نظرية النشاط التاريخي الثقافي

نظرية النشاط التاريخي الثقافي (والتي تختصر إلى CHAT) هي الإطار النظري الذي يساعد على فهم وتحليل العلاقة بين الذهن البشري (ما يفكر فيه الناس وما يشعرون به) وبين النشاط البشري (ما يفعله الناس). ترجع أصول النظرية إلى مؤسسي المدرسة التاريخية الثقافية لعلم النفس الروسي؛ ليف فيغوتسكي وأليكسي ليونتيف. كانت وجهة نظر فيغوتسكي الفاحصة الهامة لديناميات الوعي هي أن يتسم بالذاتية بشكل أساسي، ويتشكل من خلال تاريخ الخبرة الثقافية والاجتماعية لكل فرد. وقد جذبت نظرية النشاط الاهتمام المتزايد بين الأكاديميين في شتى أنحاء العالم، منذ تسعينيات القرن العشرين على وجه خاص. وتُعرَّف النظرية في مكان آخر، بوصفها إطار عابر للتخصصات يهدف إلى دراسة كيفية تحويل البشر للواقع الاجتماعي والطبيعي، بما في ذلك أنفسهم، بشكل مقصود، إلى عملية مستمرة، قائمة تاريخيًا وثقافيًا بوساطة اجتماعية ومادية. وتتمثل الأفكار الأساسية في: (1) يسلك البشر بشكل جمعي، ويتعلمون عن طريق العمل، ويتواصلون من خلال أفعالهم؛ (2) يصنع البشر أدوات من كل نوع ويستخدمونها ويكيفونها من أجل التعلم والتواصل؛ (3) يحتل المجتمع مكانة مركزية بالنسبة لعملية خلق وتفسير المعنى –وهكذا بالنسبة لكافة أشكال التعلم والتواصل والسلوك. وصاغ مايكل كول مصطلح نظرية النشاط التاريخي الثقافي CHAT ونشره اوريو إنغستروم من أجل تدعيم وحدة ما تحول، بحلول تسعينيات القرن العشرين، إلى تيارات متعددة تعود لأعمال فيغوتسكي.[1][2][3][4][5][6][7][8][9][10][11][12][13][14][15][16][17][18][19][20][21]

نظرة عامة تاريخيةعدل

الأصول: روسيا الثوريةعدل

تعود النظرية بأصولها إلى المادية الجدلية والفلسفة الألمانية الكلاسيكية، وأعمال ليف فيغوتسكي وألكسي ليونتيف وألكسندر لوريا، المعروفين باسم «الترويكا المؤسِسة» (أو الثلاثية المؤسِسة) للمقاربة التاريخية الثقافية في علم النفس الاجتماعي. وقد صاغوا مفهوم النشاط أو الفعالية، متأثرين بروح أطروحات كارل ماركس عن فويرباخ، بمعنى «النشاط ذو الوسيط الأدواتي، الموجه نحو الهدف»، وبذلك يكونوا قد ابتعدوا بشكل جذري عن المدرسة السلوكية وعلم المُنعكسات الذين سيطروا على علم النفس في بواكير عشرينيات القرن العشرين. واستطاعوا تجاوز الثنائية الديكارتية بين الذات والموضوع وبين الداخلي والخارجي وبين الأشخاص والمجتمع وبين الوعي الداخلي للأفراد وعالم المجتمع الخارجي، عن طريق دمجهم لمفاهيم التاريخ والثقافة في فهم النشاط البشري. وقد نشر ليف فيغوتسكي، الذي أنشأ أصول علم النفس التاريخي الثقافي استنادًا على مفهوم التوسط، ستة كتب حول موضوعات سيكولوجية خلال حياته العملية والتي امتدت لعشر سنوات فقط. وتوفى فيغوتسكي نتيجة مرض السل في عام 1934 عن عمر يناهز 37 عامًا. عمل أليكسي ليونتيف مع ليف فيغوتسكي وألكسندر لوريا منذ عام 1924 وحتى عام 1930، وقد تعاونوا في تطوير علم نفسٍ ماركسي. ترك ليونتيف مجموعة فيغوتسكي في موسكو عام 1931، ليشغل منصبًا في خاركوف. وانضم إليه هناك علماء نفس محليون بما في ذلك بيوتر غالبيرين وبيوتر زينتشنكو. واستمر في العمل مع فيغوتسكي لبعض الوقت ولكن كان هناك شقاق في خاتمة المطاف على الرغم من أنهم استمروا في التواصل مع بعضهم البعض حول موضوعات علمية. عاد ليونتيف إلى موسكو في عام 1934. وعلى النقيض من الاعتقاد الشائع، فلم يُحظر عمل فيغوتسكي بحد ذاته أبدًا في روسيا السوفيتية خلال عهد ستالين. وأصبح أليكسي ليونتيف في عام 1950 رئيسًا لقسم علم النفس في كلية الفلسفة بجامعة لومونوسوف موسكو الحكومية (MGU). وأصبح هذا القسم كلية مستقلة في عام 1966 نتيجة لجهوده الشاقة بشكل أساسي. واستمر هناك حتى وفاته في عام 1979. أصبحت صياغة ليونتيف لنظرية النشاط، بعد عام 1962، هي الأساس الرسمي الجديد لعلم النفس السوفيتي. وحدث الاتصال مع الغرب، خلال العقدين بين تراجع قمع البحث العلمي في روسيا وبين موت أتباع فيغوتسكي.[22][23][24][25][26][27][28][29][30][31][32][33]

التطورات في الغربعدل

وصل مايكل كول، الذي كان طالب تبادل دراسي شابًا في الدراسات العليا في علم النفس بجامعة إنديانا، إلى موسكو في عام 1962، بغرض مهمة بحثية لمدة عام واحد تحت إشراف ألكسندر لوريا. كان مدركًا تمامًا للفجوة بين علم النفس الأمريكي وعلم النفس السوفيتي، ويُعد واحدًا من أوائل الغربيين الذين قدموا فكرة فيغوتسكي ولوريا إلى العالم الأنجلو-سكسوني. وتكفل ذلك بالإضافة التدفق المستمر من الكتب المترجمة من اللغة الروسية، بتشكل تدريجي لأساس صلب في علم النفس الثقافي في الغرب. قضى جيمس ويرتش، وهو باحث أمريكي آخر، عامًا في موسكو بوصفه زميل ما بعد الدكتوراة من أجل دراسة اللغويات وعلم النفس العصبي، وذلك بعد حصوله على درجة الدكتوراة من جامعة شيكاغو في عام 1975. أصبح ويرتش فيما بعد أحد أبرز الخبراء الغربيين في علم النفس السوفيتي. ويعتبر مركز بحث النشاط والنمو والتعلم الذي أسسه اوريو إنغستروم بجامعة هلسنكي (الذي يختصر إلى CRADLE)، من الأماكن الرئيسية بين المجموعات التي تدعم البحوث المتعلقة بنظرية النشاط التاريخي الثقافي. نظم اوريو إنغستروم في عام 1982 مؤتمرًا للنشاط، يُزعم بأنه المؤتمر الأول من نوعه في أوروبا، للتركيز على موضوعات التدريس والتعليم، وأُقيم المؤتمر في مدينة إسبو (فنلندا) بمشاركة الخبراء من بلدان أوروبا الغربية والشرقية على حد سواء. تلى ذلك مؤتمر آرهوس (الدنمارك) في عام 1983، ومؤتمر أوترخت (هولندا) في عام 1984. استضافت كلية الفنون في برلين الغربية في أكتوبر 1986، المؤتمر الدولي الأول في نظرية النشاط (ISCAR). وكان ذلك أيضًا المجهود الأول لجمع الباحثين والمُنظرين والفلاسفة تحت سقف واحد للعمل معًا في تراث علماء النفس السوفييت ليونتيف وفيغوتسكي. وعُقد المؤتمر الدولي الثاني في مدينة لاهتي (فنلندا) عام 1990. وأصبح هذا المؤتمر الدولي مؤسسةً قانونية رسمية لها لوائحها الداخلية في مدينة أمستردام عام 1992. وكان هناك مؤتمرات دولية أخرى في نظرية النشاط: روما 1993 وموسكو 1995 وآرهوس 1998 وأمستردام 2002، عندما دُمج مؤتمر البحوث السوسيو-ثقافية مع المؤتمر الدولي لنظرية النشاط. وتنظم المؤسسة المسئولة عن المؤتمر الدولي لنظرية النشاط (ISCAR) مؤتمرًا دوليًا كل ثلاث سنوات: إشبيلية (إسبانيا) 2005؛ سان دييجو (الولايات المتحدة) 2008؛ روما (إيطاليا) 2011؛ سدني (أستراليا) 2014؛ كيبك (كندا) 2017.[34][35][36][37][38][39][40][41]

تعززت النتائج المترتبة على نظرية النشاط في التطور التنظيمي في السنوات الأخير بشكل أكبر، نتيجة لأعمال فريق اوريو إنغستروم في مركز نظرية النشاط وأبحاث العمل التنموي (CATDWR) في جامعة هلسنكي، ونتيجة أيضًا لعمل مايكل كول في معمل الإدراك المعرفي البشري المقارن (LCHC) في حرم جامعة كاليفورينا بسان دييجو.[42][43][44]

المراجععدل

  1. ^ Or نظرية النشاط (AT), as it is also known. Kaptelinin & Nardi 2006، صفحة 36
  2. ^ Nardi 1996، صفحة 7 notes that activity theory is a "a research framework and set of perspectives", not a hard and fast methodology or strongly predictive single theory.
  3. ^ Daniels et al. 2010
  4. ^ Kaptelinin & Nardi 2006
  5. ^ Roth & Lee 2007، صفحة 192: "CHAT was conceived of as a concrete psychology immersed in everyday praxis": "consciousness is located in everyday practice: you are what you do" Nardi 1996، صفحة 7 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 3 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  6. ^ Yasnitsky, A. (2018). Vygotsky: An Intellectual Biography. London and New York: Routledge BOOK PREVIEW نسخة محفوظة 29 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ In the 1920s till the mid 1930s.
  8. ^ Leontiev may at times also be spelled as Leontyev and Leont'ev.
  9. ^ Engeström, Miettinen & Punamäki 1999
  10. ^ It is well known that the Soviet philosopher of psychology S.L.Rubinshtein, independently of Vygotsky's work, developed his own variant of activity as a philosophical and psychological theory. re: V. Lektorsky in Engeström, Miettinen & Punamäki 1999، صفحة 66;Brushlinskii, A. V. 2004 نسخة محفوظة 1 September 2014 at Archive.is. Engeström would be happy to also include [in the account of A.T.] reference to Luria, Zinchenko (father, Peter, and son, Vladimir), Elkonin, Davydov and Brushlinsky (as well as to various other figures who have influenced activity-theory in the West, such as Dewey, Mead, and Wittgenstein). Bakhurst 2009، صفحة 201
  11. ^ Political restrictions in its country of origin (Stalinist Russia) had suppressed the cultural-historical psychology – also known as the Vygotsky School – in the mid-thirties. This meant that the core "نظرية النشاط" concept remained confined to the field of psychology, although Blunden 2011, in "An Interdisciplinary Theory of Activity", argues that it has the potential to evolve as a genuinely interdisciplinary concept. See also Nussbaumer 2012، صفحة 37
  12. ^ Leontiev 1978
  13. ^ Activity Theory in a Nutshell. Ch 3 in Kaptelinin & Nardi 2006.
  14. ^ CHAT explicitly incorporates the mediation of activities by society, which means that it can be used to link concerns normally independently examined by sociologists of education and (social) psychologists. Roth & Lee 2007 and Roth, Radford & Lacroix 2012
  15. ^ Kaptelinin & Nardi 2006 Introduction
  16. ^ Vygotsky 1978
  17. ^ Cole 1996، صفحة 105
  18. ^ The activity theoretical framework, as recently as the 1990s, was still referred to as "one of the best kept secrets of academia" Engeström 1993، صفحة 64; Roth & Lee 2007، صفحة 188
  19. ^ Prominent among those currents are علم النفس الثقافي التاريخي, in use since the 1930s, and نظرية النشاط in use since the 1960s.
  20. ^ Stetsenko 2005
  21. ^ Yamagata-Lynch 2007
  22. ^ In particular Goethe's romantic science نسخة محفوظة 3 October 2015 على موقع واي باك مشين. ideas which were later taken up by جورج فيلهلم فريدريش هيغل. The meaning of "activity" in the conceptual sense is rooted in the German word Tätigkeit. Hegel is considered the first philosopher to point out that the development of humans' knowledge is not spiritually given, but developed in history from living and working in natural environments.
  23. ^ Blunden, A. 2012, "The Origins of Cultural Historical Activity Theory" نسخة محفوظة 27 January 2014 على موقع واي باك مشين. ; Blunden, A. Genealogy of CHAT (graph).
  24. ^ At the beginning of and into the mid-20th century, Psychology was dominated by schools of thought that ignored real life processes in psychological functioning (e.g. علم النفس الغشتالتي, سلوكية and معرفية).
  25. ^ "A human individual never reacts directly (or merely with inborn reflexes) to the environment. Consciousness and conscious action must be the central object of study for psychological science, since it is this that distinguishes humanity. The relationship between human agent and objects of environment is mediated by cultural means, tools and signs. Human action has a tripartite structure."(CRADLE 2009)
  26. ^ Vygotsky 1978، صفحة 40
  27. ^ Blunden 2011، صفحة 18
  28. ^ Veer and Valsiner, 1991 نسخة محفوظة 22 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ For a history of what came to be known as the Kharkov School of Psychology re: Yasnitsky & Ferrari, 2008 in: History of Psychology Vol. 11, No. 2, 101–121.
  30. ^ Fraser, J. & Yasnitsky, A. (2015). Deconstructing Vygotsky’s Victimization Narrative: A Re-Examination of the "Stalinist Suppression" of Vygotskian Theory. History of the Human Sciences, April 2015 28 (special issue on Vygotsky's legacy: "Vygotsky in His, Our and Future Times"): 128–153, doi:10.1177/0952695114560200 نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ When Stalin succeeded Lenin in 1924, the Soviet Union gradually turned into a dictatorship. This led to 30 years of stagnation during which intellectuals and academics who deviated from the Stalinist ideology were politically attacked for their work and eventually eliminated. Vygotsky's colleagues had to flee to Ukraine for safety. Sannino & Sutter, 2011 p. 563. Stalin died in 1953 and restrictions were subsequently gradually relaxed. نسخة محفوظة 19 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ Wertsch 1981
  33. ^ In the late 1970s, an entire generation of Soviet psychologists died: Luria and Meshcheryakov died in 1977, Leontiev and Ilienkov in 1979. (Ilienkov by his own hand. – see: Blunden, 2009 "Soviet Cultural Psychology" نسخة محفوظة 8 July 2015 على موقع واي باك مشين.).
  34. ^ The earliest books translated into English are Lev Vygotsky's "Thought and Language"(1962), Luria's "Cognitive Development" (1976), Leontiev's Activity, Consciousness, and Personality (1978) and Wertsch's "The Concept of Activity in Soviet Psychology" (1981). نسخة محفوظة 16 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Blunden, 2009 نسخة محفوظة 8 July 2015 على موقع واي باك مشين..
  36. ^ e.g.: Luria's "The Making of Mind" translated by Cole. نسخة محفوظة 15 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ "Historians may come to identify in Michael Cole the single most influential person for acquainting Western scholars to this tradition, both through his writings and through the mediating role of his Laboratory for Comparative Human Cognition (LCHC) at the University of California, San Diego" (Roth & Lee 2007، صفحة 190).
  38. ^ Other CHAT-based centers of research and learning: Oxford Center for Sociocultural and Activity Theory Research نسخة محفوظة 5 February 2015 على موقع واي باك مشين. (OSAT), International Society o Cultural and Activity Research(ISCAR), LCSD: Laboratory of Comparative Human Cognition (LCHC), Kansai University (Japan) CHAT: Center for Activity Theory. BERA British Educational Research Association[وصلة مكسورة] (CHAT Special Interest Group).
  39. ^ Other notable CHAT specialists: Jaan Valsiner (Estonian – جامعة كلارك), René van der Veer (Dutch – جامعة لايدن) and Dorothy (Dot) Robbins نسخة محفوظة 10 April 2015 على موقع واي باك مشين. (German– University of Central Missouri)
  40. ^ Carl Shames, 1989 "On a significant meeting in West Berlin" نسخة محفوظة 12 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ History of ISCRAT نسخة محفوظة 12 January 2005 على موقع واي باك مشين.(International Standing Conference for Research, on Activity Theory)[وصلة مكسورة]
  42. ^ (Selective) list of other CHAT-related research groups and centers: ATUL (Activity Theory Usability Laboratory at the جامعة ولونغونغ Australia – "Organisations and communities of the Knowledge Age"). ; CHAT (Center for Human Activity Theory, جامعة كانساي  [لغات أخرى], Japan – "Links with Helsinki, Bath and California"). ; OSAT نسخة محفوظة 5 February 2015 على موقع واي باك مشين. (Oxford Centre for Sociocultural and Activity Theory Research at جامعة أوكسفورد UK. – "Learning across the age range".) ; LIW (Learning in and for Interagency Working at the جامعة باث, UK – "Effective multiagency working".[وصلة مكسورة]
  43. ^ For other scholars/practitioners involved with CHAT see: "People in Cultural-Historical Activity Theory". نسخة محفوظة 21 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ now known as CRADLE, after the merger with the Centre for Research on Networked Learning and Knowledge Building at Helsinki "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 1 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)