نجاح العبد الله

نجاح العبد الله (1 أبريل 1939 - 13 يناير 2003 [1])، ممثلة سورية من مواليد بلدة حيش في محافظة إدلب، كان فيلم الشمس في يوم غائم عام 1985 أول أعمالها ويبقى مسلسل الزير سالم عام 2000 أحد أفضل وأشهر أدوارها على الإطلاق حيث شاركت بدور ضباع أخت الزير سالم.

نجاح العبد الله
نجاح العبد لله.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1 أبريل 1939(1939-04-01)
حيش، سوريا
الوفاة 13 يناير 2003 (63 سنة)
سوريا
الجنسية  سوريا
الحياة العملية
الأدوار المهمة ضباع في مسلسل الزير سالم
المهنة ممثلة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
المواقع
السينما.كوم صفحتها على موقع السينما

حياتها الشخصيةعدل

غادرت مقعد الدراسة، وهي في الصف الرابع الابتدائي، وأصبحت زوجة في الرابعة عشرة من العمر، وغدت أماُ وفي السن ذاتها كان الطلاق، وفي السادسة عشرة من العمر، تنخرط نجاح في معمعة الحياة، عاملة في معمل (الريجي) بمدينة حماه.

كان والدها العسكري ينتقل من مكان إلى آخر في أرجاء البلاد، تحمل ابنها الصغير وتسير مع عائلتها في ترحال طويل، من طرطوس إلى الغاب، ثم القنيطرة وقطنا وأخيراً دمشق، حيث تبدأ العائلة بالاستقرار تدريجياً.

ومرة أخرى عاملة في (ريجي دمشق) وهنا في هذا المكان سمعت لأول مرة عن المسرح وتقدمت مع بعض الزميلات في المعمل إلى لجنة القبول في الفرقة المسرحية، وتقول نجاح في ذلك: «شخصياً لم أعرف سبب تقدمي لهذه الفرقة يوماً، إذ دفعتني إحدى الزميلات إلى ذلك، فوجئت بأني نجحت، ولكن المفاجأة الأكبر هي أني أحببت هذا المكان الساحر الذي يُسمى المسرح».[2]

مسيرتها المهنيةعدل

مع تأسيس المسرح العمالي في أوائل السبعينيات، واكبت نجاح انطلاقته، وكانت نجمته في عروض كثيرة، على مدى سنوات وخلال ذلك أخذت نجاح تقرأ، وتلتهم الكتب قصة ورواية ومسرحاً وشعراً، للتعويض عما فات، وكي تصقل ملكاتها وكان لها في المسرح الفلسطيني أيضاً بصمات.

في صيف 1985، كان المخرج السوري ريمون بطرس يعمل مع المخرج السينمائي الراحل محمد شاهين، بصفة مخرج مساعد في فيلم الشمس في يوم غائم، المأخوذ عن رواية بالاسم ذاته للكاتب حنا مينه فاقترح في ذلك الحين على شاهين اسم نجاح العبد الله ضمن قائمة الممثلين المرشحين للعمل في الفيلم وتعرف عليها شاهين في المؤسسة العامة للسينما، وكانت مساحة دورها لا تتجاوز بضعة مشاهد وكان الدور على صغره علامة مميزة في الفيلم.

وتتابع نجاح مسيرتها الفنية في المسرح والسينما والتلفزيون وتتألق، وتشارك في العديد من المهرجانات المحلية والعربية، وتنجح في كسب محبة ملايين المشاهدين العرب وتقديرهم.

في عام 1989، تعاونت مرة أخرى مع المخرج السوري ريمون بطرس في فيلم الطحالب ولعبت فيه دور الأخت الكبرى للإخوة الذين يتصارعون على الميراث وينتهي الصراع بمصرع اثنين من إخوتها، ويكون صوت نجاح المفجوع، الذي مازال في البال حتى اليوم.

وفي صيف عام 1996، اقترح عليها دور (أم عزمي) الأم الفلسطينية النازحة مع عائلتها إلى حماه بعد النكبة في فيلم الترحال، ودون تردد قبلت نجاح الدور رغم أنه عبارة عن مشهدين فقط قبلت وكان الدور بمشهديه شاهداً على غنى موهبتها، وقدرتها اللامتناهية على العطاء.

من أعمالهاعدل

في السينماعدل

في التلفزيون[3]عدل

  • عريس الهنا 1984
  • الطبيبة 1988
  • عيون ترقب الزمن 1989
  • وادي الغزلان 1990
  • هجرة القلوب إلى القلوب 1991 بدور (أم صالح)
  • الشريد 1992
  • المهر الدامي 1994
  • حوش المصاطب 1995 بدور (أم بركة)
  • سماح 1995
  • الراية والغيث 1996
  • خيمة على الطريق 1996
  • العبابيد 1997 بدور (أم نرجس)
  • العوسج 1997 بدور (الخالة مريم)
  • البحر أيوب 1998
  • الدرب الشائك 1998
  • رمح النار 1999 بدور (جفرا الجدة)
  • أين الطريق 1999
  • المسلوب 2001 بدور (أم شامان)
  • أحلام لا تموت 2001
  • مقامات بديع الزمان الهمذاني 2001

المراجععدل

  1. ^ نجاح العبد الله .. المعمدة بالحزن !، الجمل، دخل في 20 نوفمبر 2012 نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "نجاح العبد الله .. الفنانة السورية التي أعطت مفهوماً رفيعاً للنجومية – جريدة البعث". مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "نجاح العبدالله - تمثيل فيلموجرافيا، صور، فيديو". elCinema.com. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)