نوري المشعل

نوري داود مشعل العبيدي (مواليد 1 يوليو 1955 في الخالص) عسكري عراقي سابق.

نوري المشعل
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1 يوليو 1955  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 2014  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
المشعل (وسط يسار) خلال الحرب العراقية الإيرانية

سيرتهعدل

الفريق الركن قوات خاصة نوري داود مشعل العبيدي من مواليد قضاء الخالص - محافظة ديالى العراقية

  • خريج الكلية العسكريه الاولى
  • تدرج في عدة مناصب في الجيش العراقي
  • رئيس اركان الفرقة الرابعه عشر في محافظة ميسان سنة 1992
  • مديرا في رئاسة اركان الحرس الجمهوري
  • منصب قائد الفيلق الثالث في البصرة
  • شارك في معارك حروب الخليج الاولى والثانية والثالثة .

من مواقفهعدل

من المواقف الخالده للمرحوم الفريق الركن نوري داود المشعل.. يروي الموقف لنا العقيد ( فاضل.العبيدي. ضابط استخبارات الفرقة 18 مشاة عندما كان المرحوم قائد الفرقة 18 مشاة قيادة قوات طارق بن زياد في محافظة ميسان سنة 1997 يقول اتت امراه من مدينة النجف مسنه في العمر وكانت في حال يرثى لها وكانت تطلب اللقاء بقائد الفرقة حينها فعندما اخبر انظباط الفرقة القائد بأمر تلك العجوز فكنت جالس عنده في مكتبه فامرهم بأن يسمحو لها بالدخول كان لتلك المرأة ابن وحيد وكان فارا من الخدمة العسكريه وعليه تهم تصل عقوبتها للإعدام كون ابنها متهم ايضا بالانتماء إلى أحد الاحزاب المعارضة للنظام حينها وقد القي القبض عليه بالقرب من المنطقة الحدودية من قبل احدى تشكيلات الفرقة 18 وكانت تلك المرأة لاتتوقف عن البكاء لشدة خوفها من فقدان ابنها الوحيد بعدها طمأنها أبو وضاح قائد الفرقة حينها وقال لها باللهجة العاميه( يمه روحي ولاديرين بال ابنچ ان شاءالله يطلع من السجن)يقول فتعجبت من كلامه لها لانني كنت اعرفه جيدا انه لايعطي وعد الا وينفذ وعده وتعجبت ايضا لانني كنت ضابط استخبارات الفرقة واعرف مدى خطورة التهم التي كانت موجهه لأبن تلك المرأة وبعد ان خرجت تلك المرأة من مكتب القائد وكان يجلس معنا عدد من ظباط الركن والمراتب وبعد ان خرجوا الضباط وبقينا فقط انا والمرحوم قال لي ماذا تقول ابن عمي بأمر هذه المرأة المسكينه فهذا ابنها الوحيد ومصيره بين يدي اريد منك ان تلغي جميع التهم عنه وتطلق سراحه وان تعيده إلى الخدمة نادما يقول فسكت ولم ارد عليه ونظر الي مره اخرى وقال لي اعرف انها مسؤوليه وقد نسأل امام قيادة الفيلق عن هذا الامر ولكن أنت اطمأن فان وصل الخبر إلى القيادة فأنا من سأتحمل مسؤلية قراري هذا وأنت فقط اريد منك ان لاترفع اي برقيه بالمتهم إلى الجهات العليا فيقول لطيب العلاقة التي كانت تربطني بالقائد رحمه الله قلت له ابشر سيدي مايكون اله خاطرك طيب فذهبت بعد يومين بنفسي إلى سجن قيادة الفرقة واخليت سبيله واخبرت القائد باطلاق سراحه فشكرني وقال (هذا هو المهم ضميري ارتاح وشيريد يصير خلي يصير مسؤوليته يمي أنت نفذت الأمر وخلاص).[1]

تكريماتعدل

حائز على عدة شهاداة عسكريه ومن خيرة ظباط صنف المدفعية في الجيش العراقي وبطل من ابطال الجيش العراقي السابق

وفاتهعدل

يوم الجمعة 31 كانون ثاني في سنة 2014، توفي الفريق الركن نوري سلمان المشعل وهو قائد الفيلق الثالث في الجيش العراقي السابق في احدى مستشفيات اربيل اثر نوبة قلبية . وقال الشيخ حمير العبيدي أحد اقارب المشعل، لـ/عراق برس/ ان “الفريق الركن نوري سلمان توفي، مساء الخميس، عن عمر ناهز الـ58 عاما في احدى مستشفيات اربيل، اثر نوبة قلبية “. واضاف ان” جثمان المشعل وصل، صباح اليوم، إلى مسقط راسه في الخالص قرية الدوجمة 40كم غرب بعقوبة، وتمت مراسم تشيعه بحضور عدد كبير من اهالي محافظة ديالى ليوارى الثرى . يشار إلى ان “المشعل كان قائدا للفيلق الثالث الذي تمكن من منع القوات الاميركية من السيطرة على مدينة البصرة على مدى 21 يوما ابان غزو العراق عام 2003.[2]

مراجععدل

  1. ^ فاضل.العبيدي. ضابط استخبارات الفرقه 18 مشاة
  2. ^ اربيل -عراق برس-31كانون ثاني/يناير