افتح القائمة الرئيسية


صورة من الأسفل لوحدة معالجة مركزية طراز LGA1151
صورة من الأعلى لنواة إنتل i7-6700K

نواة إنتل أو إنتل كور هي وحدات معالجة مركزية (معالجات) سوقتها شركة إنتل، وتجاوزت بها معالجات بنتيوم المتوسطة إلى الراقية في ذلك الوقت، واضعة إياها في منزلة بدائية، كما تخطت معالجات سيليرون مخلفة إياها صغيرة القيمة. وتباعها إصدارات مطابقة لها أو أكثر قدرة منها في شكل معالجات زيون المستخدمة في الخوادم ومحطات العمل الكبيرة.

تضمنت تشكيلة معالجات نواة إنتل (إنتل كور) الأساسية اعتبار من يونيو 2017 كل من إنتل كور آى 3، إنتل كور آى 5، إنتل كور آى 7 وإنتل كور آى 9 بالإضافة إلى إصدارات وحدات المعالجة المركزية إنتل كور إكس. [1] [2]

بحلول أوائل عام 2018 أطلقت بعض التقارير الإخبارية عبارات مثل "ميلتداون" و"سبيكتر" على عيوب أمنية موجودة " في جميع معالجات إنتل تقريبا [المصنوعة في العقدين الماضيين] والتي تتطلب إصلاحات ضمن الويندوز، الماك واللينكس". كما أثرت هذه العيوب على الخوادم السحابية، ولم تعلق إنتل تعلق على هذه المسألة في ذلك الوقت.[3][4] ووفقا لتقرير صحيفة نيويورك تايمز فإنه " ليس هناك حل سهل لهذا السبيكتر... أما بالنسبة للميلتداون فإن الباتش المطلوب لإصلاح المشكلة قد يبطئ من عمل أجهزة الكمبيوتر بنسبة تصل إلى 30 بالمائة". [5]

في منتصف عام 2018 وُجد أن غالبية معالجات نواة إنتل تعاني من خلل أمني (ثغرة فورشادو) مما يقوض من ميزة برامج الحماية الملحقة بالمعالج. [6] [7] [8]

الخطوط العريضةعدل

على الرغم مما وعدت به ماركة نواة إنتل بأن لا يكون هناك ثبات أو تواصل داخلي في إصدارات المعالجات، إلا أن المعالجات المنتمية لهذه العائلة كانت في معظمها متماثلة بشكل عام.

كانت أول المنتجات التي حصلت على هذا الاسم المميز هي معالجات نواة سولو، نواة ديو يوناه المستخدمة في الجوالات هي أصلا معالجات من شجرة تصميم بينتيوم إم، ولُفق حجمها إلى 65 نانومتر وسُوقت في يناير 2006. وكانت هذه المنتجات مختلفة إلى حد كبير في التصميم عن بقية منتجات نواة إنتل، حيث أنها كانت مشتقتة من سلالة بنتيوم برو التي سبقت بنتيوم 4.

مراجععدل

  1. ^ "Desktop Processors". Intel. مؤرشف من الأصل في December 5, 2010. اطلع عليه بتاريخ December 13, 2010. 
  2. ^ "Intel announces Core X line of high-end processors, including new Core i9 chips". The Verge. مؤرشف من الأصل في May 30, 2017. اطلع عليه بتاريخ May 30, 2017. 
  3. ^ Gibbs، Samuel (January 3, 2018). "Major security flaw found in Intel processors". Theguardian.com. مؤرشف من الأصل في January 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2018 – عبر www.TheGuardian.com. 
  4. ^ "How to protect your PC against the major 'Meltdown' CPU security flaw". TheVerge.com. January 4, 2018. مؤرشف من الأصل في January 5, 2018. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2018. 
  5. ^ Metz، Cade؛ Perlroth، Nicole (January 5, 2018). "Researchers Discover Two Major Flaws in the World's Computers". Nytimes.com. مؤرشف من الأصل في January 3, 2018. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2018 – عبر NYTimes.com. 
  6. ^ "INTEL-SA-00161". Intel. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ August 17, 2018. 
  7. ^ "Foreshadow: The Sky Is Falling Again for Intel Chips". Hackaday.com. August 14, 2018. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 17, 2018. 
  8. ^ "Critical Flaw Undermines Intel CPUs' Most Secure Element". Wired.com. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ August 17, 2018.