نظاميات الشخصية

مساهمات في علم النفس والعلاج النفسي

نظاميات الشخصية هي مساهمة في علم نفس الشخصية والعلاج النفسي لخصها جيفري J. ماغناقیتا في عامي 2006 و 2009.[1][2] إنها دراسة العلاقات المتبادلة بين النظم الفرعية للشخصية وتضمهم في النظام الإيكولوجي بأكمله . يندرج هذا النموذج في الفئة المعقدة من النهج البيولوجي النفسي الاجتماعي للشخصية. في الأصل، صيغ مصطلح نظاميات الشخصية من قبل وليام غرانت دالستروم في عام 1972.[3]

نظاميات الشخصية

المراجععدل

  1. ^ Magnavita, Jeffrey J. (2009) Psychodynamic Family Psychotherapy: Toward Unified Relational Systematics. In Bray, James H., Stanton, Mark (Eds.) The Wiley-Blackwell Handbook of Family Psychology. John Wiley and Sons, ISBN 978-1-4051-6994-3.
  2. ^ Magnavita, Jeffrey J. (2006) Treating personality disorders [American Psychological Association Videotape]. Washington, DC: American Psychological Association
  3. ^ Dahlstrom, William Grant (1972) Personality systematics and the problem of types. General Learning Press
 
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.