افتح القائمة الرئيسية
مشروع ويكي العراق (مقيّمة بذات صنف بداية، متوسطة الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي العراق، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالعراق في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف بداية بداية  المقالة قد قُيّمت بذات صنف بداية حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 متوسطة  المقالة قد قُيّمت بأنها متوسطة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.

أنا من كتب المقالة هذه لأول مرة وأعترف أن إختياري للتسمية الإدارية "ناحية" لم يكن موفقا لأن هذه التسمية غير معروفه سوى في العراق وقد يُخيل للقارئ من بلدان أخرى أن كلمة" ناحية" تمت بصلة مباشرة ل " القاسم". أرجو من المحررين إبدال العنوان إلى " مدينة القاسم" بدلاً من " ناحية القاسم". أعتذر عن هذا الخطأ غير المقصود, وأملي بتفهمكم وإبدال التسمية كبير. تحياتي للجميع

حاولت للتو إعادة كتابة المقالة عن مدينة القاسم بطريقة منظمة أكثر ولكن لم أستطع إعتماد التغييرات بسبب رفض المحرر الآلي إعتمادها. كل ماقمت به هو التنظيم والتبويب وبعض الإضافات الصغيرة للموضوع الأصلي. أدناه ألصق ما نظمته ورتبته راجيا إضافته بدلا عن الصفحة في شكلها الحالي. مع التقدير

{ويكي|تاريخ=فبراير 2007}} مدينة تقع في منطقة الفرات الأوسط (120 ألف نسمة) في العراق في محافظة بابل,كانت تسمى "حي باخمرا" أثناء حكم الدولة العباسية لإشتهارها بصناعة الخمور وكان أغلب سكانها من اليهود الذين بقوا فيها ،رغم تناقص أعدادهم إلى حد بعيد, حتى بداية الخمسينات من القرن العشرين قبل أن يتم تسفيرهم بالاكراه إلى إسرائيل. تقع على نهر الفرات وتبعد 40 كيلومترا عن مركز المحافظة في "الحلة" وعن مدينة الديوانية بحوالي 42 كيلومترا و140 كيلومترا عن العاصمة العراقية بغداد. تشتهر القاسم بالمناطق الزراعية المحيطة بالمدينة التي تنتج محاصيل عديدة مثل البامياء والخيار والباذنجان وبدرجة أقل العنب والتين. كما تعتبر سوقا مهما لتجارة الماشية وهي بلا شك مدينة سياحية كما سيتم إيضاح ذلك فيما بعد. ولعل مما يجدر الإشارة إليه هو أن المؤرخ الكبير ياقوت الحموي قد ذكر (خطأ ً) في معجم البلدان أن القاسم بن موسى الكاظم مدفون في مدينة شوشة والى جواره مرقد نبي الله ذي الكفل أو حزقيل! وقد صحح ذلك العلامة الجليل محمد حرز الدين في (مراقد المعارف) إذ ذكر مستنداً إلى جمال الدين أحمد بن علي الحسني المعروف بابن عنبة في (عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب) أن القاسم المدفون هناك هو القاسم بن العباس بن موسى بن جعفر، كما أن شوشة تلك والتي تضم مرقد ذي الكفل هي من نواحي الكوفة أو توابع محافظة النجف وليست محافظة بابل.

عُد إلى صفحة "القاسم (مدينة)".