ميكائيل

ملك من الملائكة موكل بنزول المطر

ميكائيل من الملائكة العظام ويقال أنه مُوكَّل بـالمطر والنبات وهو ذو مكانة من ربه عز وجل ومن أشراف الملائكة المقربين[1].

تخطيط لاسم الملاك ميكائيل مُلحقًا بالآية 98 من سورة البقرة.

ذكره في القرآنعدل

ذُكر اسمه في القرآن:

  •   مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ    [2] سورة البقرة، الآية 98.

حزن وخشوع ميكائيلعدل

قال النبي محمد  :

ما لي لا أرى ميكائيل ضاحكا قط؟ قال: ما ضحك ميكائيل منذ خلقت النار.[3]

المراجععدل

  1. ^ ابن كثير: البداية والنهاية، دار إحياء التراث العربي، 1988م. ج1 ص49
  2. ^ القرآن الكريم، سورة البقرة، الآية 98
  3. ^ أحمد بن حنبل: المسند، مؤسسة الرسالة، 2001م.ج21 ص55

طالع كذلكعدل



 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ديني أو كهنوتي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.