نتوء ظهري متلاصق

وصف وتشريح

النتوء الظهري المتلاصق (proximodorsal Process) هو عبارة عن إحدى سمات جمجمة الأركوصورات (archosaurs). وقد يكون زوجًا من الألسنة أو الشفير (flanges) ذي الشكل النصلي الموجود في الحُوض، وهو يعمل كنقطة تثبيت لربط عضلات القدم. وهذا النتوء له أهمية خاصة في التشريح والتشريح المقارن لطيور الحُقبة الوُسطى وديناصورات المانيرابتورا (maniraptora). ويتكون الحُوض من ثلاثة أزواج عظمية وعجُز (sacrum). والأزواج العظمية الثلاثة هي العظمة الحُرقُفية (ilium) والعظمة الإسكية (ischium) وعظمة العانة (pubis). ويُمكن أن يوجد في العظمة الإسكية نتوء مُسِد (obturator process) و/أو نتوء ظهري متلاصق. وتتمثل الحالة البدائية الأكثر شيوعًا في عدم وجود نتوء ظهري متلاصق، ولكن يوجد نتوء مُسِد كبير. ففي الطيور البدائية تكون العظمة الإسكية عادةً بها نتوء مُسِد صغير يكاد يكون معدومًا أو نتوء ظهري متلاصق كبير ومستطيل الشكل يمتد إلى العظم الحُرقُفي. وهذا هو الوضع القائم في طيور الأركيوبيتركس (Archaeopteryx) والكونفيوشسورنيس (Confuciusornis) والإنانشيونيثينس (enantiornithines).[1] أما الدرومايوصوريات (dromaeosaurs) الموجودة في أمريكا الجنوبية والتي تسمى آنينلاجيني (unenlagiinae) فتكون في حالة متوسطة[2] بين الاثنين، حيث يكون لديها نتوء مُسِد كبير ونتوء ظهري متلاصق.[3]

انظر أيضًاعدل

  • العظم فوق العاني
  • تطور الثدييات

مراجععدل

  1. ^ Witmer, Lawrence M. (2002) "The Debate on Avian Ancestry: Phylogeny, Function, and Fossils." pp. 3-30 in "Mesozoic Birds: above the heads of dinosaurs" Chiappe, L.M.، and Witmer, L.M. (eds.) University of California Press, Berkeley.
  2. ^ Forster, Catherine, Sampson, Scott D.، Chiappe, Luis M.، Krause, David W. (1998) "The Theropod Ancestry of Birds:New Evidence from the Late Cretaceous of Madagascar" "Nature" 279:1915-1919. 20 march 1998
  3. ^ Makovicky, Peter J.، Apestguia, Sebastian, Agnolin, Frederico L. (2005) "The earliest dromaeosaurid theropod from South America" "Nature" 437:1007-1011 13 October 2005.


 
هذه بذرة مقالة عن علم التشريح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.