افتح القائمة الرئيسية

نقاش:عائشة بنت أبي بكر/أرشيف 1

النقاشات النشطة
أرشيف هذه الصفحة صفحة أرشيف. من فضلك لا تعدلها. لإضافة تعليقات جديدة عدل صفحة النقاش الأصلية.

يذكر المقال أن محمدا تزوج عائشة قبل الهجرة بعامين وكان عمرها تسع سنوات. توفي محمد في العام الثالث عشر للهجرة، أي بعد زواجه بعائشة بخمسة عشر عاما، أي وهي في سن الرابعة والعشرين. إلا أن المقال يعود ويذكر أنها عاشت معه ثمانية أعوام وخمسة أشهر، وأنه توفي وعمرها ثمانية عشر عاما. فكيف يستقيم؟

بما أن محمدا عاش كنبي ثلاث وعشرين عاما (من عمر الأربعين إلى الثالثة والستين)، منها ثلاث عشر سنة في المدينة، فلا بد أن البعثة كانت في العام العاشر قبل الهجرة. وهذا يعني أن عائشة المولودة في العام الرابع للبعثة، أي السادس قبل الهجرة، قد عاشت زوجة لمحمد ما يقرب من التسعة عشر عاما.

ناهيك عن أن ذات التص يذكر أن عائشة توفيت عن 67 سنة عام 57 أو 58 أو 59 للهجرة، أي أنها ولدت قبل الهجرة بعشر أو تسع أو ثماني سنوات.

متى ولدت عائشة؟ 11 أم 10-8 أم 6 قبل الهجرة. وكم كان عمرها عند وفاة محمد؟ 24 أم 23-21 أم 19-18 عاما.

--غربية 13:19, 27 سبتمبر 2005 (UTC)

يا طيب، الرسول عليه الصلاة والسلام، عقد على أم المؤمنين عائشة وهي بنت تسع سنين، ودخل بها بعدها بسنتين (في سن 11 سنة).

العقد كان في مكة، والدخول في المدينة.

عاش الرسول في مكة 13 سنة قمرية بعد نزول الوحي عليه، وعاش 10 سنوات قمرية في المدينة بعد الهجرة.

توفي الرسول في العام العاشر من الهجرة، بعد حجة الوداع. ّّّ --شبايك Shabayek

تم إضافة تصنيف آمهات المؤمنين ضمن تصنيف آل البيت--Hani el ba7rani 00:42, 16 ديسمبر 2005 (UTC)

حسب علمي أن أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن ليسوا من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حسب تفسير إبن كثير في تفسيره لسورة الأحزاب --شيخ الإسلام 19:27, 28 فبراير 2007 (UTC)

قصة الإفك

يذكر المقال أن المنافقين من اليهود هم من افتروا على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في قصة الإفك. والصحيح أن المنافقين ليسوا من اليهود وإنما هم من أهل المدينة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم.

مقال جيد لكن لا أعرف إذا كان يوجود من يسمون "منافقون يهود" شيخ الإسلام 18:02, 22 يناير 2007 (UTC) شيخ الإسلام

لكن أبن كثير اورد عكس ما تقول في تفسيره حيث جاء في الباب 31 الجزء 6 صفيحة 408 ما نصه:وقوله: { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } : وهذا نص في دخول أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في أهل البيت هاهنا؛ لأنهن سبب نزول هذه الآية، وسبب النزول داخل فيه قولا واحدا، إما وحده على قول أو مع غيره على الصحيح. وروى ابن جرير: عن عِكْرِمة أنه كان ينادي في السوق: { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } ، نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم خاصة، وهكذا روى ابن أبي حاتم قال: حدثنا علي بن حرب الموصلي، حدثنا زيد بن الْحُبَاب، حدثنا حسين بن واقد، عن يزيد النحوي، عن عكرمة عن ابن عباس في قوله: { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ } قال: نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم خاصة. وقال عكرمة: من شاء باهلته أنها نزلت في أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.

معركة الجمل

  • إلي الأخت لينا: هذه المقالة تتحدث عن عائشة بنت أبي بكر لا موقعة الجمل، إذا كنت تري ان ما هو مكتوب هنا في موقعة الجمل غير حيادي قومي بتعديله مع وضع مصادرك لكن لا تفاصيل أكثر، إذا اردت وضع تفاصيل أكثر فها هي مقالة موقعة الجمل --Heshamdiab16 (نقاش) 12:42، 30 يوليو 2009 (ت‌ع‌م)
أظن لا يخفى عليك أن مسألة صحة الأحاديث مسألة نسبية لا يوجد فيها اتفاق قطعي ففي الوقت الذي يقول فيه الحاكم والترمذي أنه حسن يقول الألباني أنه باطل في حين هناك أحاديث ضمن الصحاح يوجد ضمن رواتها من يخالط ومن يهجر، وعلى الرغم من أن كلاهما من السنة فإن السلفية يرون في الحاكم شخص متساهل في تصحيح الأحاديث والألباني هو العلامة المحقق ويرى غير السلفية أن الألباني غير مؤهل للحكم على رواة الحديث فهو لم يعاصر أي منهم، بينما الحاكم من كبار أئمة الحديث. مما سبق ينتج أن في المذهب السني يوجد الكثير من الأحاديث الصحيحة والباطلة في ذات الوقت! ماذا إذن لو تطرقنا لآراء الاثنا عشرية والخوراج والأحمدية والدروز والعلوية والاسماعيلية... خلاصة القول يجب التعامل مع تلك الأحاديث كروايات تاريخية حتى لو تعارضت فهنا يأتي دور الموضوعية حيث نترك الحقائق تتكلم وندع القارئ يحدد رأيه الشخصي دون أن نفرض عليه رأي مذهب أو جماعة ما أو نحشو المقال بشكل جدلي حول صحة الحديث ورواة الحديث وأئمة الحديث، وأظن شخص ذو خبرة في ويكيبيديا مثلك لا ينبغي له أن يخوض مثل هذة الحروب، لهذا أرجو إن كان لديك الوقت والقدرة والحماس لتطوير هذا المقال أو غيره أن تلتزم الموضوعية ويا حبذا لو تجنبت كتب الحديث واعتمدت على كتب التاريخ وأوجه رجائي لجميع الأخوة المساهمين في هذا المقال --Skaterboy (نقاش) 22:17، 30 يوليو 2009 (ت‌ع‌م)
هذا الحديث المنقول عند أمنا عائشة رضي الله عنها هو مخالف أصلا لحديث صحيح منقول عن النبي فكيف ذلك! فليس كل ما ذكر من أحاديث يمكن الاستدلال بها،ولكن لا بئس ذكره مع ذكر التعليق عليه حتي لا نفقد الحيادية، بالنسبة لذكر الرويات المختلفة فلا أري مشكلة في ذلك ولكن يجب ذكر الأراء المختلفة حولها لأن القراء ليسوا علماء لا في التاريخ ولا في الحديث --Heshamdiab16 (نقاش) 07:48، 31 يوليو 2009 (ت‌ع‌م)
  • وضع تعليقات على الروايات يفقد المقال الموضوعية ولا يكسبه الحيادية
  • سرد الأحداث التاريخية المختلفة يكسب المقال الحيادية
  • وضع تعليقات على كل رواية سيضيف للمقال أجزاء هائلة ليس لها علاقة بموضوع المقال
  • هل نصنف الحديث كحديث باطل أم حديث حسن في قالب اقتباس حديث؟
  • إضافة الأحاديث لأي مقال تاريخي تكسبه طابع ديني فإن كنا نحن المسلمون نخلط بين الدين والتاريخ فويكيبيديا لا تفعل --Skaterboy (نقاش) 23:34، 31 يوليو 2009 (ت‌ع‌م)
  • أعتقد أن توضيح درجة صحة الحديث مع بيان الجهة التي صححته هو داعم للموضوعية فالموسوعة ليس وظيفتها أن تكون بوقاً يكرر كل ما يقال وبنظري لكيلا تكون الموسوعة هكذا تم وضع معايير وسياسات للإرتقاء بالمضمون وذكر حكم الحديث يتكامل مع موثوقية المصادر .. فعندما يتم الإستعانة بحديث موضوع دون ذكر ذلك فكأننا استعنا بمصدر مشبوه أو معلومة لا مصدر لها
  • كتب التاريخ في كثير من الأحيان استعانت بالحديث وأحكامه لتعزيز أو دحض واقعة معينة
  • أعتقد أن ملاحظة Skaterboy حول إضافة أجزاء هائلة ليس لها علاقة بالموضوع في محلها ،لكني أعتقد أن هناك مجال لعدم الإطالة فإذا كان الحديث موجود في الصحيحين بخاري ومسلم سيتم تلقائيا الاستغناء عن بقية المراجع ،وإن كان غير موجود فيهما ننتقل إلى بقية الكتب الستة التي هي محل اجماع أهل السنة ،الترمذي/النسائي/ابن ماجه/مسند أحمد..وإذا كان موجودا في مصدر للشيعة ما دام يحظى بالقبول لديهم يتم ذكر ذلك
  • الإستعانة بالحديث هنا ليست بالضرورة ناتجة من انتمائنا الديني بقدر ما هو وسيلة أكيدة لمعرفة مدى موثوقية المصدر مادام الحكم على الحديث يخضع لقواعد علمية تضمن معرفة مدى صحته وهذا ينسجم مع روح ويكيبيديا ولا يتعارض معها (غلام الأســــمـــر (نقاش) 00:05، 1 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))

اجد ان كمية الاستشهادات في قسم معركة الجمل مبالغ فيها ومم لا شك فيه ان استخدام العبارات والتعبيرات والشرح المبالغ في طوله في هذا القسم ماهو الا محاولة لإخراج عائشة مما وقعت فيه ومع الكثير من عمليات التجميل وبغص النظر عن الرأي الشخصي , فان القارئ لهذا القسم يجد انه لا ينقص هذا الأمر الا التصفيق عند نهاية هذا القسم وكأننا في مسرحية او خاتمة سعيده لمقالة مكتوبة باسلوب قصصي عاطفي , ثانيا وبالاضافه الى المحتويات والايحائات الصريحة ما الداعي لكل هذه الاطالة في هذا القسم؟ مع العلم بوجود مقاله كاملة عن معركة الجمل (وكلا لا يكفي الاشارة للمقال الآخر), كذلك فان الإضافة المقترحه اجد انها ستفتح بابا اكبر من الذي فتح في موقعة الجمل ولن تنهيه اي شكوى فمن يستشهد بامور يقبلها طرف وينكرها طرف وفق ما يراه فان ذلك وكحالة طبيعيه يعطي الطرف الآخر الحق في ذكر ما يوده دون التفاتة للطرف الأخر لسببين اولهما المعاملة بالمثل وثانيا لان الموضوع قد اتخذ موضوع دعم وجهات نظر على حساب اخرى كذلك فذلك سيستدعي ذكر الكثير من مما تم ذكره في مقالات اخرى عما حدث . وكما تفضل Skaterboy فان ذلك سيضاعف من تضخم المقاله اضعافا مضاعفه, لذلك لا اجد الاكتفاء بما ذكر فقط بل ومراجعة وتدقيق شاملين للألفاظ , لانه والتأكيد هذه المقاله لا تمس للحد الأدنى من الحيادية في شيئ ,اما لمن يتحدث عن مصدر موثوق في امور مختلف عليها كهذه فما لأحد ان ينكر على طرف امرا لمجرد عدم اعترافه به + لمن يعرف معنى الحيادية وبنظرة سريعة للوصلات الخارجية يستطيع ان يرى مدى ضعف من يستخدم مصطلح الحياد وحجة المصادر . --Mustafa khayam (نقاش) 00:43، 1 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

عرض نصوص

لنری ما المناط فی عرض النصوص او عدمه؟ ای حدیث یذکر بشکل عادی . ای حدیث یقتبس؟ هدا مهم جذا!!! و قبل تکمیل هذا البحث ارید منکم ان لا تقوموا بتغییر فی هذا!!!Andolos (نقاش)andolos

اضافة ضرورية

بسم الله الرحمن الرحيم وجدت في هذه الصفحة نوع من عدم الاحترام لشخص النبي وذلك بذكر اسمه كأنه شخص عادي ليست له مكان ربانية او لدى مجتمع المسلمين بكافة مذاهبه و طوئفه. يتجلى ذلك عند ذكر اسمه بدون ذكر "صلى الله عليه وسلم" أو "عليه الصلاة والسلام" او حتى ب "عليه السلام". وقد ذكر أيضا اسمه "محمد" بدون ذكر صفته بالرسول. لقد قمت منذ فترة بالتعديل و اضافة ما ذكرت بجانب اسم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم و عند مراجعتي لها اليوم, وجدت انها عادت كما كانت و ان اضافاتي قد مُحيت. ارجو من الاخوة المسؤولين المخولين بتعديل المقالات مراجعة ذلك و الحفاظ على مكانة نبينا بذكر اسمه بما يليق بشخصه صلى الله عليه وسلم. والله من وراء القصد وهو الموفق والهادي الي سواء السبيل شكرا والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته

Aelzubi (نقاش) 17:54، 2 سبتمبر 2011 (ت ع م)

لا موضوعية

أهلاً بكم , أسأل أين الموضوعية؟! إن عائشة في نظر الشيعة تختلف 180 درجة عن نظر أهل السنة !! ألا يمكن أن نقوم بكتابة موضوعين (عائشة في نظر أهل السنة ) و (عائشة في نظر الشيعة) من باب الإنصاف والموضوعية ؟! خصوصاً أن الشيعة ليست فرقة شاذة ! ولكن فرقة معروف ولها وزنها ! Mhmdkh571 (نقاش)

أرجو من الاخوة الكرام مراجعة ما تم كتابته حول موضوع "عائشة رضي الله عنها"، فهناك بعض الأخطاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اوافق على كلامة Jawad kazemAl (نقاش) 01:46، 13 مايو 2018 (ت ع م)

خطأ في التاريخ

ولدت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في السنة التاسعة عشر قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وليس قبل الهجرة...إذا فميلادها يكون في السنة 9ق.هـ وليس 19 ولعل من وضع التاريخ أخطأ في طريقة حساب التاريخ الهجري متوهما انه يحتسب مت وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

عمر عائشة عند زواجها

هناك جدال حول عمر عائشة عند زواجها, فالكثير من المصادر ذكرت أنها كانت طفلة ذو ستة سنوات. -- أضيف أنه من غير اللائق جعل كلام المستشرقين على انه هو تاريخ ميلادها وترك كلام المسلمين --طالب.علم (نقاش) 08:32، 6 ديسمبر 2017 (ت ع م)

الاحاديث الضعيفه والموضوعه

الحديث المذكور ان عائشه قالت ( يالعباد الله) حديث ضعيف

رواه أبو يعلى ، وفيه محمد بن إسحاق ، وهو مدلس ، وسلمة بن الفضل ، وقد وثقه جماعة ابن معين وابن حبان ، وأبو حاتم ، وضعفه جماعة ، وبقية رجاله رجال الصحيح ، وقد رواه أبو الشيخ بن حبان في كتاب الأمثال وليس فيه غير أسامة بن زيد الليثي ، وهو من رجال الصحيح ، وفيه ضعف ، وبقية رجاله ثقات .

اجد كثيرا من الاحاديث الضعيفه في ويكيبيديا علينا ان نعالج هذه المشكله

عائشة

الشيعة لهم رأي واحد اتجاه عائشة

وصلات خارجية

أرجوا من الأحبة الذين يستطيعون تحرير الصفحة إضافة الوصلة التالية بدل وصلة رابطة أدباء الشام المكسورة

ويكيبيديا ليست مخزنا للروابط. --Dr-Taher (نقاش) 04:02، 11 أغسطس 2018 (ت ع م)

طلب تعديل صفحة محمية في 21 سبتمبر 2018

تزوجها النبى وهى فى العشرون من عمرها وليست 9 واثبات اخر ان يوجد بنفس المقاله ونفس السطر وهو "وقد تزوجها النبي محمد بعد غزوة بدر في شوال سنة 2 هـ، وكانت من بين النساء اللواتي خرجن يوم أحد لسقاية الجرحى" والمؤرخين اثبتوا ان اسماء اختها اكبر منها ب 10 سنوات واسماء ماتت عند عمر 100 سنه عند عام 72 هجرى نقوم بطرح 13 سنه البعثه اللى قضاها النبى فى مكه يبقى 13+72 = 85 يبقى كام من كامل عمرها نقوم بالطرح من كامل عمرها 100 -85 = 15 اذا ولدت اسماء قبل البعثه ب 15 سنه وكانت اكبر من عائشة ب 10 سنين وقتهااذا ولدت عائشه قبل البعثه بخمس سنوات والبثع 13 سنه اذا المجموع 18 سنه واضف عليهم 2 هجرى لانه تزوجها فى هذا العام فى المدينه اذا عمرها 20 سنه عشرون سنهتزوجها النبى فى العشرون من عمرها هذا كذب وافتراء على النبى محمد ولابد وحتما تغيير هذه المعلومه حتى لاتسىء الى امه كبيره من المسلمين ارجوا الاهتمام وساستمر المتابعه لذلك وانا احب ويكيبيديا جدا ولا اثق فى مصدر غيرها لذلك وجب على ان احدثكم واشاركم فى تصحيح الاخطاء--Mohamedshabaan81 (نقاش) 19:52، 21 سبتمبر 2018 (ت ع م)

عُد إلى صفحة "عائشة بنت أبي بكر/أرشيف 1".