نهر بوريجانجا

نهر في بنغلاديش

نهر بوريجانجا (بالبنغالية: বুড়িগঙ্গা)‏ Buŗigônga "الغانج القديم") يتدفق النهر جنوب غرب ضواحي دكا عاصمة بنغلاديش، يبلغ متوسط عمقه 25 قدم (7.6 م) ويبلغ أقصى عمق له 58 قدم (18 م).

نهر بوريجانجا
Burigonga River.jpg

المنطقة
البلد Flag of Bangladesh.svg بنغلاديش  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الخصائص
الطول 18 كيلومتر  تعديل قيمة خاصية (P2043) في ويكي بيانات
المصب نهر براهمابوترا  تعديل قيمة خاصية (P403) في ويكي بيانات

التاريخعدل

 
منظر مطل على نهر بوريجانجا باتجاه مدينة دكا الواقعة على الضفة اليسرى. برج المعابد الهندوسي يقف على حافة المياه (1885).

في الماضي البعيد كان مسار نهر الجانج يستخدم للوصول إلى خليج البنغال عبر نهر دايلشواري، لكن في القرن العشرين أصبحت المياه الجوفية والنهر ملوثة بالبوليثين والمواد الخطرة الأخرى من المباني المهدمة بالقرب من ضفاف النهر.

تغير مسار بادما -الذي يُطلق على المسار الرئيسي للجانج في بنغلاديش- إلى حد كبير خلال الفترة 1600 حتي 2000 م، من الصعب تتبع القنوات المختلفة التي تدفقت من خلاله بدقة، لكن من المحتمل أنها قد تدفقت عبر رامبور بواليا عبر أنهار شالين بيل ودايلشواري وبوريجانجا التي تمر عبر دكا إلى مصب نهر ميجنا، في القرن الثامن عشر تدفق مجرى النهر السفلي جنوبًا، وفي حوالي منتصف القرن التاسع عشر تدفق الحجم الرئيسي للقناة عبر هذه القناة الجنوبية والتي أصبحت تعرف باسم كيرتيناسا، تدريجيًا تكون مسار بادما الحالي. [1]

 
منظر لنهر بوريجانجا في منطقة سادارجهات مع بعض عمليات الإطلاق.

التلوثعدل

يُعد نهر بوريجانجا مهم جدًا اقتصاديًا لدكا، حيث توفر قوارب وسفن البلاد اتصالًا مع أجزاء أخرى من بنغلاديش -البلد النهرية إلى حد كبير-، وعندما جعل المغول دكا عاصمة لهم في عام 1610 كانت ضفاف نهر بوريجانجا بالفعل موقعًا رئيسيًا للتجارة، كما كان النهر أيضًا المصدر الرئيسي لمياه الشرب في المدينة.

اليوم يعاني نهر بوريجانجا من مشكلة التلوث الصاخبة، وتُعد النفايات الكيميائية للمطاحن والمصانع والنفايات المنزلية والنفايات الطبية والصرف الصحي والحيوانات الميتة والبلاستيك والنفط هي بعض الملوثات نهر بوريجانجا، تقوم مدينة دكا بتصريف حوالي 4500 طن من النفايات الصلبة كل يوم ويتم إطلاق معظمها في بوريجانجا، ووفقًا لوزارة البيئة فإن حوالي 21,600 متر مكعب (5.7×10^6 غال-أمريكي) من النفايات السامة يتم اطلاقها في النهر بواسطة المدابغ يوميًا، [2] [3] حدد الخبراء تسع مناطق صناعية في العاصمة وحولها تُعد المصدر الرئيسي للتلوث للنهر وهي: تونجي وتيجاون وهازاريباغ وتارابو وناراين جانج وسافار وغازيبور بالإضافة إلى منطقة تجهيز صادرات دكا وغوراشال، لا تحتوي معظم الوحدات الصناعية في هذه المناطق على محطات معالجة مياه الصرف الصحي أو محطات معالجة النفايات السائلة (ETP).

 
منظر لنهر بوريجانجا من الجسر في دكا

يتم اطلاق أكثر من 60,000 متر مكعب (2,100,000 قدم3) من النفايات السامة -بما في ذلك صبفات النسيج والطباعة والغسيل والمستحضرات الصيدلانية- في المسطحات المائية الرئيسية في دكا كل يوم، وفقًا لهيئة المياه والصرف الصحي في دكا (WASA) فإن حوالي 12,000 متر مكعب (420,000 قدم3) من النفايات غير المعالجة يتم اطلاقهم في بحيرة من تيجاون وبدة والمناطق الصناعية في موهاخالي كل يوم، تأتي النفايات في الغالب من مصانع غسيل الملابس والصباغة، حيث تقوم صناعات النسيج سنوياً بتصريف ما يصل إلى 56 مليون طن من النفايات و 0.5 مليون طن من الحمأة، كما يتم اطلاق مياه الصرف الصحي أيضا في بوريجانجا، وقد أشار مقال صحفي في عام 2004 [4] إلى أن ما يصل إلى 80٪ من مياه الصرف الصحي في دكا لم تتم معالجتها، ونظرًا لاعتماد دكا الشديد على النقل النهري للبضائع -بما في ذلك المواد الغذائية- فإن نهر بوريجانجا يتلقى كميات كبيرة جدًا من نفايات الطعام نظرًا لإلقاء أجزاء غير صالحة للاستعمال أو متعفنة من الفواكه والخضروات والأسماك في النهر.

يتعرض ما يقرب من 4.0 مليون من الناس في المدينة لعواقب تلوث المياه كل يوم.

سابقًامجموعة من دعاة حماية البيئة حاولوا تشكيل فريق دوريات النهر لإنقاذ بوريجانجا والأنهار الأخرى من التلوث الشديد، كانت المجموعة تشعر بالقلق إزاء تلوث الأنهار المحيطة بالعاصمة وطالبت باتخاذ إجراءات فورية، تعرضت الحكومة لانتقادات بسبب عجزها أو عدم استعدادها لمنع الوحدات الصناعية في المدينة من إطلاق نفايات غير معالجة في الماء.

معرض الصورعدل

المراجععدل

  1. ^ Majumdar, Dr. R.C., History of Ancient Bengal, First published 1971, Reprint 2005, pp. 3–4, Tulshi Prakashani, Kolkata, (ردمك 81-89118-01-3).
  2. ^ "Toxic Tanneries: The Health Repercussions of Bangladesh's Hazaribagh Leather". Human Rights Watch. 8 October 2012. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Aulakh, Raveena (12 October 2013). "Bangladesh's tanneries make the sweatshops look good". Toronto Star. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Dhaka's looming water crisis". The Financial Express (Editorial). Dhaka. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2005. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل

إحداثيات: 23°38′N 90°26′E / 23.633°N 90.433°E / 23.633; 90.433