نظير مشع مصطنع

النظير المشع المصطنع عبارة عن نظير مشع لا وجود له في الطبيعة، بحيث أنه لا توجد أي عملية أو آلية طبيعية تمكّن من إنتاجه، أو أنه غير ثابت بحيث أنه يتحلل انشطارياً في وقت قصير جداً. كمثال عليها التكنيشيوم-95 و البروميثيوم-146. إن العديد من هذه النظائر المشعة الاصطناعية تقضي دورة حياتها داخل الوقود النووي بحيث انها تنتج وتوجد وتفتى داخله.

محتويات

الإنتاجعدل

إن بعض النظائر المشعة المصطناعية يمكن الحصول عليها من قضبان الوقود النووي المستهلك في المفاعلات النووية، والتي تحوي على العديد من المنتجات الانشطارية. على سبيل المثال، يقدر بأنه حتى عام 1994، تم إنتاج حوالي 49,000 طن بيكريل (78 طن متري) من التكنيشيوم في المفاعلات النووية المختلفة، والتي بذلك تكون أكبر مصدر للتكنيشيوم في هذا الكون. [1]

تنتج بعض النظائر المشعة المصطنعة من تعريض النظائر الأم إلى إشعاع نيوتروني في المفاعلات النووية (على سبيل المثال ينتج Tc-97 من الإشعاع النيوتروتي لـ Ru-96)، أو بقذف النظائر الأم من جسيمات عالية الطاقة من معجل جسيمات. [2]

الاستخداماتعدل

تستخدم النظائر المشعة المصطنعة في الطب النووي من أجل تشخيص الأمراض مثل النظير المشع المصطنع للتكنيشيوم Tc-99m.

اقرأ ايضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Topics in current chemistry, vol 176, "Technetium in the environment"
  2. ^ Brookhaven National Laboratory, Medical Department, "Radioisotope Production."[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 06 يناير 2010 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن الكيمياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.