نشا الذرة

نشا يشتق من حبوب الذُرة

نشا الذرة أو دقيق الذرة (بالإنجليزية: Corn Starch)‏ أو (بالإنجليزية: Maize starch)‏ أو بالإنجليزية البريطانية (بالإنجليزية: Corn flour)‏ هو النشا المشتق من حبوب الذرة.[1] يشتق النشا من سويداء بذرة الذرة. وهو عنصر غذائي شائع، وغالباَ ما يستخدم لتكثيف الصلصات أو الحساء، ولصنع شراب الذرة والسكريات الأخرى.[2] نشا الذرة متعدد الاستخدامات، سهل التعديل، وله استخدامات عديدة في الصناعة (مثل المواد اللاصقة، المنتجات الورقية، كعامل مضاد للالتصاق، وتصنيع المنسوجات).[3] له استخدامات طبية أيضاً، إذ يؤمّن الجلوكوز للأشخاص الذين يعانون من داء خزن الجليكوجين.[4]

نشا الذرة
Cornstarch mixed with water.jpg
مسحوق نشا الذرة
معلومات عامة
ينتج من
النوع
المكونات الرئيسية
maize (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
القيمة الغذائية
كمية التقديم
100 g
السعرات الحرارية
381
البروتينات
0.3
الدهون
0.1
الكاربوهيدرات
91
نشا الذرة ممزوج مع ماء

مثل العديد من المنتجات في شكل مسحوق، عندما تكون بكميات كبيرة فإنها تصبح خطيرة بسبب قابليتها للاشتعال. عند مزجه مع سائل، يمكن أن يعيد نشا الذرة ترتيب نفسه في شكل سائل غير نيوتني. على سبيل المثال، يؤدي إضافة الماء إلى تحويل نشا الذرة إلى مادة تُعرف باسم الأوبليك (سائل يصبح مؤقتاً كثيف وجامد عند تطبيق قوة عليه) بينما يؤدي إضافة الزيت إلى تحويل نشا الذرة إلى سائل كهربائي (ER). يمكن تفسير هذا المفهوم من خلال الخليط المسمى "هلام طحين الذرة".[5]

في التاريخعدل

 
إعلان تجاري لدقيق النشا في عام 1894 م بلندن.

حتى عام 1850 م، استخدم النشا في صنع سائل غسيل الملابس وغيره من الصناعات الأخرى.[6]

الاستخدامعدل

على الرغم من أن نشا الذرة يستخدم في الغالب للطبخ وكمادة منزلية، فإنه يستخدم لأغراض متعددة في العديد من الصناعات، بدءً من استخدامه كإضافات كيميائية لمنتجات معينة، إلى استخدامه كعلاج طبي لبعض الأمراض.

الطهيعدل

 
إعلان صادر عن إدارة الغذاء والدواء (الولايات المتحدة)، عام 1918، يشير إلى نشاء الذرة على أنه "مفيد" و"مغذي"

يستخدم نشا الذرة كعامل مُثخن للأطعمة ذات القوام السائل (على سبيل المثال: الحساء، الصلصات، المرق، والكاسترد)، وعادةً ما يتم ذلك عن طريق مزجه مع سائل منخفض الحرارة لتكوين معجون أو رَوبَة. يُفضل استخدامه أحياناً وحده دون الطحين لأنه يشكل مزيجاً شفافاً وليس عاتماً. عندما يتم تسخين النشا، تتفكك السلاسل الجزيئية، مما يسمح لها بالتصادم مع سلاسل النشا الأخرى لتشكل شبكة، مما يزيد سماكة السائل (جلتنة النشا "أي تحويل النشا لجيلاتين"). عادة ما يستخدم كعامل مانع للتكتل في مسحوق السكر (سكر البودرة أو الحلويات).

البديل الشائع هو نشا أروروت (نبات يُصنّع منه النشا)، الذي يحل محل نفس كمية نشا الذرة.[7]

يقلل منتجو الأغذية من تكاليف الإنتاج عن طريق إضافة كميات متفاوتة من نشا الذرة إلى الأطعمة، على سبيل المثال إضافته للجبن واللبن.[8]

تساعد الطبقة الخارجية الرقيقة من نشاء الذرة المغطية لأصابع الدجاج على زيادة امتصاص الزيت وقرمشة الدجاج في المراحل الأخيرة من القلي.[9]

غير الطهيعدل

قد يحتوي مسحوق الأطفال (بودرة الأطفال) على نشا الذرة من بين مكوناته.[10] كما يمكن استخدام نشا الذرة لتصنيع البلاستيك الحيوي وقد يستخدم في صناعة الوسائد الهوائية. يمكن صنع اللاصق من نشاء الذرة، ويعتبر نشا الذرة أحد المواد اللاصقة التي يمكن استخدامها لصنع عجينة الورق إذ يجف بلمعان خفيف مقارنة بنشا القمح. ويمكن استخدامه أيضاً كمادة لاصقة في حفظ الكتب والورق.

طبياًعدل

يعتبر نشا الذرة العامل المفضل كمضاد التصاق في المنتجات الطبية المصنوعة من اللاتكس الطبيعي، بما في ذلك الواقي الذكري، العازل الأنثوي، والقفازات الطبية.[11][12]

نشا الذرة له خصائص تمكنه من تأمين الجلوكوز للحفاظ على مستويات سكر الدم طبيعية في الأشخاص الذين يعانون من أدواء خزن الجليكوجين.[13] يمكن إدخال نشا الذرة إلى طعام الرضع بدءً من سن 6-12 شهر مما يمنع اضطرابات جلوكوز الدم.[14]

التصنيععدل

تُنقع الذرة لمدة 30 إلى 48 ساعة، مما يؤدي إلى تخميرها قليلاً. يفصل الرَشيم عن السويداء ويتم طحن هذين المكونين بشكل منفصل (لا يزالان منقوعين). بعد ذلك يستخلص النشا من كل منهما عن طريق الغسيل. في الغالب ينفصل النشا عن سائل نقع الذرة، الرشيم، الألياف، وغلوتين الذرة في فرازة دوامية مائية وأجهزة الطرد المركزي، ثم يتم تجفيفها. (تُستخدم البقايا من كل مرحلة كعلف للحيوانات ولصنع زيت الذرة أو تطبيقات أخرى) وتسمى هذه العملية بالطحن الرطب للذرة. أخيراً، يمكن تعديل النشا لأغراض محددة.[15]

الخطورةعدل

مثل العديد من المساحيق الأخرى، نشا الذرة عرضة للانفجار الغباري. حيث اُعتقد أن ارتفاع درجة حرارة مسحوق نشا الذرة في 27 يونيو 2015، أدى إلى انفجار فورموزا فن كوست في تايوان، على الرغم من التحذيرات على العبوات التي تشير إلى أن المادة قابلة للاشتعال.[16]

التسميةعدل

يسمى نشا الذرة (بالإنجليزية: Corn starch)‏ في الولايات المتحدة وكندا. يشير مصطلح طحين الذرة إلى دقيق الذرة (بالإنجليزية: Cornmeal)‏ المطحون جيداً؛ أو إلى دقيق ماسا. يطلق عليه اسم طحين الذرة (بالإنجليزية: Cornflour)‏ في المملكة المتحدة،[17] أيرلندا وبعض دول الكومنولث. متميزة في هذه البلدان عن دقيق الذرة.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ "Cornstarch | Definition of Cornstarch by Merriam-Webster". Merriam-webster.com. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Uses of Corn". www2.education.uiowa.edu. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Starch : chemistry and technology. Whistler, Roy Lester., BeMiller, James N., Paschall, Eugene F. (الطبعة 2nd). Orlando: Academic Press. 1984. Chap. 6, p. 121. ISBN 978-0-12-746270-7. OCLC 9155004. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: آخرون (link)
  4. ^ Gremse, D.A.; Bucuvalas, J. C.; Balistreri, W. F. (October 1990). "Efficacy of cornstarch therapy in type III glycogen-storage disease". The American Journal of Clinical Nutrition. 52 (4): 671–674. doi:10.1093/ajcn/52.4.671. ISSN 0002-9165. PMID 2403059. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "How to: make a liquid that's also a solid". bbc.co.uk. 2013-08-05. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Corn starch". Everything2. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Ingredient Substitution". JoyofBaking.com. 2007-09-11. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "High-Tech Shortcut To Greek Yogurt Leaves Purists Fuming". NPR.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Bilge Altunaker; Sepil Sahin; Gulum Sumnu (March 2004). "Functionality of batters containing different starch types for deep-fat frying of chicken nuggets". European Food Research and Technology. 218 (4): 318–322. doi:10.1007/s00217-003-0854-5. S2CID 93841327. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Manley, Duncan (1998). Biscuit, cookie and cracker manufacturing manuals – Manual 1 – Ingredients. Cambridge, England: Woodhead Publishing Limited. صفحة 34. ISBN 1-85573-292-0. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Women's health concerns prompt condom makers to stop using talc". The Free Lance-Star. January 11, 1996. صفحة D3. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016 – عبر Google News Archive Search. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Medical Glove Powder Report". Fda.gov. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "A Sweet Discovery". University of Florida Health. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "GSD Type 1". GSD Life. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "International Starch: Production of corn starch". Starch.dk. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Mullen, Jethro; Novak, Kathy; Kwon, K.J. "'All her skin was gone': Horrific aftermath of fireball at Taiwan water park". CNN. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "BBC – Food – Cornflour recipes". BBC. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)