افتح القائمة الرئيسية

نقاش:العدوان الثلاثي

          المقالة ضمن مجال اهتمام مشاريع الويكي التالية:
مشروع ويكي فلسطين (مقيّمة بذات صنف م.مخ، عالية الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي فلسطين، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بفلسطين في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
مشروع ويكي إسرائيل (مقيّمة بذات صنف م.مخ، عالية الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي إسرائيل، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بإسرائيل في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
مشروع ويكي مصر (مقيّمة بذات صنف م.مخ، عالية الأهمية)
المقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي مصر، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بمصر في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.

الكثير من المعلومات تفتقد الدقة والمصداقية غير صحيحة بدون مصدر أو مبالغ فيهاعدل

نتائج الحربعدل

أستهل ذلك بعرض بعض نتائج الحرب المذكورة:

- خسائر غير متوقعة للقوات الإسرائيلية في ظل عدم التكافؤ العددي أو العتادي مع القوات المصرية المتبقية في سيناء. هل تسمي 172 قتيل إسرائيلي خسائر أصلاً، هذا الرقم بالمقارنة بالخسائر التي ألحقتها إسرائيل بالقوات المصرية فضلاً عن آلاف الأسرى المصريين مقابل أسر أريعة إسرائيليين فقط لا يمكن وصفه بخسائر غير متوقعة لأن إسرائيل نفسها كانت تتوقع خسائر أكبر من ذلك وإلا لما اشتركت مع فرنسا والمملكة المتحدة في الحرب. وبالنسبة للتكافؤ العددي أو العتادي فهذا غير صحيح أيضاً. وأتمنى من المحررين تحري الدقة والقراءة أكثر عن كيفية سقوط المواقع المصرية قبل قرار الانسحاب خاصة احتلال شرم الشيخ.

- نجاح القوات الإسرائيلية في احتلال سيناء حتى منتصف مارس 1957، في ظل انسحاب القوات المصرية بأمر قيادتها خشية إحكام الخناق عليها من الدول الثلاث. أي دول ثلاث؟ هل تقصد مصر والأردن وسوريا؟ أتمنى من المحرر ذكر الأسباب الحقيقية ومصدرها.

المبالغة في دور المقاومة الشعبيةعدل

- اصطدام القوات الأنجلو-فرنسية بالمقاومة الشعبية المصرية، وفشلها في إبادتها أو إزاحتها. القوات الأنجلو-فرنسية استولت على بورسعيد في ظرف يومين دون مقاومة تذكر والمقاومة الشعبية أخذت تضخيماً إعلامياً كبيراً بفضل الدعاية الناصرية التي أخفت خسائر الحرب.

- حرب 56 تُشكل انتصاراً عسكرياً ناجحاً لقوات الغزاة، انسحبت القوات المصرية من سيناء وبورسعيد وتركت المقاومة الشعبية المحدودة تقاوم الغزاة، لم تسجل معركة واحدة تعرضت فيها القوات المدرعة المصرية للدبابات البريطانية داخل بورسعيد ولم تخسر بريطانيا أو فرنسا دبابة واحدة طوال فترة الغزو نتيجة عمل عدائي بالعكس لم تكن هناك خطة موضوعة لمواجهة القوات الأنجلو-فرنسية في معركة عسكرية، لم تكن هناك أي هجمات مصرية مضادة،لم تعترض الطائرات المصرية سفن الإنزال ولم تدخل في مواجهة تذكر ضد الطيران الأنجلو-فرنسي الذي كان يقصف مطاراتها المكشوفة الغير محصنة، لم تحصن شواطئ بورسعيد لمواجهة الإنزال البحري (استحكامات، مخابئ، خنادق، رص ألغام، نقاط مدافع رشاشة وهاون) رغم أن إنزال النورماندي كان قد مر عليه 12 عاماً وكان بالإمكان الاستفادة منه بكيفية مواجهة إنزال بحري. خلال الإنزال الأنجلو-فرنسي قُتل جندي بريطاني واحد وأصيب آخرين، هذا يوضح عدم وجود نية أصلا للمقاومة. والاعتماد الكُلي على الضغط الدولي المتمثل في موقفي الاتحاد السوفيتي وأمريكا من الغزو.

- هل خسائر القوات الأنجلو-فرنسية تمثل نتيجة مقاومة شديدة؟ خلال الأزمة القبرصية التي كانت موجودة في نفس الفترة قتلت منظمة إيوكا 457 جندي بريطاني مقابل خسارة 90 فرد من أعضاءها في حين خسرت بريطانيا خلال فترة غزوها لمصر 16 جندي وفرنسا 10 جنود، المقاومة الشديدة تثبتها نتائج الخسائر المرتفعة في صفوف الغزاة وهذا ما لم يحدث خلال غزو بورسعيد.

بعض الأحداث التي سبقت الحرب لم تذكرعدل

- عدم الإشارة للغارات المصرية الإسرائيلية أو الغارات الانتقامية التي وقعت عام 1955 كجزء من مقدمات الحرب.

نسب تصريحات غير صحيحة لديانعدل

- وعندما عاودت القوات الإسرائيلية ظهر يوم 2 نوفمبر الهجوم من الشرق والغرب بسريتي دبابات بعد تمهيد مدفعي وجوي، اشتبكت القوات الإسرائيلية مع بعضها بالمواقع الخالية وتحطمت 8 دبابات إسرائيلية. وذكر موشى ديان تعليق قي مذكراته عن "معركة أم قطف" بقوله «إنها المكان الذي قاتل فيه المصريون على أفضل وجه، بينما قاتل الإسرائيليون على أسوأ صورة.» في الواقع لو قرأت مذكرات ديان "يان يعترف" من إعداد شوقي إبراهيم، نفس المصدر، لا يذكر ديان هذا الكلام في أي موضع في مذكراته، فضلاً عن عدم صحة واقعة النيران الصديقة بين الدبابات الإسرائيلية.

التهويل والمبالغةعدل

- ونال صمود ونشاط شعب بورسعيد في مقاومة العدوان إعجاب العالم، فرغم استمرار قصف المدينة من الجو والبحر طوال يوم 5 نوفمبر إلا أنها نجحت في تثبيت قوات الإبرار الجوي الأنجلو-فرنسي طوال يوم 5 نوفمبر، وأنزلت بها كذلك خلال يوم 6 نوفمبر خسائر كبيرة، وتمكنت من تثبيت العدو داخل منطقة رأس الشاطئ ومنعته من تأمينها وعرقلة انطلاقه صوب الإسماعيلية. هذا الكلام غير صحيح، أي عالم الذي أعجب بالمقاومة، حرب 56 معروفة لدى العالم أنها انتصار عسكري لقوات العدوان الثلاثي وهل 16 جندي بريطاني والعشرة الفرنسيين القتلى خسائر كبيرة؟ إذا كان الجيش المصري نفسه لم يسطع تثبيت العدو داخل منطقة رأس الشاطئ فكيف تستطيع بعض الميليشيا الشعبية فعل ذلك؟ أما تأمين الشاطئ فقد جرى عبر عمليات الإنزال الجوي الناجحة التي لم يوقفها لا جيش ولا مقاومة وأرجو من المحرر تحري الدقة في ذلك خاصة فيما يتعلق بعرض تسلسل أحداث العمليات القتالية وللعلم لم يكن هناك ما يمنع من تقدم القوات الأنجلو-فرنسية إلى الإسماعيلية سوى الضغط الدبلوماسي الدولي.

الدعاية الناصرية: معركة البرلس مثالاًعدل

من ضمن الدعاية الناصرية عن الحرب "معركة البرلس البحرية"، ثلاثة زوارق طوربيد تغرق بارجة فرنسية (جان بارت) ومدمرة إنجليزية لا اسم لها كما تسقط بعد ذلك بعض طائرت العدو قبل أن تغرقها بعد أن تكاثرت عليها، نُشرت هذه القصة في وسائل الإعلام المختلفة بل في المواد الدراسية أيضاً فضلاً عن نشر قصص عن عشرات الطائرات المعادية التي أٌسقطت.

نشرهذه الكذبة ضمن أحداث العدوان الثلاثي سقطة كبيرة وكان على المحرر أن يتأكد من صحة القصة المذكورة.

لم تغرق أي قطعة بحرية فرنسية أو بريطانية أو إسرائيلية خلال الحرب ولم تسقط أي طائرة معادية نتيجة المدافع المضادة للطيران على ظهر القطع البحرية المصرية، لا يوجد أي حطام لسفن حربية غارقة في بحيرة البرلس، خرجت البارجة الفرنسية جان بارت من الخدمة نهائياً بعدما أُغرقت قرب طولون عام 1970. أرفض أسلوب عرض المعلومات بأسلوب الدعاية الناصرية.

تصحيحعدل

- أنتوني مورهاوس لم يكن قريباً للملكة إليزابيث من قريب أو من بعيد كما يذكر المصدر أنه ابن عمها وبالنسبة للمدعو الميجور جون وليامز فلا ذكر له في المصادر البريطانية عن الحرب.

ذكر الخسائر كاملة حتى يستطيع القارئ الحكم على مجريات الحربعدل

- أرجو ذكر الخسائر من الطرفين كاملة: القتلى، الجرحى، الأسرى والمعدات العسكرية مع دعمها بمصادر.

--Amr F.Nagy (نقاش) 09:37، 24 يونيو 2019 (ت ع م)

عُد إلى صفحة "العدوان الثلاثي".