ناتج (كيمياء)

النواتج تتكوّن خلال التفاعلات الكيميائية وهي تنتج من مواد متفاعلة (مواد دخلت في تفاعل ) .[1][2][3] تمتلك النواتج طاقة أقل من الطاقة المواد الداخلة في التفاعل، وتنتج النواتج (المواد الخارجة من التفاعل) خلال التفاعل وفقاً للقانون الثاني في الديناميكا الحرارية . تصدر الطاقة المنطلقة جرّاء التغيرات في الروابط الكيميائية بين الذرات في جزيئات المواد الداخلة في التفاعل والتي قد تنبعث على شكل حرارة أو ضوء . تتقدّم النواتج المتكونة خلال التفاعل الكيميائي نحو التوازن الكيميائي بمعدل سرعة تفاعل معينة، والتي تعتمد على المواد الداخلة في التفاعل والظروف المحيطة من درجة الحرارة و الضغط .

تفاعل الاكسجين و الميثان و الذي ينتج ثاني اكسيد الكربون و الماء

اعتماداً على الكميات النسبية للمواد الداخلة في التفاعل وتوازن التفاعل، يمكن أن يحدث توازن بين المواد الداخلة في التفاعل والمواد الخارجة من التفاعل : وهذا معناه توازن تفاعل كيميائي.

مثال عدل

التفاعل:

 

المواد الداخلة في التفاعل هما الهيدروجين (H2) و الأكسجين (O2) ، ونجدهما هنا على الناحية اليسرى من التفاعل .

والمادة الناتجة من التفاعل هي الماء، ونجدها على الناحية اليمنى من التفاعل.

مثال آخر عدل

التفاعل:

 

المواد الداخلة في التفاعل هنا هما النتروجين N_2 و الهيدروجين H_2 (إلى اليسار في المعادلة) ،

المادة الناتجة من التفاعل هي الأمونيا NH_3 (إلى اليمين من معادلة التفاعل).

معادلة التفاعل تحدد نسب المواد ليتم التفاعل كاملا.

انظر أيضاً عدل

مراجع عدل

  1. ^ McNaught، A. D.؛ Wilkinson، A. (2006). "[metastability] Compendium of Chemical Terminology, 2nd ed. (the "Gold Book")". IUPAC. Blackwell Scientific Publications, Oxford. DOI:10.1351/goldbook. مؤرشف من الأصل في 2016-10-09. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-10.
  2. ^ McNaught، A. D.؛ Wilkinson، A. (2006). "[metastability] Compendium of Chemical Terminology, 2nd ed. (the "Gold Book")". IUPAC. Blackwell Scientific Publications, Oxford. DOI:10.1351/goldbook. مؤرشف من الأصل في 2017-02-10. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-10.
  3. ^ McNaught، A. D.؛ Wilkinson، A. (2006). "[product] Compendium of Chemical Terminology, 2nd ed. (the "Gold Book"". IUPAC. Blackwell Scientific Publications, Oxford. DOI:10.1351/goldbook. مؤرشف من الأصل في 2016-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-10.