نقطة الربيع

كوكبة
خريطة للعالم تبين خط الإستواء
مسار الشمس و محور خط الإستواء
مسار الشمس و محور خط الإستواء مع الزوايا

نقطة الربيع في علم الفلك هي نقطة تقاطع محور خط الإستواء مع الفلك الذي تدور فيه الشمس (مسار الشمس) في 20 -03 أو 21-03 و نادراً في 19-03 من كل عام، بحيث يكون اتجاه الشمس نحو نصف الكرة الأرضية الشمالي (آتيةََ من الجنوب). النقطة الثانية بين تقاطع المحورين تُدعى نقطة الخريف و تحدث في 22-03 أو 23-09 من كل عام [1]. الزاوية بين المحورين هي 23,4 درجة [2]، بمعنى أن الأرض تدور بهذا الميلان في مسيرتها حول الشمس وهذا ما يفسر الفصول الأربعة، بحيث يسبب ميلان محور الاستواء عن مسار الشمس قرب النصف الشمالي للأرض في فصل الصيف والذي يسكنُهُ معظم البشر ارتفاع درجات الحرارة بينما يكون أبعد عن الشمس في فصل الشتاء لحساب الجزء الجنوبي للأرض والذي ترتفع حرارتهُ في فصل الشتاء.

الليل والنهارعدل

في نقاط تقاطع المحورين (نقطة الربيع أو نقطة الخريف) يتساوى الليل والنهار في طولهما ولهذا تسمى النقطة في هذه الحالة نقطة التساوي.

الأهمية والاستخدامعدل

تعتبر نقطة الربيع ذات أهمية كمرجع في علوم الفلك، وخصوصاً فيما يتعلق بالأنظمة والإحداثيات الاستوائية ولمعرفة مكان القمر الصناعي.

فقرات متعلقةعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن علم الفلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.