هالة دياب

Emblem-scales.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.في هذه المقالة ألفاظ تعظيم تمدح موضوع المقالة، وهذا مخالف لأسلوب الكتابة الموسوعية. فضلاً، أَزِل ألفاظ التفخيم واكتفِ بعرض الحقائق بصورة موضوعية ومجردة ودون انحياز. (نقاش)
Emblem-scales-red.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.إن حيادية وصحة هذه المقالة محلُ خلافٍ. ناقش هذه المسألة في صفحة نقاش المقالة، ولا تُزِل هذا القالب دون توافق على ذلك.(نقاش)

د. هاله دياب هي كاتبة سيناريو بريطانية[1] ليبية،[2] ومؤلفه[3] ومنتجة[4] ومذيعه[5] ومعلقة تليفزيون[6] على وسائل الإعلام البريطانية،[7] وقد ظهرت مؤخرا على قناة 4 نيوز،[8] بي بي سي نيوزنايت،[9] ار تي،[6] سي ان ان،[10] سكاي نيوز،[11] قناة 5 نيوز،[12] أي تي في المركزية،[13] الجزيرة الإنجليزية، [14][15] اس تي في اسكتلندا الليلة[16] وراديو بي بي سي 4.[17] وهي أيضا مؤلفة ومحلله في مؤسسة "جيمستاون"[18] التي تعتمد على الاشتراك الشهري "مراقبة القيادة المتشددة".[19] دياب هي كاتبة عمود في العربية إنجليش نيوز،[20] تكتب عن سوريا،[21] داعش والشؤون السياسية في الشرق الأوسط.[22] كما أنها كتبت العديد من المسلسلات العربية الناجحة[23] وأنتجت العديد من الأفلام الوثائقية[24] التي تم بثها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا والمملكة المتحدة،[25] وظهرت في المهرجانات السينمائية الدولية. عملت كمذيعه تلفزيونيه على قناة روتانا سينما شاركت في استضافة المعرض المصري سيدة السيدات،[26] فضلا عن إقامة بقعة ضيف منتظمة على عرض هاله سرحان في مصر.[27] استضافت مؤخرا برنامج حواري أسبوعي من لندن على تلفزيون إيه إن بي في لندن.[28] كما استضافت سوريا على طاولة التلفزيون برنامج حواري السلسلة.[29] أدرجت دياب في مجلة الاقتصادي باعتبارها واحدة من أكثر النساء تأثيرا في سوريا لعام 2011.[30] وقد تم عرضها في معرض "المرأة مثلنا" الذي احتفل بالنساء المسلمات الملهمة. وهي أيضا مؤسس ومدير إنتاج وسائل الإعلام الليبرالية [31] التي تركز على القضايا بين الثقافات بين بريطانيا والشرق الأوسط. دياب هي المتحدث العام التي تحدثت في مجلس العموم،[32] النقاش المشاهد،[33] أسبوع ليستر الوطني للأديان،[34] الاتحاد من أجل السلام[35] ونادي الجبهة في لندن.[36] بالإضافة إلى العمل في وسائل الإعلام البريطانية، عملت في ليبيا[37] ومصر والسعودية[38] وسوريا وهي خبيرة في الشرق الأوسط والثقافة الإسلامية.[37][39] 

هالة دياب
معلومات شخصية
الميلاد القرن 20  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Syria.svg سوريا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة لستر
جامعة ورك  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتِبة،  وصحفية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

التعليمعدل

تخرجت بالدكتوراه في الدراما عن عبور الهامش: الأقليات والهامشية في دراما تينيسي وليامز من جامعة ليستر،[40] درجة البكالوريوس وماجستير في الدراسات الجنسانية والنساء من جامعة ورك، لديها سجل أكاديمي متميز مع جائزة ل أفضل عرض في مجال الأعمال والعلوم الاجتماعية والفنون في مهرجان الدراسات العليا لجامعة ليستر في يونيو 2006.[41] الدكتورة دياب ايضا كاتبه وكتابها الأخير "عبور الهامش" تم نشره من قبل لاب لامبرت الأكاديمية وتم النشر في أكتوبر 2012.[42] 

حملة ضد التطرفعدل

في عام 2005 كلفت دياب لكتابة أول مسلسل تلفزيوني لها، الجميلة ميدنز.[43] وقد استمد العنوان من 72 عذراء جميلة يقال إنهم يلتقون بالشهداء في السماء. وكانت هذه السلسلة تتعلق بضحايا ومرتكبي تفجير انتحاري في السعودية. بثت خلال شهر رمضان، وحققت أرقام مشاهدة عالية واهتمام من وسائل الإعلام. 

كتبت أيضا دراما تلفزيونية من 30 حلقة؛ ما ملكت أيمانكم، والذي تم بثه أيضا خلال شهر رمضان. العنوان هو من مقطع في القرآن الذي يتحدث عن استعباد النساء. هذه الفواصل سلسلة من المحرمات على مجموعة من المواضيع المثيرة للجدل مثل المثلية والعذرية والتطرف والإيذاء الجنسي والجسدي، والبرقع والحظر الفرنسي على تغطية الوجه. ويظهر هذا العرض امرأة تنتقل إلى فرنسا من الشرق الأوسط وما هي حياتها من دون البرقع. 

كما حقق ما ملكت أيمانكم أرقام مشاهدات عالية.

نقدعدل

بعد عرائس جميلة أصبحت دياب هدفا لرجال الدين والعلماء الذين اتهموها بإهانة الإسلام. وقبل إطلاق سراح ما ملكت أيمانكم، بذلت محاولات فاشلة لإقناع الحكومة السورية بحظر عملها. 

قد اتهمت دياب بالإلحاد وحقق الزعماء الدينيين في حياتها الخاصة. وادعى الشيخ سعيد رمضان البوطي أن الله كان يحجب المطر كعقاب للأمة على عملها. 

قد تلقت معارضة أخرى خلال مقابلة مع قناة "الحوار" العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها[44] في تشرين الأول / أكتوبر 2010. 

ردا على ذلك، قالت: "أشعر بالتهميش وأنا دائما تحت النيران في وسائل الإعلام في الشرق الأوسط بسبب وجهة نظري الليبرالية ولأنني أسعى لكسر الحدود. ويريد علماء الدين إسكات صوت النساء وهم يلعبون دور السياسيين في الشرق الأوسط ". 

الجدل حول البرقععدل

لقد كانت صريحة حول البرقع. بالإضافة إلى كتابة ما ملكت أيمانكم،[45] أعربت عن وجهات نظر شخصية بشأن الملابس. 

هي تعتقد أن النساء العربيات يتعرضن للاضطهاد من قبل الرجال الذين يدعون أنهم متحمسون للدين. وهي ترى البرقع بمثابة حاجز أمام المرأة لتحقيق المساواة التي تستحقها. 

لقاءات مع القذافيعدل

كانت دياب قد اقتربت مرتين من الزعيم الليبي السابق معمر القذافي بمشاريع اعلامية. في عام 2007 ناقشوا فيلما أراد أن يجعله عن الاستعمار الإيطالي في ليبيا. كان من المقرر أن يسمى الفيلم "دولم: سنوات من العذاب". 

ووصفت القذافي بأنه "لا يرحم ومرعب". بعد الموافقة على كتابة الفيلم واستكمال السيناريو، تم إسقاط الفيلم بسبب تغيير الوضع الدبلوماسي مع إيطاليا

في عام 2010، طلب منها إنتاج فيلم وثائقي عن حياة الزعيم، لكنها رفضت المشروع الذي يدعي أنه "سيؤثر على مصداقيتها". 

تقديراتعدل

في يونيو 2006، منحت دياب جائزة أفضل عرض في مجال الأعمال والعلوم الاجتماعية والفنون في مهرجان الدراسات العليا بجامعة ليستر،[46][47] وهو مهرجان بحثي أكاديمي سنوي يحتفل بالعمل البحثي للدكتوراه في الجامعة. عرضت دياب بعنوان "قراءة الأقليات في تينيسي وليامز" ليلة الإغوانا: بين الخيال والدراما وشاشة هوليوود ". وكانت في نهائيات مسابقة البحوث الإقليمية، ميدلاندز هاب، الذي عقد في جامعة ورك. في أبريل 2007 منحت من جامعة ليستر، [48] لإجراء بحث في مركز تينيسي ويليامز للبحوث في مجموعة نيو أورلينز التاريخية، الولايات المتحدة الأمريكية. في ديسمبر 2010، حصلت دياب على جائزة أفضل سيناريو درامي من وزارة الإعلام في سوريا[49][50] 

رشحت أيضا لجائزة أفضل سيناريو أدونيا في عام 2010.[51][52] وفي يناير 2011، تم منحها جائزة الإنجاز للفنان، التي قدمها محمود عباس لما ملكت ايمانكم. وأثنى على عملها لمساهمتها في التصدي للإرهاب والتطرف الإسلامي في الشرق الأوسط.[53][54]

فتنهعدل

اعتبارا من عام 2012 كانت الدكتوره دياب تعمل على فتنة، وهو مسلسل تلفزيوني واقعي مكون من ثلاثين جزءا عن مجموعة من المسلمين البريطانيين والشرقيين من الشرق الأوسط الذين يواجهون التحدي ويأملون في ردع الأصولية المتطرفة والتطرف الديني. 

مهمة فتنة هي إلهام الشباب المسلمين من خلال سلسلة من المواجهات مع وجهات النظر المتطرفة للإسلام، لمساعدتهم على التوصل إلى نظرة متوازنة للإسلام. 

يجمع العرض بين بعض الشباب الأكثر تطرفا في بريطانيا والشرق الأوسط لمعرفة ما إذا كان يمكن تغييرهم وإقناعهم من قبل 8 مرشدين.

ستحاول هذه السلسلة الكشف عما إذا كانت مواقفهم تعزى إلى الظروف الشخصية أو العائلية أو المجتمع أو السياسة الدينية والإسلام نفسه. كما يدرس كيف يستخدم الموجهون خبراتهم الواقعية للتأثير على التهم الموجهه اليهم. 

تغطية إعلاميةعدل

قد ظهرت هاله بانتظام كخبير في الشرق الأوسط، تحدثت في وسائل الإعلام البريطانية والأجنبية على السواء.[55]

ساهمت دياب في العديد من المطبوعات الأخرى، بما في ذلك نيويورك تايمز،[56] مغربيه،[57] القبس،[58] الأهرام،[59] الشرق الأوسط أون لاين،[60] القدس،[61] إلاف،[62] معان نيوز،[63] العرب اليوم[64] وبوكار نيوز.[65] مجلة بوكار  [2]


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "Tweets with replies by Halle (@DrHallaDiyab) | Twitter". twitter.com. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "عباس يكرم الدراما السورية للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر". shamfm.fm. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Diyab, Halla (2012-10-10). Crossing the Margin: Minorities and Marginality in the Drama of Tennessee Williams. LAP LAMBERT Academic Publishing. ISBN 9783659253157. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Why I'm making teenagers trade places". Leicester Mercury (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ https://web.archive.org/web/20160310175652/https://www.youtube.com/watch?v=76WG05Ulnm8, مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  6. أ ب "Assad state of affairs? - Featuring Halla Diyab, Syrian author & activist". RT English (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ https://web.archive.org/web/20160311105105/https://www.youtube.com/watch?v=bjX4v0k7xZQ, مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  8. ^ "Discussion - is it right to arm Syria's rebels?". link.brightcove.com. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Is arming Syrian rebels a wise move? - BBC News". BBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ https://web.archive.org/web/20160316204500/https://www.youtube.com/watch?v=IWG8CnF-MbE, مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  11. ^ https://web.archive.org/web/20160202210321/https://www.youtube.com/watch?v=PwQruzYoTdw, مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  12. ^ https://web.archive.org/web/20160202210321/https://www.youtube.com/watch?v=Fr84H1kOkT4, مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  13. ^ "Halla Diyab | Central - ITV News". ITV News. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ https://web.archive.org/web/20161031193538/https://www.youtube.com/watch?v=y3WFDKFkFBA, مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  15. ^ https://web.archive.org/web/20160728013101/https://www.youtube.com/watch?v=nQ98_i2V-cM, مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  16. ^ https://web.archive.org/web/20160202210321/https://www.youtube.com/watch?v=rUV-ImhpssQ, مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  17. ^ "Nick Fisher, Salena Godden, Glasgow Crowdscape, Halla Diyab, former traveller Roxy Freeman, Ophelia Dahl's Inheritance Tracks, Saturday Live - BBC Radio 4". BBC. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Halla Diyab | The Jamestown Foundation". www.jamestown.org. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Ahlam al-Nasr: Islamic State's Jihadist Poetess". The Jamestown Foundation. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Alarabiya.net". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "alarabiya.net". مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  22. ^ "alarabiya.net". مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  23. ^ "Highlighting Arab women via television | The National". www.thenational.ae. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "MP Jon joins community to break fast". Leicester Mercury. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Step Forward. Tariq Jahan; a reluctant hero, مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  26. ^ https://web.archive.org/web/20160314041527/https://www.youtube.com/watch?v=NtxTH2Jpw0A, مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  27. ^ https://web.archive.org/web/20160311024054/https://www.youtube.com/watch?v=4Z0zpDQmNaA, مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  28. ^ https://web.archive.org/web/20160801134811/https://www.youtube.com/watch?v=o5EqR-7OvTQ, مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  29. ^ https://web.archive.org/web/20160314134640/https://www.youtube.com/watch?v=nPQ5Rp2AcGw, مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  30. ^ "Aliqtisadi, March, 2011". Aliqtisadi.com. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "EQUALITY & DIVERSITY OFFICER: BBC RADIO LEICESTER: DISCUSSING FAITH AND FILM WITH MONICA WINFIELD". equalitydiversityofficer.blogspot.co.uk. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Policy Forum – UK role in Syria: Should we arm the rebels? | CMEC.org.uk". cmec.org.uk. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ https://web.archive.org/web/20160414133700/https://www.youtube.com/watch?v=Q6kweXvQpgk, مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2016, اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  34. ^ "Events". Voluntary Action LeicesterShire. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Diyab-Speech-Syrian-Conflict.html "unitingforpeace.com" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Syria Conflict: Developments on the ground and on the international stage | Frontline Club London". www.frontlineclub.com. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. أ ب "Halla Diyab,DR | LinkedIn". uk.linkedin.com. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Wadi Hanifah | Watch Documentaries Online | Promote Documentary Film". www.cultureunplugged.com. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "hudson.org". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "University of Leicester data repository" en. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  41. ^ https://web.archive.org/web/20200202034638/https://www.le.ac.uk/ebulletin-archive/ebulletin/news/press-releases/2000-2009/2006/06/nparticle.2006-06-16.html. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  42. ^ "Crossing the Margin: Minorities and Marginality in the Drama of Tennessee Williams: Amazon.co.uk: Halla Diyab: Books" en. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  43. ^ "Leicester graduates in the news: Halla Diyab — University of Leicester" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  44. ^ 8QLHGrmArjk على يوتيوب
  45. ^ "Bullying and hijacking muslim women's voices in the uk live on air, London Progressive Journal, December, 2010". Londonprogressivejournal.com. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "Festival of Postgraduate Research, June, 2006". .le.ac.uk. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ pt91. "Leicester graduates in the news: Halla Diyab — University of Leicester". www2.le.ac.uk (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Tennessee Williams Literary Festival" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Highlighting Arab women via television" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  50. ^ "Highlighting Arab women via television | The National". www.thenational.ae. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "الإعلان عن مرشحي جائزة أدونيا 2010 - اكتشف سورية". www.discover-syria.com. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "anazahra.com". مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "عباس يكرم الدراما السورية للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر". shamfm.fm. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "alwatan.com". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ https://web.archive.org/web/20191217051356/https://www.youtube.com/watch?v=0BmH7kD8WJ0&desktop_uri=/watch?v=0BmH7kD8WJ0. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  56. ^ "For Ramadan Viewing: A TV Drama Against Extremism, New York Times, July, 2006". Nytimes.com. Nytimes.com. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "Serial "Al Mariqoun" sheds light on new faces of terrorism, October, 2006". Magharebia.com. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Al Qabas, May, 2010 نسخة محفوظة 2 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ Ahram, August, 2010 نسخة محفوظة August 31, 2011, على موقع واي باك مشين.
  60. ^ "ميدل ايست أونلاين:.'المارقون' مسلسل جديد يتناول قضايا الارهاب والتطرف:". Middle-east-online.com. 2006-08-10. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ Al Quds, September, 2010 نسخة محفوظة November 14, 2010, على موقع واي باك مشين. نسخة محفوظة 25 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ https://elaph.com/web/mobile/templates/article.aspx?articleid=669377. اطلع عليه بتاريخ November 3, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  63. ^ "وكـالــة مـعـا الاخباريـة: هالة دياب - أول كاتبة عربية تتناول موضوع الارهاب في الدراما". Maannews.net. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ [1] نسخة محفوظة 3 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ "World's most wanted lived for six years in Pakistan". Pukaar News. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)