نارودنايا فوليا

منظمة سياسية في الإمبراطورية الروسية

نارودنايا فوليا (بالروسية: Народная воля)، وتعني بالعربية الإرادة الشعبية، هي منظمة روسية سياسية ثورية لاقت شهرة كبيرة لاغتيالها للقيصر ألكسندر الثاني وبسبب سريتها وقوتها مقارنة بالمنظمات التحررية الأخرى في الإمبراطورية الروسية.[1] كان للمنظمة لجنة تنفيذية بها الكسندر ميخائيلوف، ألكسندر كيفاتوفسكي، اندريه زيليابوي، صوفيا بيروفسكايا، فيرا فينجر، نيكولاي موروزوف، ميخائيل فرولنكو، ليف تيخوميروف، الكسندر بارانيكوف، آنا ياكيموفا، ماريا أوشانينا.

نارودنايا فوليا
Narodnaya-volya.png
 

البلد Flag of Russia.svg الإمبراطورية الروسية  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس يونيو 1879  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
انحل عام مارس 1887  تعديل قيمة خاصية (P576) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي سانت بطرسبرغ،  وموسكو  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الأيديولوجيا إرهاب يساري،  واشتراكية ثورية،  واشتراكية زراعية  تعديل قيمة خاصية (P1142) في ويكي بيانات

كانت اللجنة التنفيذية مسؤولة عن شبكة من المنظمات المحلية والخاصة (التي تتألف من العمال والطلاب وأفراد من الجيش). في 1879-1883 ، كان لنارودنايا فوليا ما يقرب فرع في خمسين مدينة، ولا سيما في أوكرانيا ومنطقة الفولغا. على الرغم من أن عدد أعضائها لم يتجاوز 00 ، كان نارودنايا فوليا بضعة آلاف من الأتباع.

التاريخعدل

 
Mark Andreyevich Natanson (1851–1919) was one of the founders of Zemlya i Volya, predecessor of Narodnaya Volya.
 
Zemlya i Volya member Alexsandr Konstantinovich Soloviev (1846–1879) was executed after failing to shoot Tsar Alexander II.

اغتيال القيصر ألكسندر الثانيعدل

انظر إلى اغتيال ألكسندر الثاني قيصر روسيا.

مراجععدل

  1. ^ texte intégral. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.