نيكولا كوليفيتش

نيكولا كوليفيتش (9 يونيو 1936 - 25 يناير 1997) (بالصربية السيريلية: Никола Кољевић) سياسي وأستاذ جامعي ومترجم وكاتب مقالات صربي بوسني، يعتبر من أهمّ المختصين في شكسبير.

نيكولا كوليفيتش
Nikola Koljević (Никола Кољевић).jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 9 يونيو 1936[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بانيا لوكا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 25 يناير 1997 (60 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بلغراد  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Bosnia and Herzegovina.svg البوسنة والهرسك  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الصربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

مسيرتهعدل

ولد كوليفيتش في بانيا لوكا سنة 1936، التي كانت آنذاك جزءًا من مملكة يوغوسلافيا، (البوسنة والهرسك الآن). كان شقيقه الأكبر سفيتوزار كوليفيتش (1930–2016)، باحثا مشهورًا كتب على نطاق واسع عن الشعر الملحمي الصربي.

بدأ نيكولا شاعراً، كتب شعراً بالصّربو- كرواتية وبالإنكليزية، وانتهى مترجماً وناقداً أدبياً، مختصاً في الأدب الإنكليزي عموماً. في أواسط الثّمانينيات، بعد وفاة ابنه الوحيد، حصل انقلاب حاسم في حياته، ازداد قرباً من الأوساط السّياسية القومية، وتعلّقا بالتعاليم الأورثوذوكسية. أصدر نيكولا كوليفيتش عدداً من الكتب المهمّة، من بينها: "قواعد نظرية للنّقد الجديد" (1967)، "شكسبير التّراجيدي" (1981)، "الشّعر الصّربي الكلاسيكي" (1987).[2]

في أول انتخابات متعددة الأحزاب أجريت في عام 1990، تم انتخاب كوليفيتش عضوا صربيا في مجلس رئاسة البوسنة والهرسك، لكنه غادر الرئاسة في أبريل 1992.

خلال الحرب البوسنية، كان رادوفان كاراديتش قد أعلن قيام جمهورية صرب البوسنة، بحجّة حماية صرب البلد، والدّفاع عن انتماء البوسنة والهرسك إلى "صربيا الكبرى"، فعيّن نيكولا كوليفيتش في منصب نائب رئيس جمهورية صرب البوسنة. حصل على وسام الجمهورية مع وشاح، وهي أعلى رتبة من جمهورية صرب البوسنة.

وفي أغسطس 1992، سيعطي نيكولا أمراً بقصف مكتبة سراييفو العريقة، التي بُنيت في نهاية القرن التّاسع عشر، على ضفاف نهر ميليتسكا. كانت المكتبة تضمّ أكثر من مليون ونصف وثيقة، بما فيها كتبه هو نفسه.

كان كوليفيتش الشخص الوحيد الذي وقّّع الإعلان نيابة عن جمهورية صرب البوسنة التي وافقت على دستور البوسنة والهرسك على النحو المنصوص عليه في الملحق 4 من اتفاقية دايتون.

في 16 يناير 1997، حاول الانتحار بإطلاق النار على رأسه، وتوفي بعد أسبوع في مستشفى بلغراد، تاركاً خلفه مخطوطتين شعريتين غير منتهيتين.

مراجععدل

  1. أ ب ت http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120230415 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ في حرب البوسنة: شعراء تحولوا إلى قتلة! نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن كاتب مقالات صربي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.