نبع جعيتا

N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أكتوبر 2013)

[1] هو نبع موسمي ينبع من سفح الجبل في المنطقة التي يحمل إسمها والواقعة في جنوب قرية مرستي في أعالي الشوف في جبل لبنان. يرتبط وجوده برواية تاريخية ويعود تاريخ وجوده إلى مرحلة موغلة في التاريخ تعود الي تكون المنطقة المحيطة جغرافياً.تتدفق مياهه بقوّة في بداية فصل الربيع ، وتستمر حوالي شهرين أو أكثر بقليل. ثم تشحّ تدريجيّاً و تجف في منتصف شهر حزيران.تتدّفق مياه هذا النبع الصافية العذبة من أسفل صخرة ضخمة لا مثيل لها وتحمل معاني طبيعية فريدة، عليها آثار أصابع عملاقة، وأخاديد كأنها مقصوصة بحدّ السيف. تقول الرواية أن إثنين من الأنبياء كانا يمرّان في تللك الجبال، ورغب احدهما بشربة ماء، فانبرى الثاني وضرب الصخرة بكفّه وبحد السيف، فتفجرّت المياه. وينبع من قلب صخرة كبيرة. في أذار ونيسان من كل سنة يتوافد السياح والزوار إلى نبع جعيتا من مناطق مختلفة من لبنان والعالم، يتبرّكون بزيارة النبع، ويعبؤون الأوعية ويغتسلون، ويتناولون طعامهم قربه في ظل أشجار السنديان الضخمة.

المرجععدل

  1. ^ أخبار لبنان على غوغل نيوز
 
هذه بذرة مقالة عن لبنان بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.