هاينز كوهوت محلل نفسي نمساوي أمريكي، ولد في فيينا عام 1913.[1] عُرف بتطويره دراسات علم نفس الذات،[2] مدرسة تأثرت بفكر التحليل النفسي والديناميكية النفسية، التي ساعدت على تحويل الممارسة الحديثة لأساليب المعالجة التحليلية والديناميكية. تدور معظم أعماله ومؤلفاته حول النرجسية، باعتبارها المساهمة الرئيسية.[3]

هاينز كوهوت
هاينز كوهوت
نصب تذكاري لهاينز كوهوت

معلومات شخصية
اسم الولادة هاينز كوهوت
الميلاد 3 مايو 1913  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فيينا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 8 أكتوبر 1981 (68 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
شيكاغو  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الإمبراطورية النمساوية المجرية
النمسا
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة فيينا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيب نفسي،  وأستاذ جامعي،  وعالم نفس،  ومحلل نفسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تحليل نفسي  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة شيكاغو  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

حياته الشخصية عدل

وُلد في فيينا في 3 مايو عام 1913، حيث قضى معظم طفولته، ثم بدأ مسيرته في دراسة الطب لينتهي منه عام 1938. وقد عمل كطبيب نفسي بعد أن أنهى تكوينه العلمي مع أوجست أيشورن. في عام 1940، وقبل اضطهاد النازية، ترك النمسا ووصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية.[4]

أدى عمله مع المرضى الذين يعانون من اضطرابات في الشخصية إلى اهتمامه وتأثره عن قرب بالنرجسية. ونتيجة للصعوبات النظرية التي واجهت المنهج الفرويدي التقليدي، قدم كوهوت تعديلات، مُستندًا إلى معرفته بالتحويلات النرجسية.[5]

وصف التحولات النموذجبة لمرضى النرجسية مثل التحول في المرآة والتحول والتحول المثالي. وقام أيضًا بتعديل مفهوم عقدة أديب، التي وصفها فرويد، مُقترحًا نموذج مفهوم تليماخوس، الذي يُعد أكثر عقلانية وأقرب إلى واقع الطفل.

كان رئيسًا للجمعية الأمريكية للتحليل النفسي،[6] التي لم تمنعه من تطوير آراءه الأصلية، في مسقط رأسه في شيكاغو، ولا سيما في تكوينها وتشكلها، وعدم اقتصارها فحسب على الأطباء. كما أنه أعاد إدخال مصطلح التقمص الوجداني في العلاج النفسي.

تُعتبر إسهاماته في تقنية التحليل النفسي والعلاج النفسي ضخمة، ويُعد واحدًا من أبرز الشخصيات في الطب النفسي القرن العشرين. ولا يُمكن إنكار أو تجاهل إسهاماته في النرجسية وطرق التحولات النفسية في التحليل النفسي المُعاصر. وتُوفي في شيكاغو بالولايات المتحدة في 8 أكتوبر عام 1981.[7]

انظر أيضًا عدل

مراجع عدل

مصادر عدل

  • Kohut's Legacy: Contributions to Self Psychology (1984). Edited by Paul E. Stepansky and Arnold Goldberg. The Analytic Press, Hillsdale, N. J. ISBN 0-88163-016-0.
  • White, M. & Weiner, M., The Theory And Practice Of Self Psychology (1986). ISBN 0-87630-425-0.
  • Allen Siegel: Heinz Kohut and the Psychology of the Self (Makers of Modern Psychotherapy) (1996), ISBN 0-415-08637-X.
  • Phil Mollon: Releasing the Self: The Healing Legacy Of Heinz Kohut (2001). ISBN 1-86156-229-2.
  • Ernest S. Wolf: Treating the Self: Elements of Clinical Self Psychology (2002). ISBN 1-57230-842-7.
  • Togashi, K. & Kottler, A. (2015): Kohut's Twinship Across Cultures: The psychology of being human. London & New York: Routledge.