افتح القائمة الرئيسية

نذير رشيد

عضو مجلس الأعيان الأردني

نذير أحمد رشيد، سياسي وعسكري أردني، شغل عدّة مناصب أبرزها كان مديرًا للمخابرات الأردنية عام 1970، وعضوًا في مجلس الأعيان الأردني عام 1988، ووزيرًا للداخلية عام 1997. حصل على وسام الاستقلال من الدرجة الاولى.[1]

الفريق الركن
نذير رشيد
وزير الداخلية الأردني
في المنصب
1997 – 1998
العاهل الحسين بن طلال
رئيس الوزراء عبد السلام المجالي
رئيس المخابرات الأردنية
في المنصب
1970 – 1973
العاهل الحسين بن طلال
رئيس الوزراء وصفي التل
أحمد اللوزي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد رسول الكيلاني
محمد رسول الكيلاني Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 1929 (العمر 90 سنة)
السلط،  الأردن
الحياة العملية
المهنة موظف مدني  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

ولد نذير رشيد وهو من أصول سورية في مدينة السلط الأردنية في 19 يوليو عام 1929، أنهى دراسته الثانوية عام 1947 والتحق بالكلية العسكرية في بغداد، وتخرج منها في شهر يوليو عام 1950، حيث التحق بعد ذلك بالجيش العربي الأردني في أكتوبر من نفس العام. وعايش اغتيال الملك عبد الله الأول بن الحسين في المسجد الأقصى في يوليو عام 1951 ثم عايش بعدها الفترة القصرة لحكم الملك طلال بن عبد الله ثم ولاية الملك حسين بن طلال منذ بدايتها في الثاني من مايو عام 1953 وحتى وفاة الملك في السابع من فبراير عام 1999.[2]

كان من مؤسسي تنظيم الضباط الأحرار في الأردن عام 1951، واتُهم بالضلوع في المحاولة الانقلابية التي وقعت ضد الملك حسين في أبريل عام 1957، وصار مطلوبًا حيًا أو ميتًا، فهرب إلى سوريا، وبقي متنقلاً بينها وبين لبنان حتى صدر العفو الملكي العام عن جميع المعارضين المقيمين خارج الأردن في شهر مارس عام 1965، عاد بعد ذلك مباشرة إلى الأردن وأعيد إلى الخدمة العسكرية مرة أخرى ضابطًا في جهاز المخابرات الأردنية، وعُيّن مسؤولاً عن فرع إسرائيل في الدائرة، ورفع إلى رتبة مقدم بعد مضي ستة شهور.

عايش أحداث معركة الكرامة وكافة مراحل الصراع بين الفلسطينيين والدولة الأردنية وحتى اندلاع المواجهات الدامية بين الطرفين في شهر سبتمبر عام 1970، حيث أصبح نذير رشيد أحد المقربين من الملك حسين وعينه رئيسًا لجهاز المخابرات العامة. وفي شهر مارس عام 1973 ترك رئاسة المخابرات العامة وانتقل سفيرا للأردن في المغرب وحتى مايو أيار عام 1974 حيث تفرغ للعمل الخاص حتى عين عضوا في مجلس الأعيان عام 1989. ثم أعاده الملك حسين وزيرا للداخلية في حكومة عبد السلام المجالي الثالثة التي شكلت في شهر أبريل عام 1997 وأجريت في عهده الانتخابات التشريعية في شهر نوفمبر الثاني عام 1997.[2]

مصادرعدل

  1. ^ "السيرة الذاتية: نذير رشيد". رئاسة الوزراء الأردنية. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014. 
  2. أ ب خالد أبو الخير (12 مارس 2009). "نذير رشيد، مسيرة عاصفة للرجل الغامض". شركة المدى للصحافة والنشر. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية أردنية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.