مينجي (بالإنجليزية:Mingi) هو مصطلح بمعنى نَجِس أو «ملوث عقائدياً» يستخدم هذا المصطلح عند بعض القبائل الأفريقية، مثل قبيلتي كارو وهمر في جنوب إثيوبيا.[1][2][3] ويطلق على الأطفال الذين يعانون من تشوهات جسدية ملحوظة مثل ظهور الأسنان العلوية قبل الأسنان السفلية، التوائم والأطفال المولودين خارج إطار الزواج. يعتبر هؤلاء الأطفال نجسين وبالتالي قادرين على جلب اللعنات إلى الناس.

Mingi1 012019.jpg

إذا أعتبر الطفل منجي فإن القبيلة تقوم بقتله إما بالتجويع أو بالإغراق في النهر. وأحيانا يتم التخلص من هؤلاء الأطفال إما عن طريق وضع التراب في أفواههم والخنق أو ترك الأطفال في الغابة. يتخذ كبار السن في القبيلة قرارًا باعتبار الطفل مينجي ولكن تنفيذ عملية القتل يتم من قبل أفراد آخرين من القبيلة.

في يوليو من عام 2012 حظرت قبيلة كارو رسميًا ممارسة مينجي، لكنها لا تزال جزءًا نشطًا من نظام الإيمان عند بعض أفراد القبائل. يُعتقد أن ما يصل إلى 686,000 فرد لا يزالون يمارسونها سراً.

مراجععدل

  1. ^ Petros, Gezahegn (2000)، The Karo of the lower Omo Valley: subsistence, social organisation and relations with neighbouring groups، Dept. of Sociology, Anthropology and Social Administration, Addis Ababa University، ص. 57، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2019.
  2. ^ Do the Hamar have a Concept of Honor?, University of Mainz, نسخة محفوظة 22 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  3. ^ "Lale Labuko"، nationalgeographic.com، مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2017، اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2013.