افتح القائمة الرئيسية

هاشم بن عبد العزيز

وزير أندلسي

أبو خالد هاشم بن عبد العزيز (المتوفي عام 273 هـ) قائد عسكري ووزير في الدولة الأموية في الأندلس.

هاشم بن عبد العزيز
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

كان جده الأعلى عمرو مولى للخليفة عثمان بن عفان، وأخوه أسلم كان قاضيًا للجماعة في قرطبة.[1]

تولى الوزارة في زمن الأمير عبد الرحمن الأوسط،[2] وأقره عليها ابنه الأمير محمد بن عبد الرحمن، بل وقربه عنده وكان يأخذ بمشورته،[3] وولاه كورة جيان لفترة.[1] وقد استخدمه الأمير محمد في حملاته العسكرية، فأخرجه عام 260 هـ، مع ابنه المنذر إلى سرقسطة لقتال بني قسي، فأخضعا تمردها.[4] وفي عام 262 هـ، قاد حملة إلى غرب الأندلس، مع المنذر بن محمد، لإخضاع عبد الرحمن بن مروان الجليقي، فحاصراه في حصن كركي. فأرسل ابن مروان إلى ألفونسو الثالث ملك أستورياس يستنجد به، فأمده بقوة، تصدى لها ابن عبد العزيز، في معركة هُزم فيها هاشم وأُسر، ولم يفك أسره إلا بعد عامين.[5] وفي عام 265 هـ، ثار يحيى الجزيري في كورة رية والجزيرة الخضراء وتاكرنا، فأخرج له الأمير حملة بقيادة هاشم بن عبد العزيز، هزمته وأسرته وجلبته إلى قرطبة.[5] وفي عام 270 هـ، أرسله الأمير محمد لقتال عمر بن حفصون الثائر في جبل ببشتر، فحاصره حتى طلب الأمان، فأمنه الأمير محمد على أن يسكن قرطبة.[6] كما أرسله الأمير مع ابنه عبد الله في نفس العام بحملة أخرى لقتال ابن مروان الجليقي.[6]

بعد وفاة الأمير محمد، ثبته ابنه الأمير المنذر في الحجابة التي كان الأمير محمد نصّبه إيّاها، رغم أنه كان بينهما ضغائن منذ أن كانا يخرجان معًا في الحملات التي تولا قيادتها مشتركين، إلى أن أمر الأمير المنذر بقتله في 26 شوال من عام 273 هـ.[7]

المراجععدل

المصادرعدل

  • ابن القوطية، أبو بكر محمد بن عمر (1989). تاريخ افتتاح الأندلس. دار الكتاب المصري، القاهرة - دار الكتاب اللبناني، بيروت. ISBN 977-1876-09-0. 
  • القضاعي، ابن الأبّار (1997). الحلة السيراء. دار المعارف، القاهرة. ISBN 977-02-1451-5. 
  • ابن عذاري، أبو العباس أحمد بن محمد (1980). البيان المغرب في اختصار أخبار ملوك الأندلس والمغرب. دار الثقافة، بيروت. 
  • عنان، محمد عبد الله (1997). دولة الإسلام في الأندلس، الجزء الأول. مكتبة الخانجي، القاهرة. ISBN 977-505-082-4.