نقاش:الروتاري الدولي

مرحبا انا عدلان بوقشبية موضوع او المشروع هو خلق شركات وهمية تعمل بسم شركاة حقيقية علينا ان نستغلا شريكات لي فلسو ونعملو بيهم و انتم تعرفونا ما هوا العمل هدا رقم هتفي فلا تحيا --197.119.114.227 (نقاش) 16:11، 7 يناير 2015 (ت ع م)--197.119.114.227 (نقاش) 16:11، 7 يناير 2015 (ت ع م)الماسونية

==لا صلة للروتاري بالماسونية == كذب، إذن أين أنتم مما يحصل في العالم من مجاعات وحروب!!! ثارت أقاويل حول علاقة الروتاري. وقد نفي الروتاري هذه المزاعم رسميا. الروتاري يدعوا الي السلام الدولي و نشر القيم و الأخلاق الحميدة لخدمة المجتمع.

الروتاري منظمة تطوعية تضم حوالي مليون و 200 ألف عضو من رجال أو سيدات الأعمال وقادرة مهنيين كل في مجاله من جميع أنحاء العالم تجمعهم الرغبة في بتقديم الخدمات الإنسانية والاستعداد الدائم لبناء النية الحسنة والسلام في العالم . هناك أكثر من 34.000 نادي روتاري في العالم في أكثر من 200 دولة ومنطقة جغرافية وهذه الأندية تعمل وفقا لقوانين البلدان المشهرة فيها وتحت الإشراف المباشر للهيئة الادارية التي تشرف على النشاط التطوعي والجمعيات الأهلية في كل بلد ، وليس لأندية الروتاري أي أجندات سرية غير معلنة، كما أن إجتماعاتها مفتوحة للجميع . وتقوم الأندية بتنفيذ مشاريع خدمية تعالج التحديات الحالية – مثل الأمية ، الجوع ، الفقر ، المرض ، نقص المياه النظيفة وتلوث البيئة – مع الحث على المحافظة على أعلى المستويات الأخلاقية في حياتهم المهنية.   الروتاري.و أكبر منظمة خاصة في العالم لتقديم المنح الدراسية الدولية ، حيث تقوم المؤسسة الروتارية التابعة للروتاري الدولي بمساعدة أكثر من 1000 طالب كل عام للدراسة في الخارج والعمل كسفراء للنوايا الحسنة في الدول التي يدرسون فيها . كما يشارك الروتاري مع سبع جامعات عالمية عريقة في تقديم الفرصة للمبعوثين للحصور على شهادة الماجستير في دراسات السلام وحل النزاعات . ويعتبر برنامج مكافحة شلل الأطفال (بوليو بلسPolio Plus) من أهم البرامج التي قامت وتقوم بها المؤسسة الروتارية . حيث أنه عند الإنتهاء من القضاء على مرض شلل الأطفال يكون أعضاء أندية الروتاري قد قدموا ما يزيد عن مليار وربع المليار دولار أمريكي بالإضافة إلى ساعات لا تحصى من العمل التطوعي لتطعيم أكثر من مليار طفل في 122 دولة. ويتصدر الروتاري قيادة الجهد العالمي للقضاء على شلل الأطفال بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ، اليونيسيف والمراكز الأمريكية للحماية من الأمراض . تم تأسيس الروتاري في شيكاغو عام 1905 كأول منظمة خدمة تطوعية في العالم ومن ثم توسع بشكل سريع ليشمل العالم بأسره . والآن يجتمع أعضاء النوادي الروتارية أسبوعياً من أجل التخطيط لمشاريع خدمة المجتمع ، بحث مواضيع البيئة المحلية والعالمية بالإضافة إلى التمتع بالزمالة بين الأعضاء . إن نوادي الروتاري هي نواد غير سياسية ومفتوحة أمام كل الأعراق والثقافات والمعتقدات دون تمييز أو تحيز . في العالم العربي تقوم أندية الروتاري بمشاركة المجتمع المحلي في همومه وفي معالجة مشاكله وتوفير المياه النظيفة في المدارس والقرى وتأهيل القرى النائية المعدمة إضافة إلى تكفلها بعمليات القلب الجراحية للأطفال وتوفير العديد من حملات التوعية والتبرع لتوفير العلاج لأمراض السكري والسرطان والكبد والسل وغيرها والمساهمة في تخفيف وطأة أمراض المجتمع من تدخين وإدمان والعنف الأسري وطيش القيادة وغيرها . هذا وتولي الأندية إهتماماً خاصاً بتوفير مستلزمات المدارس والطلبة من كمبيوتر أو كتب أو مستلزمات الدراسة سنوياً . وتنشط الأندية بدعم المحتاجين لتعلم الحرف المختلفة أو  إرشاد الطلاب في إختيار المهن والحرف اللازمة لمجتمعاتهم . وتهتم بتزويد الجمعيات والمؤسسات الرسمية والخاصة بالأجهزة الطبية المتقدمة وسيارات الإسعاف وباصات النقل وغيرها من آلاف المشاريع سنوياً . www.rotary.org

ما هو الروتاري؟ موضة راجت حديثاً للمباهاة لا غيرعدل

الروتاري منظمة تطوعية تضم حوالي مليون و 200 ألف عضو من رجال وسيدات الأعمال وقادة مهنيين من جميع أنحاء العالم ، تجمعهم الرغبة في تقديم الخدمات الإنسانيةالمجردة من الهوي والاستعداد الدائم لبناء النية الحسنة والسلام في العالم . هناك أكثر من 34.000 نادي روتاري في العالم في أكثر من 200 دولة ومنطقة جغرافية وهذه الأندية تعمل وفقا لقوانين البلدان المشهرة فيها وتحت الإشراف المباشر للهيئة الادارية التي تشرف على النشاط التطوعي والجمعيات الأهلية في كل بلد ، وليس لأندية الروتاري أي أجندات سرية غير معلنة ، كما أن إجتماعاتها مفتوحة للجميع . وتقوم الأندية بتنفيذ مشاريع خدمية تعالج التحديات القائمة مثل : الأمية ، الامومة والطفولة ، الصحة ومنع ومقاومة وعلاج الامراض ، نقص المياه النظيفة والصرف الصحي، تنمية المجتمع ، السلام وفض المنازعات – مع الحث على المحافظة على أعلى المستويات الأخلاقية في حياتهم المهنية. الروتاريه له ممثل في الامم المتحدة وهو أكبر منظمة غير حكومية في العالم لتقديم المنح الدراسية الدولية ، حيث تقوم المؤسسة الروتارية التابعة للروتاري الدولي بمساعدة أكثر من 1000 طالب كل عام للدراسة في الخارج والعمل كسفراء للنوايا الحسنة في الدول التي يدرسون فيها . كما يشارك الروتاري مع سبع جامعات عالمية عريقة في تقديم الفرصة للمبعوثين للحصول على شهادة الماجستير في دراسات السلام وحل النزاعات . ويعتبر برنامج مكافحة شلل الأطفال (بوليو بلسPolio Plus) من أهم البرامج التي قامت وتقوم بها المؤسسة الروتارية حيث أنه عند الإنتهاء من القضاء على مرض شلل الأطفال يكون أعضاء أندية الروتاري قد قدموا ما يزيد عن مليار وربع المليار دولار أمريكي بالإضافة إلى ساعات لا تحصى من العمل التطوعي لتطعيم أكثر من مليار طفل في 122 دولة. وبذا يتصدر الروتاري قيادة الجهد العالمي للقضاء على شلل الأطفال بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ، صندوق اغاثة الطفولة (اليونيسيف) والمراكز الأمريكية للحماية من الأمراض . تأسس الروتاري في شيكاغو عام 1905 كأول منظمة خدمة تطوعية في العالم ومن ثم توسع بشكل سريع ليشمل العالم بأسره . والآن يجتمع أعضاء كل نادي روتاري أسبوعياً من أجل تخطيط وتنفيذ مشاريع خدمة المجتمع ، بحث تحسين البيئة بالإضافة إلى التمتع بالزمالة بين الأعضاء . إن نوادي الروتاري هي نواد غير سياسية ومفتوحة أمام كل الأعراق والثقافات والمعتقدات دون تمييز أو تحيز .

في العالم العربي تقوم أندية الروتاري منذ عام 1929 وحتي اليوم بمشاركة المجتمع المحلي في همومه وفي معالجة مشاكله ومحو الامية وتوفير المياه النظيفة في المدارس والقرى إضافة إلى تكفلها بعمليات القلب والعيون والاذن للأطفال وتوفير العديد من حملات التوعية والتبرع لتوفير العلاج لأمراض عديدة والمساهمة في تخفيف وطأة والتوعية ضد بعض العادات السيئة من تدخين وإدمان والعنف الأسري والرعونة في القيادة وغيرها .

هذا وتولي الأندية إهتماماً خاصاً بتوفير مستلزمات المدارس والطلبة من كمبيوتر أو كتب أو مستلزمات الدراسة سنوياً ولم تتوان عن توفير الدفء في الشتاء لالاف المعدمين بتوفير الكساء او البطاطين اليهم. وتنشط الأندية بدعم الباحثين عن فرص عمل لتعلم الحرف المختلفة أو إرشاد الطلاب في إختيار المهن والحرف اللازمة لمجتمعاتهم وكيفية التأهل الوظيفي . وتهتم نوادي الروتاري بتزويد الجمعيات والمؤسسات الرسمية والخاصة بالأجهزة الطبية المتقدمة وسيارات الإسعاف والنقل بل والاطراف الصناعية واجهزة الغسيل الكلوي وحضانات الاطفال المبتسرين وغيرها من آلاف المشاريع سنوياً . يمول الروتاريون مشروعاتهم من حر مالهم : زكاة المال من المسلمين و العشور من المسيحيين ولا يطلبون مقابلا لما يقدمونه من خدمات لمجتمعاتهم وبني وطنهم لان اساس عملهم هو "خير الناس انفعهم للناس".

عُد إلى صفحة "الروتاري الدولي".