، وتعرب عن تعاطفها الشديد مع الأسر المكلومة والجرحى". [61]
  •   إيران: أدانت إيران على لسان المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، بشدة الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا الذي راح ضحيته العشرات من المصلين ، ووصفه بالعمل الوحشي. [62]
  •   أوكرانيا: قالت وزارة الخارجية الأوكرانية على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، أنها تدين بشدة وبشكل حازم المذبحة التي وقعت في المسجدين، معبرة عن تعازيها الخالصة لأسر ضحايا العمل الإرهابي. وأضافت: "نصلي مع أصدقائنا في نيوزيلندا من أجل الشفاء العاجل للذين اُصيبوا في هذا العمل الوحشي". أما وزير الخارجية بافلو كليمكين، فوصف الهجوم على حسابه في "تويتر" بأنه "مثير للاشمئزاز".[63]
  •   ماليزيا: أعرب رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد عن إدانته واستيائه الشديد من الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، مشددا على أن الإرهاب لا حدود له، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط. [64]
  •    الفاتيكان: أدان البابا فرنسيس الحادث، وعبرّ عن تضامنه مع الشعب النيوزيلندي وخاصةً الجالية المسلمة. وأضاف البيان أن البابا يصلي من أجل أرواح الذين قضوا في الهجوم، كما يصلي لشفاء المصابين.[65]
  • الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية : أدانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعلي رأسها قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجدين صباح ،اليوم الجمعة، بمدينة "كرايست تشيرش" بجنوب نيوزيلندا وأزهق عشرات من أرواح المصلين.

انظر أيضاً

مراجع

  1. ^ ارتفاع عدد ضحايا هجوم نيوزيلندا إلى 49 قتيلا سبونتيك عربي ، نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  2. ^ "Dozens killed in Christchurch mosque attack". www.cnn.com (باللغة الإنجليزية). 2019-03-15. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2019. 
  3. ^ Clun، Rachel (18 March 2019). "Christchurch shooting LIVE: questions over alt-right hate monitoring following shooting". سيدني مورنينغ هيرالد. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2019. 
  4. ^ "Alt-right extremists are not being monitored effectively". سيدني مورنينغ هيرالد. 17 March 2019. 
  5. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع nzherald_2019-03-15
  6. ^ Gilsinan، Kathy (15 March 2019). "How White-Supremacist Violence Echoes Other Forms of Terrorism". The Atlantic. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2019. 
  7. ^ "Terrorism security expert Chris Kumeroa says New Zealanders need to be alert to potential threats". Stuff (باللغة inglés). اطلع عليه بتاريخ 15 de marzo de 2019. 
  8. ^ "New Zealand suspect Brenton Tarrant 'says he is racist eco-fascist who is mostly introverted'". ITV News (باللغة inglés). اطلع عليه بتاريخ 15 de marzo de 2019. 
  9. ^ Weissmann، Jordan (15 de marzo de 2019). "What the Christchurch Attacker's Manifesto Tells Us". Slate Magazine (باللغة inglés). اطلع عليه بتاريخ 15 de marzo de 2019. 
  10. ^ Bolt، Andrew. "Mosque Shooting In New Zealand. Man Dead". Herald Sun. اطلع عليه بتاريخ 15 de marzo de 2019. 
  11. ^ "Radicalization & Degeneration". The American Conservative. اطلع عليه بتاريخ 15 de marzo de 2019. 
  12. ^ "Christchurch: This Will Keep Happening". BuzzFeed News. 
  13. ^ "Invaders from India, Enemies in East: New Zealand Shooter's Post After a Q&A Session With Himself". News18. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  14. ^ Zivanovic، Maja. "New Zealand Mosque Gunman 'Inspired by Balkan Nationalists'". Balkaninsight.com. Balkaninsight. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  15. ^ "Attacker posted 87-page "anti-immigrant, anti-Muslim" manifesto". edition.cnn.com. 15 March 2019. 
  16. ^ "Rise of White Terrorism Inevitable Response to Nonwhite Invasion and Terrorism, Says New Zealand Mosque Shooter Manifesto". The New Observer. 16 March 2019. 
  17. ^ "On the New Zealand Massacre". 15 March 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  18. ^ Dearden، Lizzie (16 March 2019). "New Zealand attack: How nonsensical white genocide conspiracy theory cited by gunman is spreading poison around the world". Independent. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  19. ^ "Jacinda Ardern's office received manifesto from Christchurch shooter minutes before attack". ABC.net. 17 March 2019. 
  20. ^ Charlene Wong (15 March 2019). "The Manifesto of Brenton Tarrant – a right-wing terrorist on a Crusade". 
  21. ^ "Australian man named as NZ mosque gunman". The West Australian. 15 March 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  22. ^ "Death toll rises to 49 in New Zealand mosque shootings". WITN. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  23. ^ Meade، Amanda (2019-03-15). "Australian media broadcast footage from Christchurch shootings despite police pleas". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  24. ^ Edmunds، Susan (15 March 2019). "Air New Zealand cancels flights, offers 'flexibility'". Stuff.co.nz. 
  25. ^ "Top level crisis meeting in Wellington after Christchurch mosque shooting". Stuff. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  26. ^ "Bangladesh tour of New Zealand called off after Christchurch terror attack". ESPNcricinfo (باللغة الإنجليزية). 15 March 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  27. ^ Kidd، Rod؛ Miller، Tim (15 March 2019). "Part of Dunedin street evacuated after report city was original target". Otago Daily Times. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  28. ^ "Mosque shootings: AOS on Dunedin street after report city was original target". نيوزيلاند هيرالد. 15 March 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  29. ^ "لكل منهم قصة وحلم، وأصغرهم 3 سنوات.. لقطات بالصور لـ26 شخصاً من ضحايا مجزرة نيوزيلندا، يرويها أقرباؤهم". عربي بوست — ArabicPost.net. 2019-03-17. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2019. 
  30. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع RNZ50Dead
  31. ^ "Reactions to NZ mosque attacks". BBC. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  32. ^ "Christchurch mosque shootings: Who were the victims?". BBC. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  33. ^ "5 Indians Among 50 Killed In New Zealand Mosque Shootings, Says Envoy". NDTV. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2019. 
  34. ^ Paton، Callum (15 March 2019). "PewDiePie 'Sickened' by New Zealand Mosque Shooter Telling Worshippers to Follow Him Before Opening Fire". Newsweek. 
  35. ^ "اعتنق الإسلام قبل عشر سنوات.. حرقة وبكاء نجم منتخب نيوزيلندا على ضحايا المذبحة". sport.aljazeera.net. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  36. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Purtill
  37. ^ "After New Zealand Shooting, Far-right, Racists Claim Victimhood, Hail Killer as Hero". مركز قانون الحاجة الجنوبي. 15 March 2019. 
  38. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع :62
  39. ^ Lagan، Bernard؛ Brown، David؛ Karim، Fariha؛ Simpson، John (16 March 2019). "MI5 investigates New Zealand shooter". The Times. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. (تتطلب إشتراكا (مساعدة)). 
  40. ^ شرطة نيوزيلندا تطالب المساجد بإغلاق أبوابها بعد الهجوم الإرهابي وكالة الأناضول , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  41. ^ ألمانيا تدين هجوم نيوزيلندا الإرهابي وكالة أنباء الإمارات , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  42. ^ إسرائيل تدين الهجوم على مسجدي نيوزيلندا سبونتيك عربي , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  43. ^ الوطن | العرب و العالم | الأردن يدين بشدة "المذبحة الإرهابية" في نيوزيلندا
  44. ^ "الملك سلمان: مجزرة نيوزيلاندا عمل إرهابي.. وعلى المجتمع الدولي مواجهة خطابات الكراهية والإرهاب". اخبار 24. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. 
  45. ^ السعودية تدين الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا صحيفة الشرق الأوسط , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  46. ^ رئيس الوزراء السويدي يُدين الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا - رادیو السوید Radio Sweden Arabic | Sveriges Radio
  47. ^ الخارجية العراقية تدين الهجوم الارهابي على مسجدي نيوزلندا أخبار العراق , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  48. ^ الكويت تدين الهجوم الأرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا صحيفة عكاظ , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  49. ^ الملكة إليزابيث تعلّق على هجوم نيوزيلندا الإرهابي قناة العربية , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  50. ^ الرئاسة التركية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا وكالة الأناضول , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  51. ^ Widgets Magazine
  52. ^ عام / سلطنة عمان تدين الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا وكالة الأنباء السعودية , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  53. ^ "الخارجية والمغتربين" تدين الاعتداء الإرهابي في نيوزيلندا وتتابع أوضاع جاليتنا هناك
  54. ^ الخارجية تدين هجوم نيوزيلندا.. للحفاظ على لبنان نموذجا للتعايش بين الأديان لبنان 24 , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  55. ^ مصر تدين هجوم المسجدين في نيوزيلندا سبونتيك عربية, نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  56. ^ صدمة عالمية بعد مذبحة مسجدي نيوزيلندا.. إرهاب أم جريمة؟ نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ الجزائر تدين ” بشدة” الاعتداءات الارهابية التي استهدفت مسجدين في نيوزيلندا – جريدة اللقاء الجزائرية
  58. ^ https://www.albawabhnews.com/3521901
  59. ^ الخارجية اليمنية تدين الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا
  60. ^ قطر تدين الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا | مصراوى
  61. ^ الصين تدين الهجوم الإرهابى على مسجدين فى نيوزيلندا - اليوم السابع
  62. ^ ايران تدين الهجوم الارهابي في نيوزيلندا وتصفه بالوحشي – موقع قناة المنار – لبنان
  63. ^ أوكرانيا بالعربية | أوكرانيا تدين بشدة الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا
  64. ^ ماليزيا تدين الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا | الوفد
  65. ^ البابا فرانسيس يعبّر عن تضامنه مع نيوزيلندا ومسلميها خاصة