افتح القائمة الرئيسية

ميونخ 72

منظمة مخابراتية اسرائيلية


منظمة ميونخ 72 هي المنظمة التى انشائها ضابط الموساد الإسرائيلي حجاي هداس عندما كان في مدينة طرابلس (لبنان) متنكرا بجواز سفر ألماني مزور تحت اسم اورلخ لوسبرخ ودبر عملية خطفه عندما اتفق مع اربعة لبنانيين اضافة إلى خطيبته لتنفيذ سيناريو خطف نفسه و الصاق التهمة بالفدائيين الفلسطينيين في محاولة منه لتوريط القيادي الفلسطينى سعيد السبع انه وراء عملية الخطف الا ان يقظة الفدائيين الفلسطينيين والحكومة اللبنانية ادت إلى احباط هذا المخطط فتم اعتقال حجاي هداس (اورلخ لوسبرخ ) بتاريخ 11 يوليو 1973 في حقل العزيمة شمال لبنان على يد الضابط اللبناني عصام أبو زكي قائد شرطة مدينة طرابلس في ذلك الوقت

منظمة ميونخ 72
جزء من عملية الموساد فى طرابلس
المعلومات
الموقع طرابلس (لبنان)
الإحداثيات طرابلس (لبنان) شارع الجميزات
التاريخ 10 يوليو 1973
الهدف جول مسعد قنصل المانيا الغربية فى طرابلس (لبنان)
نوع الهجوم محاولة خطف
الدافع فتنة بين الحكومة اللبنانية منظمة التحرير الفلسطينية
الخسائر
المنفذون اورلخ لوسبرخ ، عبد العزيز الغزاوي ، حميد بطرس فرح


محتويات

مداهمة حقل العزيمةعدل

بعد الاعترافات التي أدلى بها عبد العزيز الغزاوي، قام النقيب عصام أبو زكي بمداهمة اورلخ لوسبرخ في حقل العزيمة، والذي وجد معه سلاحا إضافة إلى منشورات تحمل اسم منظمة ميونخ 72، كما تبين أن حجاي هداس (اورلخ لوسبرخ) جند ثلاثة لبنانيين هم عبد العزيز الغزاوي وحسن توفيق الحسن وحميد بطرس فرح وذلك لخطف قنصل ألمانيا الغربية جول مسعد المقيم في شارع الجميزات بمدينة طرابلس (لبنان) إلا أن العملية فشلت بسبب أن زوجة القنصل لم تفتح لهم الباب وكان قد جهز بيانا يحمل اسم منظمة ميونخ 72[1] يتبنى فيها البيان عملية خطف نفسه في محاولة منه لإيهام الحكومة اللبنانية أن سعيد السبع وراء عملية الخطف بسبب تعاطي الحكومة الألمانية السلبي من الخاطفيين الفلسطينيين خلال تنفيذ عملية ميونخ 1972 الشهيرة والتي وقعت أثناء دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1972 كما كشفت التحقيقات التي أجراها النقيب عصام أبو زكي أن (اورلخ لوسبرخ) اسمه الحقيقي حجاي هداس قد تواصل مع بعض العناصر الفدائية في شمال لبنان محاولا اختراقهم إضافة إلى تدريب عدد منهم على لعبة الكراتيه كما زودهم ببيان سياسي توجيهي باسم منظمة ميونخ 72 يدعو فيه إلى تصفية جميع القيادات الفلسطينية التي تتبنى عمليات كميونخ مدعيا أن تلك العملية شوهت صورة العمل الفدائي في الخارج وخاصة في أوروبا مدعيا أنه مناصر كبير للشعب الفلسطيني ومؤيد لعدالة القضية الفلسطينية.

انظر أيضاًعدل

أفلامعدل

مراجععدل