ناظم كزار

سياسي عراقي

ناظم كزار لازم العيساوي،[3] وُلد عام 1940 في بغداد، وكان يشغل منصب مدير الأمن العام في زمن الرئيس أحمد حسن البكر،[4] ولقد حاول القيام بانقلاب لقتل الرئيس أحمد حسن البكر ونائبه صدام حسين في الأول من تموز من عام 1973، واعدم بعد فشل الانقلاب.

ناظم كزار
ناظم كزار.JPG

معلومات شخصية
الميلاد 1940
بغداد
الوفاة 1973
بغداد
سبب الوفاة الاعدام
مكان الدفن بغداد
الإقامة بغداد سبع أبكار[1]
الجنسية عراقي
الكنية أبو حَرُب[2]
العرق عربي
الديانة مسلم
الحياة العملية
المهنة مدير الأمن العام
الحزب حزب البعث العربي الإشتراكي

ولقد اعلن احباط مؤامرة للإطاحة بنظام الحكم في منتصف عام 1973، قادها الرجل الذي كان يتصدر مهمة أمن البلاد والنظام السياسي، ناظم كزار مدير الأمن العام الذي طالما قُتل ناس تحت قبضته بتهمة التآمر والتأليب ضد السلطة الحاكمة.

كان الرئيس البكر يومئذ في زيارة رسمية إلى بولونيا وبلغاريا، وكان من المقرر أن يعود إلى البلاد في يوم السبت 30 حزيران 1973، لكن طائرته تأخرت لمدة ثلاث ساعات عن موعدها المحدد، وتبين في ما بعد أن تأخر طائرة البكر كان بسبب استمرار المباحثات بين الرئيس العراقي والرئيس البولوني، كما حدث تأخير آخر في مصيف فارنا البلغاري، حيث توقفت طائرة البكر للتزود بالوقود، ولان الحكومة البلغارية نظمت للبكر عند وصوله إلى المصيف استقبالا رسمياً حضره نيابة عن الرئيس البلغاري جيفكوف، نائب رئيس وزراء بلغاريا تسولوف. ويبدو أن تسولوف أصر على أن يزور البكر المصيف والتجول في المدينة، ثم حضور حفل استقبال قصير في الفندق الرئيس في تلك المدينة.

وصلت طائرة البكر إلى مطار بغداد الدولي عند الساعة السابعة والدقيقة الخمسين، وجرى استقبال رسمي له حضره اركان النظام والوزراء، وسلم البكر عليهم فرداً فرداً، ثم توجه مع نائبه صدام حسين إلى سيارة كانت تنتظره على مدرج المطار، حيث اقلتهما وغادرا المطار معاً.

وفقاً لرواية الناطق الرسمي، فإن ناظم كزار كان يراقب ما يحدث في المطار، من خلال شاشة التلفاز، غير ان تأخر طائرة البكر، وانتقال التلفاز إلى بث وقائع تخرج طلبة جامعة بغداد في ملعب الكشافة، قد "أفزع" "المتآمرين"، فولوا الأدبار، ونتيجة لذلك، اصاب الذعر والهلع ناظم كزار، فحاول الفرار مع مجموعة معه باتجاه الحدود الإيرانية عن طريق منفذ زرباطية، غير ان قوات الجيش والشرطة، ومعها بعض أفراد الأجهزة الحزبية ألقت القبض عليه بعد أن تمكن من قتل وزير الدفاع، وأصابة وزير الداخلية في يده. وربما تكون هناك روايات أخرى لما جرى، لكن القاعدة المعروفة دائماً ان "الغالب" يفرض روايته على واقع الأحداث، فيما التفاصيل الأخرى تبقى طي الكتمان.

أصله ومسكنهعدل

كان أجداده في ناحية الشطانية التابعة لقضاء الميمونة، وكان يسكن أولاً في الكسرة ثم تحولت عائلته إلى الشيخ عمر ثم إلى سبع أبكار.[5]

وفاتهعدل

لا يعلم بالتحديد تاريخ وكيفية وفاته ولكنه قيل انه أعدم بعد التعذيب في أحد السجون بأمر من صدام حسين، حيث جرى التحقيق مع ناظم كزار في مكاتب " العلاقات " من قبل سعدون شاكر بحضور صدام حسين واعدم مع جماعته بعد يومين من التحقيق معهم.[6]

المصادرعدل

  1. ^ ::::: جريدة المشرق ::::: أحمد حسن البكر .. ودوره في تاريخ العراق السياسي الحديث (1914م – 1982م) شقيقه : ناظم كزار وعبد الخالق بعثيان متجردان من الاطماع المادية نسخة محفوظة 13 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ News, WWW SahafahN Net CMS (2018-12-24). "صحافة نت الجديد : راشدي وچلاق". صحافة نت الجديد. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "::::: جريدة المشرق ::::: عرض وتعليق حول كتاب ( ناظم كزار . . سيرة أقوى مدير أمن عام في تاريخ العراق السياسي الحديث ) أبــرز ضحــايـا قصــر النهايــة". www.almashriqnews.com. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ فيه 30 غرفة لإغتصاب النساء وأحواض للتيزاب وكلاب شرسة ومثرمة | وكالة كنوز ميديا نسخة محفوظة 12 2يناير7 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ناظم كزار... السيرة الشخصية والسياسية.، الثالثة - متابعة وتعليق ابو ناديا نسخة محفوظة 03 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ اسرار تنشر للمرة الاولى عن محاولة ناظم كزار اغتيال البكر وصدام نسخة محفوظة 18 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.