افتح القائمة الرئيسية
ندفات ثلج مُتساقطة حديثاً.
صورة مجهرية لندفة ثلج طبيعية.

ندفة الثلج (بالإنجليزية: Snowflake)، هي عبارة عن بلورة جليدية واحدة حققت حجمًا كافيًا بعد اندماجها مع بلورات أخرى، ثم تسقط عبر الغلاف الجوي للأرض على صورة ثلج.[1][2][3] تتكون نتيجة تراكم البلورات في كتل هواء مفرطة التشبع عن طريق التحامها مع قطرات الماء السحابية فائقة البرودة، والتي تتجمد وتتراكم بشكل بلوري.

لغوياًعدل

الندفة في اللغة العربية هي القليلُ من الشيء. يقال : سقاني نُدْفَةَ لَبَن[4]. أما ندْفة الثلج فهي ما ينزل منه شفّافًا كالقطن. وعلمياً هي ترجمة لكلمة snowflake التي هي عبارة عن كريستالة أحادية من الثلج أو تجمع لعدد من الكريستالات التي تتساقط في الغلاف الجوي للأرض.

تشكل الندفعدل

يبدأ تشكل ندف الثلج المتساقط بتجمد قطرات ميكروسكوبية للغيوم الماطرة نتيجة انخفاض درجات الحرارة.

 
رسم تقريبي لكريستالات الثلج لرينيه ديكارت

أشكال الندف ولونهاعدل

تختلف أحجام وأشكال ندف الثلج الكريستالية وتتغير هذه الأشكال والأحجام خلال انتقال الندف الثلجية عبر طبقات الجو المختلفة في حرارتها ورطوبتهاوهي رغم ظهورها بلون أبيض إلا أنها شفافة كالكريستال حقيقة لكنها تكتسب اللون الأبيض بسبب الانعكاس العشوائي للضوء.

التفردعدل

يقال بأنه لا يوجد ندفتا ثلج متشابهتين وحتى مع إمكانية تحقق التشابه بين ندف الثلج الساقطة لكن من شبه المستحيل الحصول على ندفتين متشابهتين بالتقاطهما عشوائياً. وسبب هذا التباين هو التغيرات العديدة في درجات الحرارة والرطوبة التي تتعرض لها كريستالات الثلج المتساقطة نحو الأرض. لقد قام المصور الفوتغرافي ويلسون بينتلي بمحاولة إيجاد ندف ثلجية متطابقة بتصوير الآلاف منها منذالعام 1885 فأثبت التنوع الواسع للكريستالات المتشكلة

المراجععدل

  1. ^ Knight, C.; Knight, N. (1973). Snow crystals. Scientific American, vol. 228, no. 1, pp. 100–107.
  2. ^ Hobbs, P.V. 1974. Ice Physics. Oxford: Clarendon Press.
  3. ^ Broad، William J. (2007-03-20). "Giant Snowflakes as Big as Frisbees? Could Be". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2011-11-04. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2009. 
  4. ^ المعجم الوسيط
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع متعلّق بالبيئة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.