نقاش:معسكرات إعادة التعليم في سنجان

النقاشات النشطة
          المقالة ضمن مجال اهتمام مشاريع الويكي التالية:
مشروع ويكي الصين (مقيّمة بعالية الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي الصين، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالصين في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
مشروع ويكي الإسلام (مقيّمة بقليلة الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي الإسلام، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالإسلام في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 قليلة  المقالة قد قُيّمت بأنها قليلة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
مشروع ويكي مسيحية  
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي مسيحية، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بمسيحية في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.

ملاحظةعدل

عند الترجمة إلى العربية، يجب الأخذ بعين الاعتبار صحة البيانات المُترجمة، فمثلًا لوحظ وجود جزء مترجم ينسب لمحمد بن سلمان تصريحًا دفاع من خلاله عن المعسكرات، بينما لا وجود لمثل هذا التصريح، والمنشور ليس سوى استنتاج من وسائل إعلام مُعينة، وكل ما في الأمر أن السعودية على لسان ولي العهد صرّحت تصريحًا عامًا بأن للصين الحق في اتخاذ ما تراه من إجراءات لتعزيز أمنها وسلامة أراضيها ووحدتها، فلا ذكر للمعسكرات ولا لأي شيء آخر. -- صالح (نقاش) 17:40، 1 يناير 2020 (ت ع م)

عنوان المقالةعدل

MichelBakni: لماذا لا يكون عنوان المقالة معسكرات إعادة التأهيل في شينجيانغ عوض العنوان الحالي حيث أجد التأهيل أفضل وأكثر منطقية في محتوى المقالة من التعليم الذي يقتصر على الأميين في حين أن ما يجري في المعسكرات من تعذيب لا يفرق بين المتعلم أو الأمي بل يؤهله لاعتناق أسلوب ومذهب جديد --Aelita14 (نقاش) 18:18، 31 يناير 2020 (ت ع م)

  أتفق Aelita14:ولكن أخاف أن يكون ذلك ضمن نطاق الأبحاث الأصلية، أرجو أن تقدمي طلباً لذلك في صفحة طلبات النقل لكي يتسنى للمجتمع إبداء رأيه.--MichelBakni (نقاش) 07:30، 2 فبراير 2020 (ت ع م)
عُد إلى صفحة "معسكرات إعادة التعليم في سنجان".