افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو_2010)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2010)

فنانون فلسطينيون |تاريخ=مايو_2010}} نزار العيسى فنان فلسطيني من مواليد الكويت العام 1964 مطرب وعازف يقيم في بريطانيا.

نزار العيسى
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1964 (العمر 54–55 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فنان  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

دائما ما تشكل فينا سنوات الأغتراب عجينه مختلفه وترسم لنا مسارا غير عادي، وهذا ما كان مع الفنان نزار العيسى. حديثنا يبدأ من هنا، من هذا الطفل اولاُ الذي ولد في ارض بعيدة بعيدة عن مدينته وربما قريبه من أحلامه، بعيدة عن رام الله وربما قريبه منها. هناك قضى سنوات عشرين من عمره تخللها الكثير من الامال. هل كان لنشأته يتيم الاب دورا في تشكيل موهبته. لقد كان لوالدته أكبر الاثر لاحقا في أنماء تلك الموهبة، إذ ان الفنان نزار العيسى يجمع ما بين الصوت العذب واتلحين الكتابة بحس وطني يفوق الوصف، كما ذكر لنا ان والدته خلقت تكوينا خاصا لمسار حياته. من الكويت إلى الأردن يجد نفسه يمتلك موهبه الصوت الغني بالإحساس والمصحوب بالتجربه وانامل تجيد العزف على العود والالات الأخرى.. ليتوجها بالدراسة ولتذهب به بعيدا هذه المرة

إلى بريطانيا وحقيقه ان طبيعه اي إنسان حنينه إلى موطنه مهما أحاطت به أساليب الحياة المترفة ومن هنا. ومن هذا الحنين يشدو نزار العيسى بالوطن وأغانيه. يقول نزار العيسى: حنيني إلى الوطن وعائلتي كان دائما ما يدفعني إلى ان اردد ان الغناء الوطني بكل اشكاله وتحولاته الزمنية وعلى اختلاف المكان أيضا يمثل شخصيه كل فلسطيني تباعد أو أُبعد قصراً عن وطنه ويمكن ان تكون الاغاني الوطنية التي كانت تمثل الثورة بحد ذاتها طريقا يوصلنا إلى ذلك الوطن، وفي نظري ليس هناك زمن للاغنيه الوطنية الملتزمه وان كان زمن الثورة هو زمان الطفرة الوطنية والغضب الشعبي، الا انه يبقى بداخلنا الإنسان الفلسطيني المطحون بغربته والمسربل بالبعد، والمصحوب بالامل والحنين للوطن وهذا يكفي ليكون هناك اغنيه وطنيه ملتزمه تحاكي زمنها وتمثل تطور قضاياه. يحضرنا ان نذكر كم للاغاني الوطنية الملتزمه من قاعدة جماهيريه في المهجر تخاطب شرائح مختلفه من الناس تختلف انتمائتهم وقد انخرطوا بمجتمع الغرب بكل ما فيه، وقد يكون المهجر بيئه جيدة لنمو الأغنية الوطنية لتوفر الجمهور العريض من المغتربين الباحثين عن رائحه الوطن في صوت فنان جاء ليحمله لهم على نغمات اغنيه وطنيه فقد تكون الغربه عاملا جيدة لنجاح الأغنية الوطنية الملتزمه بقضيته. الجدير بالذكر ان الفنان نزار العيسى كان قد شارك في العديد من من المهرجانات والاحتفالات الوطنية التي يحيها المغتربين والناشطين في هذا المجال في المهجر وربما شكلت تلك المهرجانات مسارا معينا لاغانيه والحانه وحتى لكلماته فيما بعد. يشارك الفنان نزار العيسى في المسرح الملتزم أيضا إذ كانت له مشاركه فاعله في المسرحية الإنجليزية أذهب إلى غزة وأشرب من البحر فهو صاحب الموسيقى التصويريه للمسرحية والغناء أيضا في المسرحية التي تحكي عن مأساة غزة وما تعانيه.

يشارك في التمثيل أيضا لما حصل ويحصل في غزة. ويبقى المشهد لهذا المناضل من نوع اخر فبيئه الاغتراب تتحول إلى لحنا تراثيا شجيا وخليط من الروزانا والاسمر اللون والجفرا ووين عارام الله تلك المجموعة الخالدة من التراث الشعبي حكايه أغنية سلامي لبلادي تلك المقطوعه البديعه نتاج اللجوء والاغتراب حكايتها يرويها نزار العيسى. أمي هي ملهمتي في هذه الأغنية حين كتبتها كان شوقي إليها يحركني لأمسك القلم واكتب فكانت سلامي لبلادي ولازالت الأغنية كلما امسك العود واغنيها اشعر بالاشتياق لكل ما هو فلسطيني. جاءت فكرة سلامي لبلادي في سنه 2003 في بدايه وجودي في لندن وكنت وقتها اشعر بالاشتياق الشديد لأمي ولوطني وقد استغرقت كتابتها ليله كامله حتى الصباح واستغرقت في وضع الالحان لها مدة شهر كامل وكانت أول مرة تغنى فيها الأغنية في مهرجان البحر المتوسط في إيطاليا وتمت ترجمتها إلى الإنجليزية والإيطاليه وهكذا كانت الأغنية نتيجه معاناتي في الغربه وشعور ببعد امي واهلي عني وربما كانت سلامي لبلادي رساله يرددها كل من كان يبتعد شبرا عن ارضه بغض النظر عن جنسيته فالحياة تضعنا تحت الاقامه الجبريه بعيد ا عن امان الوطن وخارج حدوده.. السبب في كتابه سلامي لبلادي هي امي وفلسطين فكلاهما وطني وكلاهما امي وقد قام بتوزيع هذه الأغنية الفنان المصري طارق سعيدوالفنان طارق مصري يقيم في بريطانيا موزع موسيقي قد سبق له المشاركة في اعادة احياء فرقه العاشقين الفلسطينية في لندن وكان لانامله الذهبية بصمه التوزيع الموسيقي لسلامي لبلادي كما كان له فضل التشجيع لانجاز الأغنية وظهورها بأفضل شكل

أحلم ان تنال الأغنية حقها من الشهرة والانتشار لما اشعر به من الاعتزاز والفخر بغناءها وبكل اغنيه تحمل اسم فلسطين لانها ام الجميع وستبقى كذلك.

[[تصنيف:]] http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A3%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%8A%D9%86