هالوسين

الهالوسينات (Halocins) هي مبيدات جرثومية يتم إنتاجها بواسطة العتائق أليفة الملح.[1][2] ونوع من مبيد العتائق.[3]

ومنذ اكتشافها في عام 1982م[4] قد ثبت أن الهالوسينات متنوعة على نحو مماثل كما هو الحال بالنسبة للمبيدات الجرثومية الأخرى.[5][6][7] وبعضها عبارة عن بروتينات كبيرة وبعضها عبارة عن عديد الببتيد (الهالوسين الصغيرة) الصغيرة. هذا التنوع يُعتبر مدهشًا لعدد من الأسباب، منها الافتراضات الأصلية التي تقول إن العتائق (الأركيا)، لا سيما الإكستريموفيل، تعيش في كثافة منخفضة نسبيًا في ظل ظروف قد لا تتطلب سلوكًا عدائيًا.

علم الوراثة,[8][9][10][11][12] وآلية الإنتاج[13][14] وآلية السلوك[15][16][17][18] الخاصة بالهالوسين قد جرت دراستها، ولكن ليس بشكل شامل. النظام البيئي للهالوسين[19][20][21][22] قد دُرس أيضًا. ومن الملاحظات المثيرة للاهتمام هي أن الهالوسين تكون نشطة عبر الأقسام الرئيسة للعتائق[23] وبالتالي فإن هذا يخالف العقيدة القائلة بأنها يجب أن تكون فعالة ضد السلالات الأكثر ارتباطًا.

وتُعتبر الهالوسينات مثيرة للاهتمام بشكل خاص نظرًا لطريقة المبيدات الجرثومية المشكلة للمسام التي أستخدمت لفحص بنية غشاء الخلية وإنتاج وصيانة تدرجات الأيون الحيوي عبر الغشاء. وتعيش أليفات الملح في هذه التركيزات الأيونية المتطرفة التي تمثل مجموعة من الحلول والتكيفات غير العادية فيما يتعلق بالتدرجات الحيوية. وتوفر القدرة على استخدام الهالوسينات النشطة لدراسة هذه التدرجات دافعًا لوصفها.

وقد يكون لها دور في الطب البشري.[24][25]

كذلك فإنها توجد في الكثير من الأنواع المستخدمة للتعرف على أليفات الملح بشكل عام.[26]

ومثل المبيدات الجرثومية الأخرى، فإن الهالوسينات قيد الفحص كمضادات الجراثيم لاستخدامها في مكافحة التلف أثناء العملية الصناعية.[27]

ونظرًا لأن الأدبيات حول الهالوسينات محدودة نسبيًا، إلا أنه يمكن الاستشهاد بها بشكل شامل؛ وقد جرى تناولها في عدة مرات في فصول بعض الكتب.[28][29][30]

المراجععدل

  1. ^ Li Y, Xiang H, Tan H (2002). "[Halocin: protein antibiotics produced by extremely halophilic archaea]". Wei Sheng Wu Xue Bao (باللغة الصينية). 42 (4): 502–5. PMID 12557560. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  2. ^ O'Connor EM, Shand RF (2002). "Halocins and sulfolobicins: the emerging story of archaeal protein and peptide antibiotics". Journal of Industrial Microbiology Biotechnology. 28 (1): 23–31. doi:10.1038/sj/jim/7000190. PMID 11938468. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Shand RF; Leyva KJ (2008). "Archaeal Antimicrobials: An Undiscovered Country". Archaea: New Models for Prokaryotic Biology. Caister Academic Press. isbn=978-1-904455-27-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Rodríguez-Valera F, Juez G, Kushner DJ (1982). "Halocins: salt-dependent bacteriocins produced by extremely halophilic rod". Canadian Journal of Microbiology. 28: 151–154. doi:10.1139/m82-019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  5. ^ Torreblanca M, Meseguer I, Rodríguez-Valera F (1989). "Halocin H6, a bacteriocin from Haloferax gibbonsii". Journal of General Microbiology. 135: 2655–2661. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  6. ^ Price LB, Shand RF (2000). "Halocin S8: a 36-Amino-Acid Microhalocin from the Haloarchaeal Strain S8a". Journal of Bacteriology. 182 (17): 4951–8. doi:10.1128/JB.182.17.4951-4958.2000. PMID 10940040. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Platas G, Meseguer I, Amils R (2002). "Purification and biological characterization of halocin H1 from Haloferax mediterranei M2a". International Microbiology. 5 (1): 15–9. doi:10.1007/s10123-002-0053-4. PMID 12102231. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  8. ^ Mei SS, Li Y, Lu QH, Xiang H (2006). "[Cloning and analysis of genes in the halocin C8 gene cluster]". Wei Sheng Wu Xue Bao (باللغة الصينية). 46 (2): 318–22. PMID 16736600. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  9. ^ Sun C, Li Y, Mei S, Lu Q, Zhou L, Xiang H (2005). "A single gene directs both production and immunity of halocin C8 in a haloarchaeal strain AS7092". Molecular Microbiology. 57 (2): 537–49. doi:10.1111/j.1365-2958.2005.04705.x. PMID 15978083. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  10. ^ Perez, AM (2000). Growth physiology of Haloferax mediterranei R4 and purification of halocin H4. Flagstaff, Arizona: Northern Arizona University. صفحات Masters Thesis. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Cheung J, Danna KJ, O'Connor EM, Price LB, Shand RF (1997). "Isolation, sequence, and expression of the gene encoding halocin H4, a bacteriocin from the halophilic archaeon Haloferax mediterranei R4". Journal of Bacteriology. 179 (2): 548–51. PMID 8990311. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  12. ^ Platas G, Meseguer I, Amils R (1996). "Optimization of the production of a bacteriocin from Haloferax mediterranei Xia3". Microbiologia. 12 (1): 75–84. PMID 9019137. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  13. ^ Meseguer I, Rodríguez-Valera F (1985). "Production and purification of halocin H4". FEMS Microbiology Letters. 28 (2): 177–182. doi:10.1111/j.1574-6968.1985.tb00787.x. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Li Y, Xiang H, Liu J, Zhou M, Tan H (2003). "Purification and biological characterization of halocin C8, a novel peptide antibiotic from Halobacterium strain AS7092". Extremophiles. 7 (5): 401–7. doi:10.1007/s00792-003-0335-6. PMID 12811620. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  15. ^ Platas G (1995). Caracterizacíon de la actividad antimicrobiana de la haloarquea Haloferax mediterranei Xia3. Madrid, Spain: Universidad Autónoma de Madrid. صفحات Doctoral Thesis. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Meseguer I, Torreblanca M, Konishi T (1995). "Specific inhibition of the halobacterial Na+/H+ antiporter by halocin H6". Journal of Biological Chemistry. 270 (12): 6450–5. doi:10.1074/jbc.270.12.6450. PMID 7896778. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  17. ^ Meseguer I, Rodríguez-Valera F (1986). "Effect of halocin H4 on cells of Halobacterium halobium". Journal of General Microbiology. 132: 3061–3068. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Girones F, Minagawa A, Hatano Y, Torreblanca M, Meseguer I, Sanchez M, Konishi T (2001). "Protein-protein interaction between halocin H7 and halobacterial membrane protein". Nippon Yakugakkai Nenkai Koen Yoshishu. 121 (4): 116. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  19. ^ Kis-Papo T, Oren A (2000). "Halocins: are they involved in the competition between halobacteria in saltern ponds?". Extremophiles. 4 (1): 35–41. PMID 10741835. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Meseguer I, Rodríguez-Valera F, Ventosa A (1986). "Antagonistic interactions among halobacteria due to halocin production". FEMS Microbiology Letters. 36 (2–3): 177–182. doi:10.1111/j.1574-6968.1986.tb01691.x. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  21. ^ Oren A (1994). "The ecology of the halophilic archaea". FEMS Microbiology Reviews. 13 (4): 415–440. doi:10.1111/j.1574-6976.1994.tb00060.x. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Pirzada ZA, Ali SA, Khan BM, Rasool, SA (2004). "Production and Physico-chemical Characterization of Bacteriocins-like Inhibitory Substances from Marine Bacterium ZM81". Pakistan Journal of Biological Sciences. 7 (12). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  23. ^ Haseltine C, Hill T, Montalvo-Rodriguez R, Kemper SK, Shand RF, Blum P (2001). "Secreted Euryarchaeal Microhalocins Kill Hyperthermophilic Crenarchaea". Journal of Bacteriology. 183 (1): 287–91. doi:10.1128/JB.183.1.287-291.2001. PMID 11114928. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  24. ^ Alberola A, Meseguer I, Torreblanca M, Moya A, Sancho S, Polo B, Soria B, Such L (1998). "Halocin H7 decreases infarct size and ectopic beats after mycardial reperfusion in dogs". Journal of Physiology. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  25. ^ Lequerica JL, O'Connor JE, Such L, Alberola A, Meseguer I, Dolz M, Torreblanca M, Moya A, Colom F, Soria B (2006). "A halocin acting on Na+/H+ exchanger of haloarchaea as a new type of inhibitor in NHE of mammals". Journal of Physiology and Biochemistry. 62 (4): 253–62. doi:10.1007/BF03165754. PMID 17615951. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  26. ^ Soppa J, Oesterhelt D (1989). "Halobacterium sp. GRB: a species to work with!?". Canadian Journal of Microbiology. 35 (1): 205–9. doi:10.1139/m89-032. PMID 2720494. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Birbir M, Eryilmaz S, Ogan A (2004). "Prevention of halophilic microbial damage on brine cured hides by extremely halophilic halocin producer strains". Journal of the Society of Leather Technologists and Chemists. 88 (3): 99–104. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  28. ^ Rdest U,Sturm M (1987). "Bacteriocins from halobacteria". In Burgess R (المحرر). Protein Purification: Micro to Macro. New York, New York: Alan R. Liss. صفحات 271–278. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Shand RF, Perez AM (1999). "Haloarchaeal growth physiology". In Seckback J (المحرر). Enigmatic Organisms and Life in Extreme Environments. Dordrecht, The Netherlands: Kluwer Acadademic Press. صفحات 413–424. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Shand RF, Price LB, O'Connor EM (1999). "Halocins: protein antibiotics from hypersaline environments". In Oren A (المحرر). Microbiology and Biogeochemistry of Hypersaline Environments. Boca Raton, FL: CRC Press. صفحات 295–306. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)