افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2018)

هبة صلاح الدين محمد (ولدت في الثامن عشر من يناير 1968). وهي عالمة أحياء جزيئية سودانية وهي تعمل في جامعة الخرطوم . وقد نالت جائزة الكلية الملكية بفايزر للعام 2007.

هبة محمد
معلومات شخصية
الميلاد 18 يناير 1968 (51 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Sudan.svg
السودان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الخرطوم  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالمة أحياء جزيئية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

التعليمعدل

 محمد درست علم الحيوان في جامعة الخرطوم ونالت منها درجة البكلاريوس في 1993 والماجستير 1998  .ثم إنتقلت الي جامعة كامبريدج - معهد البحوث الطبية لنيل درجة الدكتوراة في 2002 .[1] كان بحثها للدكتوراه ، "دور علم الوراثة المضيف في قابلية الإصابة بالكلازار في السودان" ، تحت إشراف جنيفر بلاكويل. وقد واصلت في نفس المعهد دراسات مافوق الدكتوراة 

البحوثعدل

نالت هبة محمد جائزة ويلكم ترست لبحوث التنمية  Wellcome Trust  وقد عادت للعمل كبروفيسور في جامعة الخرطوم قسم الأحياء الجزيئية t يرتكز عملها البحثي علي فهم الوراثة لداء الليشمانيا الحشوي وقد نالت جائزة الكلية الملكية بفايزر للعام 2007. لبحوثها في هذا المرض الذي ينتقل يالذبابة الرملية  ولا يوجد له علاج أو لقاح وحوالي 350 مليون شخص معرضون للإصابة بهذا المرض[2]  هبة محمد كانت جزء احتفالات الاسبوع الأفريقي للجمعية الملكية في 2008               .[3]  هبة محمد أختيرت  كمنتسبة في الأكاديمية العالمية للشباب في 2010.

المراجععدل

  1. ^ "Hiba S. Mohamed". Global Young Academy (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2018. 
  2. ^ The Royal Society (2012-07-23)، Royal Society Pfizer Award 2007 - Hiba Mohamed، اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2018 
  3. ^ "Sudanese scientist wins top award". Daily Nation (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2018. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سودانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.