نمط بدائي

إِنَّ مبادئ الأنماط البدائية ترتبط بالأخلاق والنظريات النفسية الحديثة و التحليل الأدبي، والأنماط البدائية يمكن ان تكون:

  • بيان، نمط من السلوك، أو النمط للبيانات الاخرى، والتي يمكن ان تكون أنماط السلوك، ونسخ الأشياء أو المحاكاة.
  • فكرة فلسفية أفلاطونية تشير إلى أشكال نقية تجسد الخصائص الاساسية لشيء في الافلاطونية.
  • فكرة اللاوعي الموروثة بشكل جماعي ونمط الفكر والصورة..الخ، والتي هي موجودة عالميا في النفس الفردية، كما هو الحال في علم النفس جونجيان.
  • وهو رمز متكرر باستمرار أو عزر في الأدب، والرسم، أو الأساطير. في مختلف الحالات التي لا علاقة لها على ما يبدو في القصص

الكلاسيكي، وسائل الإعلام،... الخ، الشخصيات أو الأفكار تقاسم صفات مماثلة تتكرر.

اصل الكلمةعدل

كلمة "النمط البدائي" دخلت لاول مره علي اللغة الإنجليزية سنة 1540، وتستمد من اللاتينية الاسم أرتشيتيبوم، لاتينيساتيون من الاسم اليوناني.,[1][2]

النموذج الاصلي ليونغعدل

وقد قدم مفهوم النوذج الاصلي النفسي من قبل الطبيب النفسي السويسري كارل غوستاف يونغ سنة 1919. في الإطار النفسي يونغ، والأنماط هي نماذج فطرية، عالمية للأفكار ويمكن استخدامها لتفسير الملاحظات. مجموعة من الذكريات والتفسيرات المرتبطة بالنمط البدائي هي معقدة. يونغ تعامل مع الأنماط على أنها أجهزة نفسية، مماثلة لتلك الجسدية في كل من التشكيلات المورفولوجية التي نشأت من خلال التطور. وفي الوقت نفسه، لوحظ أيضا أن نظرية التطور يمكن أن تعتبر في حد ذاته بناءً للأنماط البدائية.[3][4][5]

النقد الأدبي القديم للأنماط البدائيةعدل

ويؤكد النقد الأدبي على أن الأنماط البدائية تحدد شكل ووظيفة المصنفات الأدبية وأن معنى النص يتشكل من خلال الأساطير الثقافية والنفسية. الأنماط الثقافية هي الأشكال الأساسية التي لا يمكن التعرف عليها والتي تم تجسيدها أو جعلها ملموسة من خلال الصور أو الرموز أو الأنماط المتكررة والتي كانت محملة بالمعنى قبل إدراجها في أي عمل معين.

وتكشف هذه الأنماط عن أدوار مشتركة بين المجتمعات العالمية، مثل دور الأم في علاقاتها الطبيعية مع جميع أفراد الأسرة. وقد يخلق هذا النمط البدائي صورة مشتركة تحددها العديد من الصور النمطية التي لم تنفصل عن الإطار التقليدي والبيولوجي والديني والأسطوري.[6]

انظر أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ Douglas Harper. "Online Etymology Dictionary - Archetype". مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ ἀρχέτυπος, Henry George Liddell, Robert Scott, A Greek-English Lexicon on Perseus نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Online Literary Device - Archetype Function". مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Boeree, C. George. "Carl Jung". مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2006. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Brown, R.S.(2013). Beyond the Evolutionary Paradigm in Consciousness Studies. The Journal of Transpersonal Psychology, 45.2, 159-171. نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Sbaihat, Ahlam (2012). La imagen de la madre en el refranero español y jordano. Estudio de Paremiología comparada. España: Sociedad Española de Estudios Literarios de Cultura Popular, Oceanide, 5