افتح القائمة الرئيسية

ميناء جوادر

ميناء غوادار (الأردية: گوادر بندرگاه؛ إيبا: gʷɑːd̪əɾ bənd̪əɾgɑː) ميناء عميق يقع على بحر العرب في جوادر في مقاطعة بالوشيستان في باكستان. ويبرز الميناء بشكل بارز في خطة الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان، وهو يعتبر حلقة وصل بين المشروع الطموح في الحزام الواحد والطريق الواحد.[1]

ميناء جوادر
Gwadar Port.jpg
 

المكان
البلد باكستانباكستان
التفاصيل
المالك الصين China Overseas Port Holding Company
باكستان Ministry of Ports and Shipping
الإحصائيات
حمولة سفن الشحن السنوية 25000 طن
 30000طن
200000طن

وقد لوحظ لأول مرة إمكانية جوادر في أن يكون ميناء بحري عميق المياه في عام 1954، في حين كانت المدينة لا تزال تحت سيطرة سلطنة عُمان.[2] لم تتحقق خطط بناء الميناء حتى عام 2007، عندما تم افتتاح الميناء من قبل بارفيز مشرف بعد أربع سنوات من البناء، بتكلفة 248 مليون دولار.[3]

في عام 2015 أُعلن أن المدينة والميناء سيتم تطويرها في إطار كبيكCPEC بتكلفة 1.62 مليار دولار،[4] بهدف ربط شمال باكستان وغرب الصين بميناء المياه العميقة.[5] وسيكون الميناء أيضا موقعا لمرفق غاز طبيعي مسال عائم سيتم بناؤه كجزء من الجزء الأكبر من غوادار-نوابشاه الذي يبلغ 2.5 مليار دولار من مشروع خط أنابيب الغاز الإيراني الباكستاني.[6] بدأ البناء في يونيو 2016 على منطقة جوادر الاقتصادية الخاصة، التي يجري بناؤها على 2992 فدان الموقع المتاخم لميناء جوادر.[7] في أواخر عام 2015، تم تأجير الميناء رسميا للصين لمدة 43 عاما، حتى عام 2059.[8]

أصبح ميناء جوادر يعمل رسميا في 14 نوفمبر 2016، عندما افتتحه رئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف؛ شوهدت أول قافلة من قبل رئيس أركان الجيش الباكستاني، الجنرال رحيل شريف.[9]

الموقععدل

[[يقع ميناء جوادر على شواطئ بحر العرب في مدينة جوادر، التي تقع في مقاطعة بالوشيستان الباكستانية. يقع الميناء على بعد 533 كم من أكبر مدينة في باكستان، كراتشي، وحوالي 120 كم من الحدود الإيرانية. و على بعد 380 كم (240 ميل) من سلطنة عمان، وبالقرب من ممرات الشحن الرئيسية للنفط من الخليج العربي. وتعد المنطقة المحيطة الموطن الأكبر لنحو ثلثي احتياطات النفط المؤكدة في العالم. وهو أيضا أقرب ميناء بحري للمياه الدافئة إلى البلدان غير الساحلية، ولكن الهيدروكربونية الغنية، وجمهوريات آسيا الوسطى، فضلا عن أفغانستان.[10] يقع الميناء في منطقة صخرية في بحر العرب تشكل جزءا من شبه جزيرة على شكل رأس مطرقة طبيعية تبرز من الساحل الباكستاني.[11] والمعروفة باسم برومنتوري غوادار، تتكون من صخور تصل إلى ارتفاع 560 قدم مع عرض 2.5 ميل التي ترتبط بالشاطئ الباكستاني من قبل برزخ ضيق و رملى طوله 12 كيلومترا.[12] برزخ يفصل خليج بادي زير الضحلة إلى الغرب، من المياه العميقة ميناء ديمي زير في الشرق.

خلفية المكانعدل

حددت باكستان مدينة جوادر كموقع لبناء الميناء عام 1954 عندما كان غوادر لا يزال تحت سيطرة سلطنة عُمان،[13] عندها انخرطت باكستان في المسح الجيولوجي للولايات المتحدة (USGS) لإجراء مسح لساحلها. ونوبت USGS المساح، وورث كوندريك، للمسح، الذين حددوا غوادار كموقع مناسب لميناء. بعد اربع سنوات من المفاوضات اشترت باكستان جوادر من سلطنة عُمان بمبلغ 3مليون دولار امريكي ،في 8 سبتمبر 1958 . وأصبحت مدينة جوادر رسميا جزءا من باكستان بعد 200 عام من الحكم العُماني. وقد تم الانتهاء من بناء رصيف صغير في جوادار في عام 1992، وتم الكشف عن مقترحات رسمية لميناء بحري عميق في جوادر بعد عام واحد في عام 1993.[14] ووافقت الحكومة الفدرالية على بناء الميناء في كانون الأول /ديسمبر 1995 ولكن المشروع لم يتسن بدءه بسبب نقص الأموال. وفي عام 1997، حددت فرقة عمل عينتها الحكومة جوادار باعتبارها أحد مجالات التركيز في التنمية. ومع ذلك، فإن المشروع لا يزال غير قابل للتنفيذ بسبب العقوبات الاقتصادية نتيجة للتجارب النووية في مايو 1998 [15]. بدأ البناء على المرحلة الأولى من المشروع في عام 2002 بعد أن تم التوقيع على اتفاق لتشييده خلال زيارة الدولة لرئيس مجلس الدولة الصيني تشو رونغ جى في عام 2001.[16] وبعد الانتهاء من المرحلة الأولى في عام 2007، كانت أول سفينة شحن تجارية في الميناء هي "بوس غلوري" مع 70،000 طن متري من القمح في 15 مارس / آذار 2008.[17]

مراجععدل

  1. ^ Saran، Shyam (10 September 2015). "What China's One Belt and One Road Strategy Means for India, Asia and the World". The Wire (India). مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2015. 
  2. ^ "Gwadar port: 'history-making milestones'". Dawn. 14 April 2008. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2016. 
  3. ^ Walsh، Declan (31 January 2013). "Chinese Company Will Run Strategic Pakistani Port". New York Times. مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2016. China paid for 75 percent of the $248 million construction costs, 
  4. ^ "Chinese firm to develop SEZ in Gwadar". China Daily. 11 December 2015. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2016. China is expected to invest $1.62 billion in the Gwadar project, including construction of an expressway linking the harbor and coastline, a rail link, breakwater and other nine projects expected to be completed in three to five years. 
  5. ^ "Industrial potential: Deep sea port in Gwadar would turn things around". The Express Tribune. 17 March 2016. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2016. 
  6. ^ "China to build $2.5 billion worth LNG terminal, gas pipeline in Pakistan". Deccan Chronicle. 10 January 2016. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2016. 
  7. ^ "Construction of industrial free zone in Gwadar begins". Express Tribune. مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2016. 
  8. ^ Pakistan hands over 2000 acres to China in Gwadar port city | The Indian Express نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ 'Today marks dawn of new era': CPEC dreams come true as Gwadar port goes operational - Pakistan - DAWN.COM نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Pakistan launches strategic port". BBC News. 20 March 2007. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. 
  11. ^ Gwadar Port: Gwadar Port Authority نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Persian Gulf Pilot: Comprising the Persian Gulf, the Gulf of Omán and the Makrán Coast. https://books.google.com/books?id=42sDAAAAYAAJ&dq=gwadar+peninsula+sandy&source=gbs_navlinks_s: Pilot Guides. 1920. 
  13. ^ Gwadar port: ‘history-making milestones’ -DAWN – Business; April 14, 2008 نسخة محفوظة 01 يناير 2013 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Willasey-Wilsey، Tim (28 January 2016). "Gwadar and "the String of Pearls"". Indian Council on Global Relations. Gateway House. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2016. 
  15. ^ "Pakistan's Gwadar Port is a Potential 'Great Project" (PDF). http://china.aiddata.org/resources/32534. Executive Intelligence Review. مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 مارس 2017.  روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  16. ^ Mathias، Hartpence (15 July 2011). "The Economic Dimension of Sino-Pakistan Relations: An Overview.": 581–589. 
  17. ^ http://www.psagwadar.com.pk

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاعدل