ناكانو تاكيكو

مقاتلة ساموراي يابانية

ناكانو تاكيكو (باليابانية:中野 竹子، الروماجي:Nakano Takeko)، محاربة يابانية من محاربي مقاطعة آيزو حاربت وقتلت في حرب بوشين.

ناكانو تاكيكو
中野 竹子
Nakano-Takeko-Portrait-Hokaiji-Temple-Kyoto.png
ناكانو تاكيكو، محاربة في معركة آيزو.

معلومات شخصية
الميلاد ابريل 1847
إيدو, اليابان
الوفاة 16 أكتوبر 1868 (21 سنة)
آيزو [الإنجليزية], اليابان
مكان الدفن الرأس: معبد هوكاي، ازوبانغي، فوكوشيما، اليابان
معالم نصب تذكاري
تمثال شخصي
مواطنة Flag of Japan.svg اليابان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أقرباء ناكانو هيناي (أب)
ناكانو كوكو (أم)
ناكانو تويومي (أخ)
ناكانو يوكو (أخت)
اكاوكا دايسوكي (مدرب)
الحياة العملية
المهنة مقاتلة ومدربة فنون قتال.
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1868
الولاء إقطاعية آيزو [الإنجليزية]
الفرع جوشيتاي (الفيلق النسائي)
المعارك والحروب معركة ايزو [الإنجليزية]

تاريخياًعدل

ولدت ناكانو تاكيكو في ايدو (طوكيو حالياً) وهي الابنة الكبرى لمسؤول منطقة آيزو ناكانو هيناي وزوجته كوكو، تدربت بشكل تدريجي على فنون القتال وادب التعامل، عرفت بالذكاء منذ صغرها حتى انها كانت تحفظ قصائد "أوغورا هياكونين إيشو [الإنجليزية]" بشكل كامل دون أن تخطئ في اي شخصية من شخصياتها المئة وهي بعمر الخامسة والسادسة، تبناها مدربها ومعلمها دايسكي اكاوكا (تادايوشي)[1] عملت معه كمدربة لفنون القتال خلال الستينات من القرن التاسع العشر ثم دخلت منطقة آيزو [الإنجليزية] أول مرة عام 1868 خلال الحرب.[1]

خلال معركة آيزو قاتلت بإستخدام الناغيناتا (سلاح ياباني طويل يشبه الرمح) وتزعمت فيلق حربي نسائي متكون من 20-30 امرأة من بينهن أمها وأختها، قاتلن في المعركة بشكل مستقل غير رسمي حيث لم يسمح كبار قادة آيزو من ضمهم إلى الجيش بشكل رسمي،[2] لكنها إنضمت إلى قوات آيزو في معركة جسر ياناغي وبعد رفض قائد القوات طلبها للإنضمام لهم هددت بأنها ستقوم بالانتحار بالهاراكيري إذا لم يسمح لهن بالانضمام، وبالفعل سمح لهن بالانضمام إلى المعركة وأخذن دور الصدارة بالهجوم على قوات جيش الامبراطورية اليابانية، لاحقاً سمي هذا الفيلق بإسم (جوشي-تاي ومعناه "الوحدة النسائية").

الوفاةعدل

خلال قيادتها لهجوم شبه انتحاري ضد جيش اليابان الإمبراطوري المسلح بالبنادق وجنود مقاطعة اوغاكي [الإنجليزية] أرعبت الفرقة النسائية العدو بالقوة الكبيرة التي لديهن واسقطن الكثير من رجال جيش الامبراطورية وحسب شهود العيان كانت قد قتلت 5 أو 6 جنود بإستخدام الناغيناتا قبل أن تتلقى رصاصة قاتلة في صدرها وبدلاً من السماح للاعداء بالحصول على رأسها كمكافأة الانتصار بالمعركة طلبت من شقيقتها يوكو أن تقطع رأسها حال موتها ثم تدفنه في مكان آخر، وفعلاً قامت شقيقتها بدفن رأسها في معبد هوكاي (حالياً: ايزوبانغي [الإنجليزية] ضمن فوكوشيما) تحت شجرة صنوبر وكان عمرها عند موتها 21 عام.[3][1]

تكريمعدل

تم إنشاء نصب تذكاري لها وتمثال قرب قبرها في معبد هوكاي شارك في بنائه سكان من آيزو مبينهم ديوا شيغيتو [الإنجليزية] والذي أصبح لاحقاً ادميرال في البحرية الامبراطورية اليابانية.

 
تمثال ناكانو تاكيكو في معبد هوكاي قرب ضريحها.
 
نصب تذكاري لناكانو تاكيكو.

طالع أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت Yamakawa Kenjirō; Munekawa Toraji (1926). Hoshū Aizu Byakkotai jūkyūshi-den. Wakamatsu: Aizu Chōrei Gikai. pp. 63–64.
  2. ^ Hoshi Ryōichi (2006). Onnatachi no Aizusensō. Tokyo: Heibonsha. p. 80.
  3. ^ HOFFMAN, MICHAEL. "Women warriors of Japan". The Japan Times. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)