نقاش ويكيبيديا:سياسة الحذف

النقاشات النشطة

أعمل حاليا على تحسين القوالب و الصفحات الإدارية، و أرى أن نعيد تسمية هذه الصفحة من "حذف المواضيع" إلى "سياسة الحذف" و إضافة الإرشادات إليها على غرار الصفحة المقابلة في الإنجليزية. أرجو من المعترض إيضاح أسبابه لنتناقش حولها، فإذا لم توجد اعتراضات حتى نهاية يوم الجمعة المقبل سأقوم بالتغيير مبدئيا، علما بأني سآخذ على عاتقي أيضا تعديل كل ما يربط هنا من صفحات أخرى. --أحمد 21:19, 29 يناير 2005 (UTC)

أنا معك احمد، اعتقد ان تسمية سياسة الحذف أدق. AshrafSS 07:21, 31 أغسطس 2006 (UTC)

تاريخ الصفحة المحذوفةعدل

لماذا يحذف تاريخ الصفحة مع الصفحة المحذوفة وخاصتا الصفحات التي لم تحذف من أجل عنوانها أو موضوعها بل من أجل محتواها مثال : صفحة بعنوان مصر ومحتواها يتكلم عن الأكل هذه المقالة ستحذف بالتأكيد ولاكن أريد أن أطلع على تاريخها لن استطيع لأن الصفحة محذوفة وإذا قام أحد بالكتابة بعد حذفها عن نفس العنوان سيكون تاريخ الصفحة يبدا من بعد الحذف أرجو أن يكون ما أقصدة قد اتضح وشكرا لكم --المحايد 00:33، 19 أغسطس 2007 (UTC)

مهلة الحذفعدل

أعتقد يجب تحديد مدة قصوى "تحدد من قبل المجتمع" إما تحذف الصفحة أو تبقى. أما فكرة ترشيح صفحة ووجودها في نقاش الحذف لمدة لا نهائية فهو أمر مستغرب حقيقة، ولا يوجد سبب يمكنكم التعذر به لعدم البت في أمر الترشيح طوال هذه المدة   محمد الجطيلي راسلني 21:32، 28 سبتمبر 2017 (ت ع م)

لابد من تحديد فترة زمنية لترشيحات الحذف وفيما يلي مقترح شخصي لمهلة الحذف.

1- أن يضع كل مستخدم يقوم بترشيح مقالة للحذف مدة من تقديره الشخصي إما (شهر أو شهرين) بحسب ما يراه مناسب لنقاش المقال وبعد ذالك يعلم الإداريين بنهاية النقاش.

2- أن توضع فترة زمنية محددة للجميع من قبل مجتمع ويكيبيديا بعد إجراء إستفتاء على الفترة الزمنية المناسبة للنقاش بحيث يكون بعد ذالك التزام من الإداريين المراجعين بوضع الخلاصة لكل نقاش منتهي، وأرى أن هذا المقترح هو الأنسب. تحياتي للجميع وشكراََ للزميل Mojackjutaily: على طرحه لهذه الفكرة القيمة. حُذَيْفَةُ راسِلني

جلسة التحقيق الأول (23 يناير) والنتائجعدل

عقدت أول جلسة تحقيق يوم الخميس 23 يناير 2020 من قبل قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور تابع خلالها مجريات قضية حادثة منزل الهاشم، وكان قد أصدر أمرًا مسبقًا بشأن فريق الدفاع للطرفين حيث أمر أن يمثل بمحامي واحد نظراً لوجود أكثر من محامي من طرف المجني عليه، حيث حضر الاستجواب غابي جرمانوس محامي الدفاع عن فادي الهاشم وعلى المقابل وائل شريف محامي الدفاع عن عائلة الموسى، هذا و طلب نقيب المحامين في لبنان ملحم خلف من المحاميين عدم الظهور الإعلامي بخصوص هذه القضية حفاظاً على سرية التحقيق.[1][2][3]

وقد حضر الهاشم للجلسة في تمام الساعة الحاديه عشر ظهرًأ من الباب الخلفي لقاعة التحقيق بسبب التواجد الإعلامي الكثيف في المكان، كما تواجد في المحكمة محاميه غابي جرمانوس منذ الساعة العاشرة صباحًا، وتواجد أيضا المحامي أشرف الموسوي المحامي المكلف بالتفاوض بين الهاشم وعائلة المجني عليه، بإلاضافة إلى محامي عائلة الموسى قاسم الضيقة والمحامي وائل شريف والذي دخل منفردا إلى جلسة التحقيق بالنيابة عن فريق دفاع عائلة الموسى وستمع لأقوال الهاشم. وخلال الجلسة المطولة والمغلقة استجوب الهاشم مع محاميه لأكثر من ثلاث ساعات منع منها حضور أي من وسائل الإعلام.

حيث كشف قاضي التحقيق بعد البحث والإطلاع على سجلات الإتصالات الخاصة بامجني عليه محمد موسى وجود 4 مكالمات عبر الهاتف الثابت بعيادة الجاني فادي الهاشم عبر فترات متتالية وواحد من المكالمات استغرقت نحو (دقيقتين و32 ثانية) ولم يتم الكشف عن فَحَوَاهَا حتى الآن وأمر القاضي بتفريغ بيانات الإتصال لمعرفة مضمون المكالمة وتبين بعد الكشف على بيانات الهواتف المحموله الشخصية لكلن من الهاشم وعجرم بعدم وجود أي اتصالات مسبقة بينهم وبين المجني عله. وطالب القاضي استدعاء كلاً من حراس المنزل لأخذ إفاداتهم كذلك استدعاء جميع العاملين والموظفين في عيادة الهاشم للتحقيق وهم: (ماري بكري - رشا جابر - راما حلاق - أحمد الذهب) للإستماع لإفاداتهم بشأن المكالمات التي جرت من قبل المجني عليه، واستدعاء مارلين الهاشم شقيقته للتحقيق على أن يترك الجاني رهن التحقيق ولم يترك بسند إقامة، وذلك لحين موعد الجلسة الثانية المنظرة في 10 مارس 2020

بعد جلسة التحقيق صرحت المحامية ريهاب البيطار، أنه خلال التحقيق تبين أن هناك وقائع جديدة لم تتناول من قبل، وطالبت مع فريق الدفاع القاضي التحقّق من بيانات الإتصالات بشكل مكثف وإستدعاء نانسي عجرم بما أنها أُصيبت في الحادثة. مع وضع نانسي عجرم وفادي الهاشم تحت قائمة الممنوعين من السفر حتى ظهور نتائج التحقيق. لا سيما أن هناك تضارب في أقوال الهاشم وكان جليًأ بشكل خاص فيما يتعلق بعدد الرصاصات الثمانية عشر، مما يثبت أن الفعل قتل عمد ولا يدخل تحت بند الدفاع عن النفس المشروع لأن المجني عليه كان قد سقط على الأرض بفعل الرصاصة المستقرة في منطقة الفخد العلوية والتي تلقاها من قبل الجاني ثم أجهز عليه فيما بعد. وهناك شكوك حول وجود أطفال الجاني في المنزل ليلة الحادثة مما ينفي إن ثبت عدم وجودهم صفت الدفاع عن النفس أو الأطفال. هذا وقد تقدم الهاشم خلال الجلسة بطلب رفع حظر السفر عنه والذي جاء مع الرفض وهو ما يزال رهن التحقيق.

وذكرت قناة إم تي في اللبنانية المتعاطفة مع قضية الهاشم بحسب مصادرها الخاصة، أن المجني عليه في واحدة من إتصالاته طلب موعد بالعيادة للمعاينة الطبية حيث ذكر أنه يتصل من قبل طبيب الأسنان أمين ضو وتم حجز موعد له بتاريخ 26 مارس 2019 "باسمه الصريح محمد موسى" ولم يحضر للموعد، وبعد البحث تبين أنه لاوجود لطبيب أسنان باسم أمين ضو مسجل في نقابة طب الأسنان في بيروت أو طرابلس، وهذا بحسب ماأظهر لاحقًا في بيانات النظام الخاصة بعيادة الهاشم في سجلات المواعيد، وذكرت أن المجني عليه كان في محيط العيادة برفقت زوجته بنفس تاريخ موعد الحجز. وذكرت أنه تواجد في محيط منزل الهاشم مره واحد بتاريخ 12 ديسمبر 2019، واستخلصت أن المجني عليه كان في عملية رصد ومتابعة وترصد للهاشم في مدة زمنية تزيد عن 10 شهور.[محل شك] 00:10، 3 أكتوبر 2017 (ت ع م)

طلبعدل

طريقة الحذف في ويكيبيديا مغيظة جدا بدلا من الحذف السريع لبعض الأشياء لماذا لايتم النقاش أولا بمعنى يرسل البوت الذي قام بوضع طلب الحذف نقاشا أو يرسله المستخدم الذي يشغل هذا البوت، أنا لا أقول أنه يجب تطبيق ذلك على كل المحتويات بل تطبيقه على المحتويات المهمة تجنبا لشعور المستخدم المبتدئ هنا بالظلم لإنه قد يشعر بالخيبة وضياع المجهود وشكرا

Moataz zintani (نقاش) 19:02، 30 سبتمبر 2018 (ت ع م)

  1. ^ "محامية قتيل فيلا نانسي عجرم تكشف مفاجأة في أول تحقيق مع فادي الهاشم". akhbarelyom. 19/1/2020. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. 
  2. ^ "محاREHAB BITAR". REHAB BITAR. 19/1/2020. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. 
  3. ^ "جلسة الخميس المقبل لمتابعة التحقيق في حادثة منزل نانسي عجرم". aljadeed. 19/1/2020. مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2020. 
عد إلى صفحة المشروع «سياسة الحذف»