نادية حمزة (بالإنجليزية: Nadia Hamza)‏ (مواليد بورسعيد 1939) [1] هي مخرجة ومنتجة وكاتبة سيناريو مصرية. قبل الإخراج، عملت نادية حمزة كاتبة سيناريو ومساعد ومنتج.[2] أصبحت مخرجة وكاتبة سيناريو ناجحة معروفة بصنع أفلام مع بطلات تناقش تطلعات المرأة وتجاربها. في عام 1994 أسست شركة الإنتاج الخاصة بها، سفن ستار ستوديو (بالإنجليزية: Seven Stars Studio)‏ وبدأت تتعاون مع صانعي أفلام مصريين آخرين. [1] تعتقد نادية أن المخرجة تختلف عن نظيرها الذكر فيما يتعلق بموضوع الفيلم وكيفية تعاملهن واستخدامهن مع الكاميرا. اشتهرت بتصوير المرأة وتحدي وجهات النظر المجتمعية حول المرأة العاملة. لقد تم تصوير شخصيتها النسائية على أنها فائزة وتركز على قضايا المرأة، وخاصة النساء العاملات.

نادية حمزة
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1939 (العمر 84–85 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بورسعيد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة مصر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مخرجة أفلام،  وكاتبة سيناريو،  ومنتجة أفلام،  وصانعة أفلام،  وكاتِبة،  وصحافية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم اللهجة المصرية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  واللهجة المصرية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

الحياة المبكرة عدل

ولدت نادية حمزة في مدينة بورسعيد شمال القاهرة عام 1939. عملت حمزة كصحافية في قسم الفنون بجريدة «الجمهورية» عندما انتقلت عائلتها إلى القاهرة.[3] حصلت لاحقًا على وظيفة في مجلة مصرية شهيرة، «الكواكب»، الأمر الذي دفعها إلى إقامة علاقات مع الفنانين والممثلين والمنتجين ومخرجي الأفلام. أخذت دورة في كتابة السيناريو في معهد السينما وأصبحت مساعدة لمعلمها نيازي مصطفى الذي كان أيضًا مخرج أفلام. [3] وعد مصطفى حمزة بأنه سيوظفها كمساعدة للمخرج بمجرد انتهائها من الدورة وعملوا لاحقًا على فيلم معًا.

مهنة عدل

لاقى فيلمها الروائي الطويل الأول والمخرج الأول، بحر الأوهام (1984)، استحسان النقاد من شمال إفريقيا والشرق الأوسط. بدأت نادية في إخراج وإنتاج فيلم جديد كل عام مع النساء في عام 1985، نساء خلف القضبان في 1986، حق امرأة في 1987، المرأة والقانون 1988، امرأة للاسف! عام 1988. حصلت حمزة على أجرها الأول كمساعد مخرج سينمائي لنيازي مصطفى في فيلم صغير على الحب (1966). [3] عُرفت نادية حمزة فيما بعد بصفتها مخرجة نسوية معروفة بتقديم المرأة كما هي، بدلاً من الصورة الشعبية في الميلودراما المصرية.[4] فيلمها الأول بحر الفنتازيا / بحر الأوهام 1984 يدور حول النساء العاملات في الدعارة. نساء خلف القضبان (1986) يحكي عن ابنة حارسة سجن انتهى بها الأمر تحت إشرافها بعد أن تم تصويرها في فيلم إباحي. بعد تأسيس شركة الإنتاج الخاصة بها، تعاونت نادية حمزة مع كاتبات السيناريو العربيات، مثل إيناس بكر ونور الدين. تكررت فكرة حمزة في أفلامها، وهي تتبع قيادات نسائية قوية من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يدفعها الفقر والبؤس. شخصياتها مقدر لها أن تموت وتفشل ولكن بحلول نهاية الفيلم استردوا من خلال خياراتهم.

فيلموغرافيا عدل

إخراج

  • بحر الأوهام (1984)
  • النساء (1985)
  • نساء خلف القضبان (1986)
  • حق امرأة (1987)
  • المرأة والقانون (1988)
  • امرأة للاسف! (1988)
  • معركة النقيب ناديه (1990)
  • نساء صعاليك (1991) [5]
  • امرأة وامرأة (1995)
  • وحيات قلبي وافراحو (2000)

مساعدة مُخرج

  • (1966) صغيرة علي الحب

المراجع عدل

  1. ^ أ ب "Nadia Hamza: The First Woman Film Director in Egypt". Al-Raida Journal (بالإنجليزية). 0: 13–14. ISSN:0259-9953. Archived from the original on 2021-01-25.
  2. ^ Armes، Roy (2008). Dictionary of African Filmmakers. Bloomington, USA: Indiana University Press. ص. 74.
  3. ^ أ ب ت Sharkiah، Al (أغسطس 1984). "Nadia Hamza: The First Woman Film Director in Egypt". www.alraidajournal.com: 95. مؤرشف من الأصل في 2019-07-29.
  4. ^ Nelmes, Jill; Selbo, Jule (29 Sep 2015). Women Screenwriters: An International Guide (بالإنجليزية). Springer. ISBN:9781137312372. Archived from the original on 2021-06-28.
  5. ^ "Nesaa Sa'aleek - Google Search". www.google.ca (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-06-28. Retrieved 2018-03-02.