افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يونيو 2019)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يونيو 2019)

نساء بلا ذاكرة هي رواية للروائية هدى درويش صدرت عام 2015 عن دار سما للنشر

نساء بلا ذاكرة
معلومات الكتاب
المؤلف هدى درويش
البلد الجزائر
اللغة عربية
الناشر دار سما للنشر ـ القاهرة
تاريخ النشر 2015
النوع الأدبي رواية
الموضوع اجتماعية رومانسية
التقديم
عدد الصفحات 202
الفريق
فنان الغلاف الرسام المغربي الاسباني داني زهير

ملخصعدل

تبدأ القصة برواية عن امرأة ذات فلسفة غريبة "متمردة" تؤمن بأن الغد دائما يجلب لنا ما يمكن له أن يغير مسرى حياتنا بأكملها و تلاحق حلمها في السلام الذاتي في أصعب مرحلة في تاريخ الجزائر الحديث و هي العشرية السوداء او كما تسمى في الجزائر بسنين الجمر[1] , و بطريقة سحرية تغامر بالسفر بعيدا عن وطنها الأم الجزائر و عن مدينتها الأصلية تحديدا مدينة وهران بالغرب الجزائري إلى مدينة سوسة بتونس ثم إلى فرنسا بمدينة كان و كل مدينة لها جزء خاص في الرواية المتكونة من ثلاثة أجزاء بعناوين بوهيمية : نصف حياة , جيتارة الحب , حكاية روز

وتبدأ الأحداث بالتداخل حينما تلتقي بزياد بطل العمل و هو احد كوادر السلك الديبلوماسي الجزائري بفرنسا "والذي يشبه بطلا خرافيا و عاشقا و يتصرف معها بشكل جنوني و خارق ينتهي بارتباطهما و أهذهما معا قرار العودة إلى أرض الوطن و التصالح مع ذكريات الماضي الأليم.[2]

اقتباسات من الروايةعدل

  • إلى كلّ امرأة أوجدتها الحياة بين حكايات القدر وحملتها موجات الأيام تائهةً بين المرافئ... من يومها وأنا على مكتبي أحاورُ الورق؛ لأجلي لأجلها...لأجلكِ...لأجل كل أنثى لم تولد بعد... من يومها و كل بهجة من بين ضلوعنا ترحل... إلى كل من تذكرهم هذه الرواية بصفات إيحائية... إلى العذبة "ماريا دال بيلار" التي أهدتْ كتاباتي صورة بلا ذاكرة .

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.