افتح القائمة الرئيسية

نقاش:الصفحة الرئيسية/أرشيف 19

الصفحة الرئيسية

قلتم بأنه سيتم اعادة هيكلة الصفحة الرئيسية وإلى الآن لم يتم ذلك، ما هو سبب التأخر؟--Wertyu (نقاش) 21:44، 2 سبتمبر 2011 (ت ع م)

أخطاء غريبة عندي!

تظهر عندي المقالة المختارة وتحتها مقالات جيدة أخرى! هذه مقالة مختارة يجب ان تكون تحتها مقالات مختارة أخرى وتحتها مقالات جيدة!

لازم تضعوا بوابات مختارة بحيث تكون: مقالات جيدة | مقالات مختارة | بوابات مختارة | بوابة x | بوابة y بأعلى مقالات مختارة أخرى--.de'BOSS (نقاش) 21:08، 8 سبتمبر 2011 (ت ع م)

اليوم هو... خطأ)))

اليوم ليس عيد الفطر

كما تكرر الخطأ سابقا ف ليلة القدر--Andalos (نقاش) 00:31، 10 سبتمبر 2011 (ت ع م)

هناك خطأ

في فقرة الصحيح من القول خطأ إملائي، "كما لا تترك مسافة بين علامتي الاقتباس أو القوسين المدورين أو القوسن " القوسين وليس القوسن--Wertyu (نقاش) 03:34، 13 سبتمبر 2011 (ت ع م)

خطأ

أرجو اصلاح وصلة المقالة المختارة فهي غير ظاهرة في الصفحة الرئيسية، هذا الخطأ كان منذ تقريبًا 8 ساعات،أرجو ألا يتكرر هذا الخطأ لأن الكثير من الناس قد زاروا الصفحة في 8 ساعات وهذا سيشوه سمعة الموسوعة--Wertyu (نقاش) 11:17، 3 أكتوبر 2011 (ت ع م)


مازال الخطأ موجو

--Nasser alqahtani (نقاش) 00:11، 4 أكتوبر 2011 (ت ع م)

مازالت المقالة المختارة لا تظهر كيف تصلح ؟ --محمد(موجاك)الجطيلي [راسلني] 06:43، 4 أكتوبر 2011 (ت ع م)

عدلتها ولله الحمد ومع اني مافهمت وش كان الخطأ طلعت المشكلة من سايفر :) احس بشعور غريب لاني قدرت اصلح شي عموما الخطأ كان من العداد --محمد(موجاك)الجطيلي [راسلني] 07:03، 4 أكتوبر 2011 (ت ع م)

أتمنى الجواب على سؤالي ؟!!

أنا عضو جديد أود تقديم بعض الإثرائات لويكيبيديا

ربما أكون جاهلا بعض الشيء بالقوانين ولا أعلم حتى كيفية التكلم مع عضو ما !!

ونشرت موضوع كثير لكن الإستاذ أبو حمزة قام بمسحه أرجو الرد علي فقط ^ _ ^

لماذا تم مسح موضوعي وكيف أتكلم مع عضو ما أو أناقش إداري ؟!!

تحديث الأخبار

مرحبًا، لماذا لا يتم تحديث الأخبار يوميًا أو ما شابه؟ المرحوم متوفى منذ ما يفوق الأسبوع، ولا يزال خبره يتصدر العناوين.--Sammy.aw (نقاش) 17:25، 18 أكتوبر 2011 (ت ع م)

  • يبدو أن الجميع مشغول بأشياء أخرى. إن كنت تستطيع إضافة خبر (مع إنشاء بذرة عنه) فافعل. صفحة الأخبار ليست حكراً على أحد. --abanima (نقاش) 18:29، 18 أكتوبر 2011 (ت ع م)

الصحيح في القول، حان الوقت لاتخاذ قرار الإزالة

هذا القسم قسم استفزازي جدا ولا يفي بأي غرض سوى تشتيت الانتباه واستفزاز القراء وزيادة عمق الشرخ -الذي هو عميق أصلا- بين اللغة العربية والناطقين بها. أمور كنا نعتبرها من البديهيات في العربية فجأة تظهر لنا في ويكيبيديا العربية وقد أصبحت من أكبر الكبائر. كانت لدي ملاحظات عدة منذ فترة على ما يرد في هذا القسم، كما في هنا وهنا وهنا وهنا، واليوم بعد أن قرأت ما ورد هنا: "لا تقل: اعتبرت زيدًا صديقًا. بل قل: عددت زيدًا صديقًا." (وهذا ليس أسوأ مما سبق ومتأكد أنه لن يكون أسوأ مما سأراه في المستقبل) أصبحت مصمما على إزالة هذا القسم اليوم قبل غد. هذه "التصحيحات" بأكملها قائمة على الخلط بين نوعين رئيسيين من اللغة العربية الفصحى: الأول هو العربية الكلاسيكية التي كان يتحدث بها العرب قديما، والثاني هو العربية الفصحى المعاصرة التي تنطق بها وسائل الإعلام العربية اليوم. هناك اختلاف فعلي بين الاثنين، وإلا فهل يستطيع أحدكم أن يدلني على وسيلة إعلام عربية واحدة، لم تستخدم كلمة "اعتبر" بالمعنى المقصود هنا: "باروسو اعتبر أن بعض الأفعال الطائشة التي عرفتها الأسواق المالية تسببت في الأزمة الحالية"، وهل يستطيع أحدكم أن يدلني على وسيلة إعلام عربية واحدة تتكلم بهذه الطريقة:

"عزله لعمرو إنما كان لكثرة شكايتهم منه، وابن أبي سرح أسلم بعد الفتح وحسن حاله ووجدوه لسياسة الأمر أقوى من عمرو بن العاص، وعزله للمغيرة بأنه أنهي إليه فيه أنه ارتشى فرأى المصلحة في عزله". (المصدر)

لو طلبت من أي ناطق بالعربية اليوم التعبير عن نفس الكلام السابق ولكن بعربية فصحى من إنشائه هو ستحصل على شيء مثل هذا:

"إقالته لعمرو كانت بسبب كثرة الشكاوى ضده، أما ابن أبي سرح فقد اعتنق الإسلام بعد الفتح وأصبح رجلا جديرا بالثقة ورأوا أنه مؤهل للمنصب أكثر من عمرو بن العاص، وإقالته للمغيرة كانت لأنه تم الإبلاغ عنه أنه قبل رشوة فرأى أن إقالته تصب في المصلحة العامة".

كما أن هذا القسم قائم على الاعتقاد بأن الكلمات هي التي تفرض معناها على الناس وليس العكس، أو كما يقول Abanima: "أنا عندي اعتراض على كلمة أغلاط شائعة، لأن ما شاع في اللغة الحية أصبح صواباً شئنا أم أبينا".

إضافة هذا القسم لم يكن أصلا بإجماع يذكر من المجتمع (انظر هنا)، ومنذ أن تمت إضافته أبدى عدة مستخدمين ملاحظات وشكاوى كثيرة ضده. (راجع مثلا الأرشيف والقسم في الأعلى.) الأمر لم يعد يحتمل، أرجو إزالته الآن. MassimoAr (نقاش) 12:12، 1 نوفمبر 2011 (ت ع م)

بشكل عام أنا أيضا مع نقل الفقرة إلى مكان آخر أكثر مناسبة مثل بوابة:اللغة العربية. --سايفرز (نقاشمساهمات) 03:49، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)

  ضد، ما زلت أرى منافعه أكثر كثيرًا من ضرره. لماذا لا نبذل هذا المجهود الكبير في الوصول لألية تجعله أكثر فاعلية وفائدة بدلا من الإزالة؟ اقترحت سابقا أن نشكل لجنة ممن هم على دراية عالية بفن اللغة لتراجع جميع الملاحظات اللغوية الموجودة حاليا وتشرف على إضافة الجديد منها. واقترح كذلك تحديد (وتشديد) شروط الموافقة على ظهور أي ملاحظة جديدة. فمثلا لابد أن تكون مدعومة بمصدر معتبر وموثوق. المختصر متحدثو اللغة العربية، من وجهة نظري، يعانون من الهجمة الشرسة للثقافات الأخرى وتغلغل اللهجات العربية ... فقسم مثل هذا يقدم فائدة كبيرة ولكني أقر بضرورة تحسينه. --Osa osa 5...راسلني 05:30، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)

أنا لم أقل أنني أجد أخطاء في هذه الملاحظات وأنها تحتاج لمراجعة، ولا أشك في أن من وضعها هو على دراية بالقواعد. وعندما تراجع كتب النحو القديمة تجد أن هذه الملاحظات فعلا صحيحة 100%، ولكنها صحيحة فقط بالنسبة للعربية الكلاسيكية وليس بالنسبة للفصحى المعاصرة الشائع استخدامها اليوم. نقطتي الأخرى هي الانطباع الذي يأخذه القارئ من جراء وجود مثل هذا القسم في الصفحة الرئيسية، فالقسم يعطي انطباعا بأننا نفترض أن الآخرين جهلة حتى بلغتهم ويحتاجون لتلقي دروس إجبارية في القواعد اللغوية. أنا شخصيا كقارئ أجد أن هذا القسم بالطريقة المكتوب بها حاليا مستفز لي. واجهة الموسوعة ليست هي المكان لوضع مثل هذا القسم. وبخصوص نقطتك الأخيرة حول حماية اللغة العربية الفصحى، فأجد أن ما يقوم به هذا القسم هو عكس ذلك تماما. ماذا تتوقع من شخص اعتاد طيلة حياته وطيلة سنواته المدرسية والجامعية وفي كل متابعاته لوسائل الإعلام العربية المرئية والمسموعة والمقروءة على استخدام كلمة "اعتبر" بالمعنى الذي نعرفه جميعا، ماذا تتوقع منه أن يفعل بعد أن تقول له أن هذا الاستخدام استخدام خاطئ سوى أن يبتعد أكثر عن اللغة؟
الحل الأفضل حاليا هو اقتراح سايفرز بنقل القسم إلى بوابة اللغة العربية، فمن لا زال يريد متابعة هذا القسم سيكون بإمكانه فعل ذلك هناك، بدون أن نضطر لوضعه في الصفحة الرئيسية. MassimoAr (نقاش) 08:32، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • بل ضرره أكثر من منافعه! القسم يطرح آراء خلافية للغاية على أنه الصحيح في القول. في طرحي أعلاه الذي أشار إليه MassimoAr كان رأيي (ولا يزال) هو:
  1. إزالة هذه الفقرة (أو إخفاؤها) من الصفحة الرئيسية فوراً لأنها تحوي الكثير من الأخطاء. منذ فترة أزيلت زاوية المقالات الجيدة بسبب مشاكل أقل من هذه بكثير؛
  2. مراجعة النصائح واحدة واحدة والاتفاق عليها قبل نشرها للعموم ثانيةً في أي مكان آخر (سواء الصفحة الرئيسية أم غيرها).
السؤال: ما هي منافع هذه الزاوية؟ هل يوجد مثلها في أي ويكيبيديا أخرى؟ هل وضع اللغة العربية أسوأ من وضع أي لغة أخرى؟
أنا شخصياً لا أرى أي نفع منها. ربما تحوي نصائح صحيحة جديدة علي، ولكني، بعد أن رأيت فيها عدداً من الأخطاء الفادحة، ببساطة لا أثق بمضمونها. أعتقد أنني لست الوحيد في هذا: الشيء نفسه ينطبق على الكثيرين ممن يقرأ الموسوعة، حتى من غير المسجلين.
abanima (نقاش) 14:57، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • تعقيب: مع أنني أشك في إمكانية جعل هذه الزاوية ذات فائدة، لكن: حتى لو سلّمت أن هذا ممكن، فهذا يحتاج إلى وقت؛ وشكلها الحالي غير مقبول بتاتاً، لذا يجب إخقاؤها ريثما يتم إصلاحها. --abanima (نقاش) 15:03، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
لا يمكنني إلا أن أقول أنه حان وقت إزالتها من الصفحة الرئيسية. برأيي هذه نصائح و ليست معلومات موسوعية. يمكن وضعها ضمن بوابة اللغة العربية أو ضمن صفحات أخرى عن الكتابة و لكنها ليست معلومات موسوعية لتقدم في واجهة موسوعة. طبعا هذا بخلاف النقاط الرئيسية التي قدمها Abanima. --Tarawneh (نقاش) 15:28، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  ضد إن كنتم تعتقدون أن هناك عبارات مثيرة للجدل، يمكن طرحها في زاوية خاصة لهذا الغرض ويتم استبدالها أو تعديلها. أما إزالة الفقرة باكملها فهذا مجهود محمود يضيع سدى (ولا تزر وازرة وزر أخرى). عمرو بن كلثوم (للمراسلة مساهمات) 18:43، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  ضد لم أسمع بلغة عربية كلاسيكية ولغة عربية فصحى معاصرة، فاللغة العربية هي لغة عمرها أكثر من ألف وأربعمئة سنة لم تتغير إلا بتغير طفيف لا يذكر، ثم ماهذا المنطق الجديد المسمى ب"أن ما شاع في اللغة الحية أصبح صواباً شئنا أم أبينا"، هل تريدون أن نتكلم العامية حتى نعتبرها صوابا شئنا ام ابينا؟؟ وأيضا ليس من حق أحد أبدا أن يقول أن لا نفع فيها. فأنا استفدت كثيرا وكثيرا جدا بكتابتي المقالات هنا من هذا المربع الصغير الذي تتعاركون لنزعه وخلعه من واجهة الويكيبيديا. اتقوا الله فلا تأتوا بأمر وأنتم غاضبون.. Muhends (نقاش) 18:56، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
إن لم تسمع بهما فهذا خطأك، فقد أرفقت وصلات لمقالات تشرح كلا منهما. على كلٍ، الكلاسيكية ليست لغة منفصلة عن الفصحى المعاصرة؛ هي فقط أسلوب أدبي أو صنف مختلف لنفس اللغة. القرآن مثلا له لغته الخاصة التي لا يمكن الإتيان بمثلها، وهذا ليس كلامي أنا وإنما كلام جميع علماء المسلمين. وفي اللغة الإنكليزية، تجد أن اللغة في بعض الكتابات الأدبية كما في أعمال شكسبير تختلف عن الإنكليزية العادية، كما أن هناك الإنكليزية القانونية التي فيها اختلافات عن الإنكليزية العادية رغم كونهما نفس اللغة. عموما، هذا ليس المكان المناسب لمثل هذا النقاش اللغوي، لو نترك جانبا موضوع تعريف العربية الكلاسيكية ونركز على نقاطي الأخرى ونقاط المستخدمين الآخرين التي لم ترد عليها.
عمرو بن كلثوم: ضياع المجهود ليس سببا كافيا لعدم إزالة هذا القسم، أولا لأن المقترح الحالي هو نقل القسم إلى بوابة اللغة العربية وليس إزالته تماما، وثانيا لأن الأقسام يتم اختيارها بمحتواها وليس بالمجهود المبذول عليها. كذلك العبارات المثيرة للجدل هي تقريبا كل العبارات التي يظهرها هذا القسم، فالشكوى هي على القسم بأكمله وليست على مجرد عبارات معدودة. MassimoAr (نقاش) 20:10، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
أنا لا استنبط من الويكيبيدا الإنجليزية لمعرفة ماهي اللغة العربية الكلاسيكية وماهي الفصحى، ولا شأن لي لي بباقي اللغات أن يضعون لغة خاصة بالقانون ولغة خاصة لشكسبير أفندي. أما العلماء اللغة المسلمين فإنهم يقولون العربية والعامية أو لغة العوام ولا يوجد غيرهما من لغة. أما نقل المربع من هذا المكان فقد قلت رأيي ولست بحاجة إلى تفنيد لما قلته... Muhends (نقاش) 20:31، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • بصرف النظر عن الإزالة النهائية لهذه الزاوية أم إبقائها: في الوقت الحاضر يعرض هذا المربع آراء خلافية للجميع. هذا يكفي لإخفائه، ثم العمل على تحسينه. أعود فأذكّر: أزيلت زاوية المقالات الجيدة بعد فترة وجيزة من إضافتها إلى الصفحة الرئيسية بسبب اعتراضات على أمور أقل أهمية مما نراه في زاوية «الصحيح في القول»، ولا أرى أي مبرر لبقاء هذه الزاوية خلال الشهور الأخيرة في الواجهة، دون أن يقوم المهتمون بالموضوع بالتعديلات الكافية (بل ربما دون أن يقوموا بأدنى تعديلات) على مضمونها.
كنت شاركت بيدي بإزالة النصائح التي أراها خلافية، لكني أخشى أنني لو قمت بذلك لن يبقى سوى ثلاث أو أربع معتطفات تتكرر.
abanima (نقاش) 21:36، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
لا ينبغي اعتماد التطرف في الآراء، اقتراح النقل إلى بوابة اللغة العربية حل وسطي يقارب الصواب. (بالمناسبة، "اندسست" بالنقاش رغم انشغالي لأني منذ فترة لم ألحظ نقاشاً بهذا الزخم الويكيبيدي). تحياتي للجميع. --C≡N- (نقاش) 21:46، 3 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • كلمة أخرى. الهدف الأساسي من هذه الموسوعة هو الدفاع عن اللغة العربية عن طريق نشر المعلومات بلسانها. فطريقة أخرى للدفاع عن العربية هو تصحيح الأخطاء التي يقع فيها الكثير (لا أستبعد نفسي، فأنا في أشد الحاجة لمثل تلك النصائح التي تحتويها الزاوية). ولكني أتطلع لعمل أكثر حرفية يقوم عليه الويكبديون المتخصصون حتى تصير الزاوية موثوقة وغير خلافية. --Osa osa 5...راسلني 03:05، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
لا مبررات واضحة للإزالة حتى الآن، الشعور بالاستفزاز وحده لا يكفي!، إن كانت هناك أية معلومات تحتاج إلى مراجعة في هذه الفقرة فها قد حانت الفرصة لذلك ولنضع لذلك برنامجًا الآن عوض الاكتفاء بالإشارة لوجود أخطاء، لدينا العديد من المهتمين باللغة العربية أذكر منهم محمد أحمد عبد الفتاح، ربما تكون دعوتهم لمتابعة الفقرة شيئًا مثمرًا، سأتطوع نيابةً عنكم بدعوة عبد الفتاح--غلام الأسمر (نقاش) 03:50، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
غلام الأسمر، ربما يكون الزميل زكريا متحمس للأمر كذلك. --Osa osa 5...راسلني 04:03، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
معك حق، زكريا أحد أهم المتابعين لأمور اللغة لدينا، وجهت الدعوة له أيضًا--غلام الأسمر (نقاش) 04:18، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • الهدف الأساسي من ويكيبيديا العربية ليس الدفاع عن اللغة العربية، بل إنشاء موسوعة شاملة باللغة العربية؛ أما تقوية اللغة العربية، وكذلك إغناء المحتوى العربي على الإنترنت وأمور أخرى، فهي من التأثيرات الثانوية غير المباشرة (لكن بالتأكيد من التأثيرات المرغوب بها والهامة) للهدف الأساسي. هذا أولاً.
أما بالنسبة لما أراه مبرراً واضحاً وكافياً لنقل الزاوية قيد النقاش من الصفحة الرئيسية إلى مكان آخر ملائم لها هو محتوى الوصلة التي تظهر في أسفل كل صفحة من صفحات ويكيبيديا، وهي صفحة عدم مسؤولية عام، وتحديداً البند «ويكيبيديا لا تعطي نصائح أو إرشادات». الغرض من الصفحة الرئيسية هو خدمة الهدف الأساسي من ويكيبيديا، ومنه التعريف بالمحتوى المتميز (زاوية المقالات المختارة والجيدة) والتشجيع على تنمية المحتوى عموماً (زاوية من ذاكرة ويكيبيديا وحتى الأخبار الجارية، واللتان يجب أن يكون التركيز فيهما على الوصلات إلى المقالات التي تجري تنميتها حالياً وحذب الانتباه إلى المحتوى الموسوعي الذي تسبق به ويكيبيديا بطبيعتها الموسوعات الأخرى)، ووصلات لجذب انتباه المساهمين المحتملين إلى آلية العمل في ويكيبيديا (زاوية أسبوع ويكيبيديا الحالي والتالي ودعوات في أعلى الصفحة إلى المساهمة في تنمية مقالات محددة)، بالإضافة إلى وصلات إلى المشاريع الشقيقة وإلى ويكيبيديا باللغات الأخرى (الإنترويكي).
لهذا لا مبرر لبقاء زاوية تخالف عدم مسؤولية عام في الصفحة الرئيسية (وقد أشار الأخ Tarawneh أعلاه إلى هذه النقطة)، ولكن، وبكل تأكيد، لا مانع أن يكون هناك وصلة إلى مضمونها من الصفحة الرئيسية بين وصلات التعريف بويكيبيديا وصفحات المساعدة والترحيب بالقادمين الجدد، مرة أخرى – بصرف النظر عن جودة مضمون هذه الزاوية: فهي بطبيعتها نصائح و/أو إرشادات ولا مكان لها في الصفحة الرئيسية.
abanima (نقاش) 10:48، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
بدأ الأمر يتضح أكثر بالنسبة لي، سأتحدث هنا عن "عدم مسؤولية عام"، الفقرة بوضعها الحالي قد تعتبر مخالفة بشكلها كمصدر أولي، لكن مع وضع آلية معينة لتوثيق "المعلومة الغير خلافية" من مصادر موثوقة فلا وجود حينها لأي مسؤولية مترتبة على ويكيبيديا، كما أن تحسين الفقرة وتقديمها كأخطاء يجب أن يتجنبها محررو ويكيبيديا العربية، فهذا لا يجعلها فقرة نصائح وإرشادات يستفاد منها في الحياة! بل يجعل من وجودها ضروري جدًا يستقطب الزوار ويساعدهم على تنمية ويكيبيديا العربية، أنا دائمًا ضد الجمود على ظواهر النصوص إذا ما كانت هناك قرائن واضحة تدفعنا للبحث عن المقاصد من ورائها!، متى ما تم تحسين الفقرة بمراجعتها وتدقيقها وتوثيقها وتحسين طريقة طرحها فأنا سأظل على رفضي للإزالة، لكن إن بقت على وضعها الحالي فالمبررات التي طرحها مؤخرًا Abanima قد يتم اعتبارها كافية ولو شكلاً للإزالة--غلام الأسمر (نقاش) 12:04، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • في هذه الحالة ستحتاج مكونات هذه الزاوية، عدا عن التدقيق والتوثيق، إلى إعادة صياغة جذرية وكاملة، لأن صياغتها (بصرف النظر عن التوثيق) هي إرشادات. مثال: يمكن أن نرضى (مثلاً ضمن زاوية «هل تعلم» التي طرح موضوعها أكثر من مرة) بعبارة من نوع «إن غسل الأيدي المتكرر بالماء والصابون يقلل من خطر سراية الإنفلونزا وبعض الأمراض الهضمية»، ولكن لا يمكن أن نقبل في أي مكان من الصفحة الرئيسية بعبارة مثل «اغسل يديك بالماء والصابون قبل الطعام وبعد الخروج من المرحاض وفي كل فرصة». العبارة الأولى جملة خبرية، أي تحتمل التصديق والتكذيب، أما الثانية فهي أمر، وبالتالي تندرج تحت النصائح أو الإرشادات (أو الأوامر). ولا ننس أثناء إعادة الصياغة ضرورة تجنب التعابير المبهمة؛ وهذه المهمة (تمويه الإرشادات لتبدو نصاً موسوعياً) شاقة، بل أخشى أنها مستحيلة. --abanima (نقاش) 13:09، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
العمل على تطوير الفقرة قد يكون شاقًا بعض الشيء، لكنه قطعًا ليس بمستحيل، لا أعتقد أن هناك تمويهًا مطلوبًا للفقرة كي تصبح موسوعية!، ولكن لنقل استفادةً من النقاش المفتوح الآن، المثال الذي أطرحه للمستوى المطلوب هو: "جاء في المرجع س أن الصواب أن نقول كذا ولا وجود لما يؤكد علميًا على القول بكذا"، التطوير ممكن جدًا، وبتحققه فلا حاجة للإزالة، الأمر رهن بجهد زملائي المهتمين باللغة--غلام الأسمر (نقاش) 15:08، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)

قمت بنقل الفقرة إلى بوابة:اللغة العربية. أعتقد أن بإمكان أي إداري الآن إزالتها من الصفحة الرئيسية. MassimoAr (نقاش) 17:57، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)

بالإمكان عمل فقرة مشابهة في بوابة:اللغة العربية، وبالإمكان العمل على مناقشة تلك الفقرة وتطويرها وهي موجودة هنا، ولكن ليس من حق احدا ان يقوم بإزالتها من الصفحة الرئيسية دون التوافق، فإلى الآن لم يتم التوافق. ثم مايكتب فيها إنما هو منقول من مصادر اخرى وليس مصدر أولي، فليس بيننا سيبويه أو الدؤلي حتى يكتب في تلك الفقرة مايشاء، لذا من النقاط التي يجب عملها (أو تطويرها بالأحرى) بالفقرة هو ذكر المصدر للتأكيد والتوثيق، وشكرا للتفهم.. Muhends (نقاش) 18:10، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)

أنت في ردك قبل هذا قلت أنك لن ترد على كلامي، والأشخاص الذين يرفضون الرد على الآخرين لا يعتد برأيهم عند حساب التوافق، فكيف يمكن التوصل إلى توافق بدون أن يعلق كل طرف على كلام الطرف الآخر. ومن ثم فنقل الفقرة إلى بوابة اللغة العربية كان حلا وسطيا وهذا ما تدعو إليه صفحة ويكيبيديا:توافق. MassimoAr (نقاش) 19:13، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • لم يقل أحد أن هناك توافقاً على إزالتها يا أخي Muhends، وأنت تعرف أن أكثر من مشارك في هذا النقاش لديه القدرة التقنية على إزالة الفقرة (أو إعادتها طبعاً)، وترى أيضاً أن أحداً لم يتسرع في إزالتها.
ما أحب الإشارة إليه هو أمران: الأول أن مضمون الفقرة وصياغتها الحاليان لا يتفقان مع ما يجوز وضعه في الصفحة الرئيسية، والنقطة الثانية قد تحتاج إلى شرح تفصيلي مكانه ليس في صفحة نقاش الصفحة الرئيسيية، وهي باختصار أن التوثيق لا يكفي: يوجد في الكثير من الأمور اللغوية أكثر من رأي، وتوثيق بعض الآراء دون غيرها، مع أنه ممكن بل سهل، يخل بالحيادية. والصعب هو استعراض جميع الآراء الهامة كما تتطلب ركائز ويكيبيديا.
أوردت سابقاً أكثر من مثال على رأي مصدره بالتأكيد ليس رأس المستخدم الذي أضافه بل مصدر موثوق؛ ولكن مصدراً آخر لا يقل وثوقية، وهو المعجم الوسيط ليس فيه ما يؤكد هذا الرأي. هذه هي مشكلة الفقرات التي تظهر في هذه الزاوية: ليس أن ما تقوله خطأ (مع أن هذا يحدث أيضاً)، ولكن في أحيان كثيرة حين ترد فيها آراء صحيحة فهي ترد على أنها الصحيح الوحيد، والأمر ليس كذلك. والرأي حول كلمة «اعتبر» الذي أدى إلى ظهور هذا القسم من النقاش ليس إلا أحد الأمثلة. أي أرى أن المشكلة الرئيسية في أن هناك زاوية في الصفحة الرئيسية تقدم أوامر (نصائح، إرشادات) رغم أن ويكيبيديا لا يفترض أن تقدم نصائح أو إرشادات، والكثير من هذه الإرشادات خلافي، أي غير حيادي يأخذ برأي دون الآراء الأخرى؛ وهذا، حسب تصوري، الداعي الرئيسي لإزالتها.
لقد اقترح الأخ غلام الأسمر أعلاه إجراء تعديلات كبرى على مضمونها، ولكن هذا سيستغرق شهوراً؛ وأرى أن تزال هذه الفقرة من الصفحة الرئيسية الآن ريثما يتم تطويرها، فإن صارت مناسبة للصفحة الرئيسية يمكن إعادتها إليها لاحقاً.
abanima (نقاش) 19:29، 4 نوفمبر 2011 (ت ع م)
أولا ياأخ ماسيمو انا لم أقل بأني أرفض أو لن أرد على كلامك او كلام أي شخص، فالكل على خط واحد من الإحترام والتقدير عندي.
ثانيا ياأبانيما أنت تعلم تمام العلم إن مايسحب من الصفحة الرئيسية فلن يعود إلا بعد سنوات -وقد لايعود أبدا- لذا فإن كانت هناك أي نقاط خلافية تستبدل تلك النقاط بأخرى لا خلاف عليها وليس حذف الفقرة بأكملها.. والذي أريد قوله هو أن تبقى الفقرة كما هي مع مراجعة النقاط والجمل ذات الإختلاف -مع عدم اظهارها في الواجهة إن امكن- وكل عام والجميع بخير.. Muhends (نقاش) 04:51، 5 نوفمبر 2011 (ت ع م)
لا يوجد قانون يقول بأن ما يزال من الصفحة الرئيسية لا يعاد إلا بعد سنوات؛ المسألة برمتها تعتمد على إجماع المستخدمين. ومسؤولية تصحيح ومراجعة الفقرة تقع على عاتق من يريد تضمينها في الصفحة الرئيسية، وطوال الأشهر الماضية لم يقم أحد بالمراجعة المطلوبة رغم كثرة الشكاوى. الآن يكاد يكون الجميع متفق على إزالة الفقرة إلا أنت. دع عنك هذا التطرف وتفهّم رأي الأغلبية هنا بدلا من إهدار الوقت في النقاش. MassimoAr (نقاش) 20:03، 5 نوفمبر 2011 (ت ع م)

حقا؟ هل أنا الوحيد الذي يرفض ذلك؟؟ يبدو أنني بحاجة إلى نظارة أكبر لقراءة من هم الذين يرفضون ومن هم الذين وقفوا بالحياد.. عموما أنا احترم رأي الأغلبية ولكن لم أجد أغلبية إلى الآن.. Muhends (نقاش) 21:14، 5 نوفمبر 2011 (ت ع م)

ربما أنت فعلا بحاجة لنظارة (لا أقصد معنى سلبي). الأشخاص الذين أيدو إزالة الفقرة حتى الآن هم: أنا و Ciphers و Abanima و Tarawneh و Cyanos وغلام الأسمر (الذي غير رأيه في رده قبل الأخير). أما الذين لا زالوا يعارضون إزالتها فهو أنت فقط، فالمستخدمين عمرو بن كلثوم و Osa osa 5 طرحا نقاطا تم الرد عليها ولم يقوما بالتعقيب بعد ذلك، لذا يمكن استبعادهما من الإجماع الحالي (بل حتى أنت لأنك أيضا لم ترد على معارضيك). لكن حتى ولو احتسبناهما فالذين أيدوا الإزالة سيبقون هم الأغلبية (6 مقابل 3)، فرجاء لا تلقي بالكلام جزافا وتدعي أنك لا ترى أغلبية. MassimoAr (نقاش) 08:11، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • الفقرة بحد ذاتها بها أغلاط، تارة ظاهرة كأن تكتب ‎*acoording، وأخرى مستترة كأن تقول "تحت شروط درجة حرارة" [في ظروف…]. جيد أن نتحرى الصواب، لكن الخطأ هو وضع الصواب في سياق كله خطأ. هذا الخطأ يأتي بالفعل من النقل تحت اللفظ في أكثر الأوقات؛ والصواب الفهم وتحصيل المعنى ثم صوغه وإقامة ألفاظه مرة أخرى على طريقة العربية. رأيي حذف الفقرة وتوسعة صفحة قواعد اللغة في ويكيبيديا بسند المراجع المشهورة. --زكريا 22:13، 5 نوفمبر 2011 (ت ع م)
  • كنتُ ساكتاً عن هذا اللنقاش منذ أيام نظراً لانشغالي خارج الموسوعة بأمور عدَّة، منعتني عن زيارتها عدى عن نظرة قصيرة إلى آخر المستجدات في نهاية كل يوم، لكن وعندما كنتُ اليوم أقوم بجولتي الصغيرة في قائمة مراقبتي وطالعتُ الجديد في هذا النقاش رأيت أحدهم يتحدث عن أقليات وأغلبيات، لذا فوددت توضيح موقفي من هذا الأمر وهو أني ضد إزالة الفقرة تماماً، وأنا على استعداد للمشاركة في تطويرها وتحسينها حتى لو كلف ذلك جهداً، ولو أني أفضل أن تتغير توجهاتها بحيث تتناول أخطاءً شائعة أكثر أساسية وأهمية وبعداً عن الخلاف بدلاً من هذه العبارات التفصيلية الطرفية المطعون بصحتها، وأرى أنه يُمكن استثمارها ببعض الطرق لتَعود بالفائدة على الموسوعة بوضع وصلات إلى مقالات اللغة العربية --عباد (نقاش) 02:56، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م).
لا أجد ممن يعارضون إزالة الفقرة سوى تكرار نفس الكلام في كل مرة وهو أنهم ضد إزالة الفقرة ومع مراجعتها وتحسينها، بدون أن يعلقوا على النقاط الأخرى مثل التي ذكرها Abanima حول عدم المسؤولية أو عدم تناسب هذه الفقرة مع أهداف الصفحة الرئيسية. وأعود وأكرر أن مراجعة هذه الفقرة هي مسؤوليتكم أنتم وليس نحن، وما دام لم يقم أحد بمراجعتها فلا مبرر للاعتراض على إزالتها حاليا. في الواقع، طلب مراجعة الفقرة ما هو إلا إقرار منكم بعدم صلاحيتها للصفحة الرئيسية بشكلها الحالي، لذا يمكن اعتبار أن نتيجة هذا النقاش هو إزالة الفقرة حاليا، مع التأكيد أنه يمكن في أي وقت إرجاعها متى ما تم إصلاحها وتوافق المستخدمين على إعادتها، فلا وجود لتعديلات أبدية في ويكيبيديا. MassimoAr (نقاش) 08:11، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م)
MassimoAr، لقد أضعت جهدا ووقتا كبيرا كان من الأفضل استخدامه في تحسين الزاوية! ما هذا النقاش الطويل حول زاوية لا تزيد عن سطرين؟!. --Osa osa 5...راسلني 15:48، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م)
ولم لا تقول: "ما كل هذه المعارضة لإزالة زاوية لا تزيد عن سطرين"؟، ومن يحاول إضاعة الوقت والجهد في الحقيقة هم المستخدمين المعاندين الذين يعيقون التوصل لتوافق عبر رفضهم الرد على الحجج المقدمة ضد هذه الفقرة وفي نفس الوقت يعارضون إزالتها. وأكرر للمرة الأخيرة أن مسؤولية تحسين هذه الفقرة تقع على عاتق من يريدها. أنا لا أريد هذه الفقرة ولا مانع لدي من أن تزال نهائيا من الموقع ونقلي لها إلى بوابة اللغة العربية لم يكن إلا كحل وسطي. الآن هل لدى أحد اعتراض على النتيجة التي استنبطها من هذا النقاش وهي: "الفقرة بشكلها الحالي غير مناسبة للصفحة الرئيسية بإجماع الكل هنا، حيث أنه حتى المستخدمين الذي يؤيدون هذه الفقرة أقروا أنها تحتاج لمراجعة. لذا يمكن أن تزال الفقرة حاليا."؟ MassimoAr (نقاش) 16:14، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م)

عيد مبارك لكم جميعًا، أرى أن يبقى هذا القسم، لكن مع إجراء تعديلات حاسمة عليه، هذه التعديلات يمكن أن نقوم بها بسرعة، من هذه التعديلات:

  • تغيير اسم القسم من "الصحيح في القول" إلى ملاحظات لغوية، إذ أن الاسم الأول يدل فقط على أن القسم يحوي أخطاء وصوابها فقط، في حين أن الاسم الثاني يتيح لنا إظهار ملاحظات تحمل المعنى السابق، لكن يتيح أيضًا الحديث عن الأمور اللغوية التي تتعدد فيها الآراء، والتي قد تكون موضع خلاف حاليًا. مع العلم بأن الاسم الذي أقترحه هو اسم قريب من اسم القالب الذي يظهر هذا القسم في الصفحة الرئيسية، اسمه ملاحظات في اللغة العربية.

ولي أن أرد على حجج أو أمور طرحت في النقاش:

  • حول وجود وسائل إعلام عربية تستخدم كلمة الفعل اعتبر كما جاء في الملاحظة. فأقول أن وسائل الإعلام العربية لا تحدد الصحيح أو الأصح في اللغة، لكن هناك بالطبع أمثلة للاستخدام الصحيح الذي تشير إلىه ملاحظة اعتبر، مثل الفيصلي يتعثر في الجزيرة والوحدات يفلت من الورطة في الدقيقة الأخيرة جريدة الغد، يرد في الصفحة: "يعد الفيصلي أكثر الفرق تحقيقًا". ويجب أن أضيف، لو قلنا عددت زيدًا صديقًا، فإن ذلك أفضل من اعتبرت زيدًا صديقًا، لكن الأولى تحقق معنى الثانية وتجعلنا نسلم النقد في هذه الجملة. ونحن في موسوعة، ونسعى للجودة، فإن لم تكن الثانية خاطئة تمامًا، فإن هذا لا يجعل الأولى أقل منها بل هي أفضل وأحق بالاستخدام.
  • تعقيبًا على عبارة ويكيبيديا لا تعطي نصائح وإرشادات التي ترد في ويكيبيديا:عدم مسؤولية عام، ربما علينا أن نضيف وصلة لهذه الصفحة بخط صغير في عنوان القسم ريثما نراجع ونوثق الملاحظات، لكن إن كانت محتويات هذا القسم حقًا نصائح وإرشادات فإن وجودها في الموسوعة بشكل عام يخالف ما تعرض صفحة عدم المسؤولية، فلماذا أجد اقتراحًا ممن يؤيد إزالة القسم من الصفحة الرئيسية بنقل محتوياتها إلى بوابة اللغة العربية، أو الإشارة إلى هذه الملاحظات في الصفحة الرئيسية؟
  • أجد أن وضع وجود قسم يحمل ملاحظات لغوية يخدم الموسوعة ويجلب لها المزيد من الزوار، كما ينبه المحررين إلى هذه المسائل اللغوية، من دون الحاجة إلى توجيه الجميع إلى صفحة أخرى.
  • لتوثيق الملاحظات أشير إلى مرجع باسم معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة، مؤلفه محمد العدناني، الكتاب يحوي أكثر من 600 صفحة.

أقترح أيضًا جمع الملاحظات في ويكي كتب، وتوثيقها هناك، ووضع خلاصاتها هنا هنا لتعرض في الصفحة الرئيسية مع إضافة وصلات للاستزادة توجه المستخدم إلى المشروع الشقيق ويكي كتب، وما يجب فعله الآن حقًا هو تفعيل مشروع هل تعلم، بعد أن طورنا قسم الأحداث الجارية. وأقترح نقل قسم الملاحظات اللغوية أسفل الصفحة الرئيسية مع قسم قيل، ولنستخدم التبويبات كما في الصفحة الرئيسية لويكيبيديا التركية.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:12، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م)

عنوان القسم ليس المشكلة وحدها، القسم مكتوب بصورة نصائح والنصائح لا تتغير بمجرد تجنب القول أنها نصائح. إذا كانت وسائل الإعلام وبالذات أكبر وسائل الإعلام العربية مثل قناة الجزيرة لا تستخدم اللغة العربية الصحيحة (حسب رأيك)، فلا فائدة من هذه اللغة العربية الصحيحة، ولا مغزى من أن يطلب منا نحن استخدامها. ولكن رأيك خاطئ فوسائل الإعلام يوجد بها مدققين لغويين على قدر عالي من الدراية يتولون تنقيح جميع النصوص قبل نشرها. وجود القسم في بوابة اللغة العربية بالتأكيد ليس مستثنى من عدم المسؤولية ولكنه على الأقل ليس بأهمية وجديّة وجوده في الصفحة الرئيسية، ونقله كان فقط لمحاولة إيجاد حل وسط. تنبيه المحررين بمجموعة من الملاحظات اللغوية العامة والعشوائية ليس بأكثر أهمية من تنبيههم بكيفية تشغيل جهاز الكمبيوتر مثلا، أو كيفية الحصول على بعض المال اللازم لدفع فاتورة الكهرباء الناتجة عن استخدام هذا الكمبيوتر. MassimoAr (نقاش) 18:41، 6 نوفمبر 2011 (ت ع م)
عُد إلى صفحة "الصفحة الرئيسية/أرشيف 19".