افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)
هارديكانوت
(بالإنجليزية: Harthacanute تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Coin danish and english king Harthacnut, Hardeknut (1018-1042).jpg
 

مناصب
ملك إنجلترا   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1040  – 8 يونيو 1042 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png هارولد قدم الأرنب 
إدوارد المعترف  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1018  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
إنجلترا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 8 يونيو 1042 (23–24 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الأب كنوت العظيم  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم إيما نورماندي  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة عاهل  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
هادي كانوت يلتقي ماغنوس الأول ملك النرويج

هارديكانوت أو هارداكانوت أو هارثاكانوت (وتعني كانوت القوي) هو ملك إنكلترا وابن كانوت العظيم من زوجته إلفغيفو أو إيما، وولد تقريبا حوالي العام 1019. حدث نزاع على العرش بعد موت كانوت العظيم عام 1035، وناصرته إيما على الزعامة ودعمهم غودوين إيرل وسكس وعارضوا أخاه هارولد قدم الأرنب وهو ابن كانوت غير الشرعي الذي دعمه لوفريك إيرل مرسيا وزعماء الشمال.[1]

عقد اجتماع للحكماء في أوكسفورد، وتم عرض تسوية في النهاية وانتخب خلالها هارولد كحاكم مؤقت على كل إنكلترا، وظلت معلقة إلى حين رجوع هارديكانوت من الدنمارك. ولكن تم الاعتراض على هذه التسوية من قبل إيما وغودوين الذان حكما وسكس نيابة عن هارديكانوت. لكن فريق هارولد سرعان ما ازداد حجمه، وفي بداية العام 1037 انتخب ملكا بشكل نهائي. وطردت إيما وذهبت للمنفى في بروج، وانضم إليها هارديكانوت واتفقا مع بعضهما على تنظيم غزو على إنكلترا.

لكن في السنة التالية مات هارولد وارتقى هارديكانوت إلى العرش بشكل سلمي، وكان عهده القصير قد اتسم بالقمع والقسوة الشديدين. وأمر أن ينبش قبر هارولد وأن تلقى جثته في مستنقع، وكانت الضرائب التي فرضها باهظة لكي يدعم أساطيله الأجنبية مما خلق حالة من السخط الشديد عبر المملكة، وقامت انتفاضة كبيرة في وورسسترشاير على الذين تم إرسالهم لجمع الضرائب، فقام بإحراق مدينة وورسستر وسواها بالأرض ودمر المناطق المجاورة، وفي عام 1041 أمر باغتيال إدوولف إيرل نورثمبريا بعد أن منحه الأمان بالمرور.

وقع في نوبة فجائية بينما كان يشرب شرابا في حفل زفاف ومات بعدها بأيام قليلة في 8 يونيو 1042.

مراجععدل

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


سبقه
هارولد قدم الأرنب
ملك إنكلترا

1040 – 1042

تبعه
إدوارد المعترف
 
هذه بذرة مقالة عن أحد أفراد عائلة ملكية أوروبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.