مينوكسيديل

مركب كيميائي

المينوكسيديل هو دواء خافض للضغط موسع وعائي يستخدم لعلاج تساقط الشعر. وهو متاح كدواء مكافئ ودون وصفة لعلاج الصلع الوراثى، وهو شكل من أشكال فقدان الشعر لدى الناس.[4]

مينوكسيديل
Minoxidil-2D-skeletal.svg

مينوكسيديل
الاسم النظامي
6-Piperidin-1-ylpyrimidine-2,4-diamine 3-oxide
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Rogaine
ASHP
Drugs.com
أفرودة
فئة السلامة أثناء الحمل C
طرق إعطاء الدواء فموي / موضعي
بيانات دوائية
استقلاب (أيض) الدواء Primarily hepatic
عمر النصف الحيوي 4.2 ساعة
إخراج (فسلجة) كلوي
معرّفات
CAS 38304-91-5 ☑Y
ك ع ت C02C02DC01 DC01 D11AX01‏ (WHO)
بوب كيم CID 4201
IUPHAR 4254
ECHA InfoCard ID 100.048.959  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB00350
كيم سبايدر 10438564 ☑Y
المكون الفريد 5965120SH1 ☒N
كيوتو D00418 ☒N
ChEBI CHEBI:6942 ☒N
ChEMBL CHEMBL802 ☒N
بنك بيانات البروتين ligand ID MXD (PDBe, RCSB PDB)
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C9H15N5O 
الكتلة الجزيئية 209.251 g/mol

الاستخدامات الطبيةعدل

المينوكسيديل، يطبق موضعيا، ويستخدم على نطاق واسع لعلاج تساقط الشعر. الدواء فعال في المساعدة على تعزيز نمو الشعر في الناس الذين يعانون من مرض الصلع الوراثى بغض النظر عن الجنس.[5] حوالي 40 ٪ من الرجال يلاحظ لديهم نمو الشعر بعد 3-6 أشهر.[6] يجب أن يتم استخدام المينوكسيديل إلى أجل غير مسمى من أجل الدعم المستمر لبصيلات الشعر الموجودة والحفاظ على أي شعر قد نما.[4]

تأثيره لدى الناس الذين يعانون من داء الثعلبة غير واضح.[7]

الآثار الجانبيةعدل

المينوكسيديل يتم تحمله بصورة جيدة بشكل عام، ولكن الآثار الجانبية الشائعة تشمل حرقان أو تهيج العين، الحكة، احمرار أو تهيج في المنطقة المعالجة، ونمو الشعر غير المرغوب فيه في أماكن أخرى في الجسم. تفاقم فقدان الشعر/تساقط الشعر قد تم ذكر حدوثه أيضا لدى البعض.[8][9] تفاعلات الحساسية الشديدة من الدواء قد تشمل طفح جلدي، شرى، حكة، صعوبة في التنفس، ضيق في الصدر، تورم في الفم والوجه والشفاه أو اللسان، ألم في الصدر، دوخة، إغماء، عدم انتظام دقات القلب، صداع، زيادة مفاجئة وغير مفسرة في الوزن، أو تورم في اليدين والقدمين.[8] فقدان الشعر المؤقت هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لدواء المينوكسيديل.[10] تذكر الشركات المصنعة أن فقدان الشعر المؤقت الناتج عن الدواء هو أحد الآثار الجانبية الشائعة ووصفت العملية بأنها "Shedding".

الكحول والبروبيلين جليكول الموجودان في بعض المستحضرات الموضعية قد يعملا على جفاف فروة الرأس مما يؤدي إلى حدوث قشرة في الرأس والتهاب الجلد التماسي.[11]

الآثار الجانبية للمينوكسيديل المأخوذ عن طريق الفم قد تشمل تورم في الوجه والأطراف، سرعة وعدم انتظام ضربات القلب، دوخة، ضرر في القلب، ونخر العضلة الحليمية ومناطق تحت الشغاف في البطين الأيسر.[9] حالات الحساسية من المينوكسيديل أو البروبيلين غليكول غير النشط، الذي يوجد في بعض مركبات المينوكسيديل الموضعي تم الإبلاغ عنها أيضا. ضخامة الأطراف هي من الآثار الجانبية النادرة للغاية التي ذكر حدوثها بسبب أخذ جرعات كبيرة من المينوكسيديل الفموي.[12]

المينوكسيديل قد يسبب الشعرانية، على الرغم من أنها نادرة جدا ويمكن التخلص منها من خلال التوقف عن الدواء.[13]

آلية العملعدل

الآلية التي يعزز المينوكسيديل من خلالها نمو الشعر ليست مفهومة تماما. مينوكسيديل هو فاتح لقنوات البوتاسيوم،[14] يسبب فرط الاستقطاب لأغشية الخلايا. نظريا، عن طريق توسيع الأوعية الدموية وفتح قنوات البوتاسيوم، فإنه يسمح للمزيد من الأوكسجين والدم والمواد الغذائية بالوصول إلى جريب الشعرة. قد يتسبب هذا في سقوط بصيلات الشعر في الطور الانتهائي، ثم يحل محلها شعر أكثر سمكا في طور التنامي. مينوكسيديل هو دواء أولي يتم تحويله عن طريق الكبرتة عبر إنزيم sulfotransferase SULT1A1 إلى وضعه النشط، "minoxidil sulfate". العديد من الدراسات أظهرت أن نشاط sulfotransferase في بصيلات الشعر يتنبأ بمقدار الاستجابة للمينوكسيديل في علاج تساقط الشعر.[15][16][17]

المينوكسيديل هو أقل فعالية عندما تكون منطقة تساقط الشعر كبيرة. بالإضافة إلى أن فعاليته تظهر إلى حد كبير في الرجال الأصغر سنا الذين عانوا من فقدان الشعر لأقل من 5 سنوات. استخدام المينوكسيديل هو لفقدان الشعر في المنطقة المركزية (vertex) فقط.[18] المينوكسيديل هو أيضا موسع وعائي.[19] تجري اثنان من الدراسات السريرية في الولايات المتحدة من أجل صنع أجهزة طبية قد تسمح للمرضى لتحديد ما إذا كان من المرجح أن يستفيد من دواء المينوكسيديل أم لا.[20]

التاريخعدل

التطبيق الأوليعدل

نمو الشعرعدل

الأسماء التجاريةعدل

يباع مينوكسيديل بالعديد من الأسماء التجارية عالميا، منها: Alomax, Alopek, Alopexy, Alorexyl, Alostil, Aloxid, Aloxidil, Anagen, Apo-Gain, Axelan, Belohair, Boots Hair Loss Treatment, Botafex, Capillus, Carexidil, Coverit, Da Fei Xin, Dilaine, Dinaxcinco, Dinaxil, Ebersedin, Eminox, Folcare, Guayaten, Hair Grow, Hair-Treat, Hairgain, Hairgaine, Hairgrow, Hairway, Headway, Inoxi, Ivix, Keranique, Lacovin, Locemix, Loniten, Lonnoten, Lonolox, Lonoten, Loxon, M E Medic, Maev-Medic, Mandi, Manoxidil, Mantai, Men's Rogaine, Minodil, Minodril, Minostyl, Minovital, Minox, Minoxi, Minoxidil, Minoxidilum, Minoximen, Minoxiten, Minscalp, Mintop, Modil, Moxidil, Neo-Pruristam, Neocapil, Neoxidil, Nherea, Noxidil, Oxofenil, Pilfud, Pilogro, Pilomin, Piloxidil, Recrea, Regain, Regaine, Regaxidil, Regro, Regroe, Regrou, Regrowth, Relive, Renobell Locion, Reten, Rexidil, Rogaine, Rogan, Si Bi Shen, Splendora, Superminox, Trefostil, Tricolocion, Tricoplus, Tricovivax, Tricoxane, Trugain, Tugain, Unipexil, Vaxdil, Vius, Womens Regaine, Xenogrow, Xue Rui, Ylox, and Zeldilon.[21]

أيضا يتم بيعه كدواء مركب مع أميفامبريدين تحت الأسماء التجارية Gainehair وHair 4 U، وأيضا كدواء مركب مع تريتينوين وكلوبيتاسول تحت الاسم التجاري Sistema GB.[21]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: https://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000146416 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: https://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000146416 — تاريخ الاطلاع: 2 أكتوبر 2018 — https://dx.doi.org/10.5281/ZENODO.1435999
  3. ^ معرف المكون الفريد: https://fdasis.nlm.nih.gov/srs/unii/5965120SH1 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — المحرر: إدارة الأغذية والأدوية — العنوان : minoxidil
  4. أ ب "Minoxidil Regular Strength". UK Electronic Medicines Compendium. 18 August 2015. مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Varothai, S; Bergfeld, WF (July 2014). "Androgenetic alopecia: an evidence-based treatment update". American Journal of Clinical Dermatology. 15 (3): 217–30. doi:10.1007/s40257-014-0077-5. PMID 24848508. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Goren, A; Shapiro, J; Roberts, J; McCoy, J; Desai, N; Zarrab, Z; Pietrzak, A; Lotti, T (2015). "Clinical utility and validity of minoxidil response testing in androgenetic alopecia". Dermatologic Therapy. 28 (1): 13–6. doi:10.1111/dth.12164. PMID 25112173. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Hordinsky, M; Donati, A (July 2014). "Alopecia areata: an evidence-based treatment update". American Journal of Clinical Dermatology. 15 (3): 231–46. doi:10.1007/s40257-014-0086-4. PMID 25000998. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Rogaine Side Effects in Detail - Drugs.com". drugs.com. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب "Minoxidil Official FDA information, side effects and uses". Drugs.com. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "FAQs for Men - Hair Growth Education - ROGAINE®". www.rogaine.com. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Dandruff and Seborrheic Dermatitis". Medscape.com. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Nguyen, K.; Marks Jr, J. (2003). "Pseudoacromegaly induced by the long-term use of minoxidil". Journal of the American Academy of Dermatology. 48 (6): 962–965. doi:10.1067/mjd.2003.325. PMID 12789195. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Dawber, RP; Rundegren, J (May 2003). "Hypertrichosis in females applying minoxidil topical solution and in normal controls". Journal of the European Academy of Dermatology and Venereology. 17 (3): 271–5. PMID 12702063. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Wang, T. (2003). "The effects of the potassium channel opener minoxidil on renal electrolytes transport in the loop of henle". The Journal of Pharmacology and Experimental Therapeutics. 304 (2): 833–40. doi:10.1124/jpet.102.043380. PMID 12538840. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Goren, A.; Shapiro, J.; Roberts, J.; McCoy, J.; Desai, N.; Zarrab, Z.; Pietrzak, A.; Lotti, T. (2015). "Clinical utility and validity of minoxidil response testing in androgenetic alopecia". Dermatologic Therapy. 28 (1): 13–6. doi:10.1111/dth.12164. PMID 25112173. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Roberts, J.; Desai, N.; McCoy, J.; Goren, A. (2014). "Sulfotransferase activity in plucked hair follicles predicts response to topical minoxidil in the treatment of female androgenetic alopecia". Dermatologic Therapy. 27 (4): 252–254. doi:10.1111/dth.12130. PMID 24773771. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Goren, A.; Castano, J. A.; McCoy, J.; Bermudez, F.; Lotti, T. (2014). "Novel enzymatic assay predicts minoxidil response in the treatment of androgenetic alopecia". Dermatologic Therapy. 27 (3): 171–173. doi:10.1111/dth.12111. PMID 24283387. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Scow, DT; Nolte, RS; Shaughnessy, AF (April 1999). "Medical treatments for balding in men". American Family Physician. 59 (8): 2189–94. PMID 10221304. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Vasodilators". mayoclinic.com. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Minoxidil Response Testing in Males With Androgenetic Alopecia - Full Text View - ClinicalTrials.gov". clinicaltrials.gov. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب Drugs.com International brand names for minoxidil نسخة محفوظة 2017-08-08 على موقع واي باك مشين. Page accessed June 26, 2017

وصلات خارجيةعدل