نظرية بي سي أس

نظرية بي سي أس أو نظرية باردين-كوبر-شريفر (التي سميت على اسم جون باردين وليون كوبر وجون روبرت شريفر) هي أول نظرية مجهرية للموصلية الفائقة منذ اكتشاف هايك كامرلينغ أونس عام 1911. تصف النظرية الموصلية الفائقة بأنها تأثير مجهري ناتج عن تكثيف أزواج كوبر.[1] تُستخدم النظرية أيضًا في الفيزياء النووية لوصف تفاعل الاقتران بين النيوكليونات في نواة الذرة.

Bardeen plaque uiuc.jpg

تم اقتراحه من قبل باردين وكوبر وشريفر في عام 1957؛ حصلوا على جائزة نوبل في الفيزياء لهذه النظرية في عام 1972.[2]

المراجععدل

  1. ^ Cooper, Leon N. (1956)، "Bound electron pairs in a degenerate Fermi gas"، فيزيكال ريفيو، 104 (4): 1189–1190، Bibcode:1956PhRv..104.1189C، doi:10.1103/PhysRev.104.1189.
  2. ^ "The Nobel Prize in Physics 1972"، Nobel Foundation، مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2008.